أخبار عربية

الحرب في اليمن: مدينة مأرب تعيش مأساة إنسانية في ظل “حرب قذرة”

  • جيرمي بوين
  • محرر شؤون الشرق الأوسط – بي بي سي

تقوى طارش
التعليق على الصورة،

تقوى طارش، طفلة تبلغ من العمر ستة أشهر، هي واحدة من 400000 طفل يمني يعانون من حالات سوء تغذية حاد

مأرب مكتظة بالناس. بينما تخوض الدول الغنية في أوروبا غمار أزمة سياسية بسبب المئات من اللاجئين الجُدد، هناك مدينة واحدة فقط في أكثر الدول العربية فقرا مضطرة للتعامل مع توافد ما يُقدر بمليون شخص ممن لاذوا بالفرار خوفا على حياتهم من باقي أنحاء البلاد منذ استعار الحرب في اليمن في 2015.

وقد وصل إلى صحراء هذه المدينة حوالي 45000 من النازحين داخليا، بسبب الحرب منذ سبتمبر/ أيلول الماضي.

وامتد الأثر السلبي لضغوط الحرب منذ اندلاعها في اليمن إلى كل أوجه الحياة في مدينة مأرب.

وينبغي هنا ألا يخدعنا وسط المدينة الصاخب، إذ تخلق الحرب فرص عمل في مأرب. ولا ينبغي أن تختفي حقيقة أن هذه المدينة توجد في قلب الحرب وراء الشوارع المكتظة بالمارة، وأكشاك بيع الخضراوات والفاكهة واللحوم الطازجة، كما لا ينبغي أن تخفي تلك الجلبة في المدينة المزدحمة حقيقة أن الكثيرين من سكانها لا يستطيعون تحمل تكلفة شراء الطعام.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق