أخبار عربية

الحكومة الإسرائيلية الجديدة: بين الترحيب الدولي والتحفظ الفلسطيني

الحكومة الجديدة.

صدر الصورة، EPA

عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، اجتماعا انتقاليا قصيرا مع سلفه، بنيامين نتنياهو، في أول يوم له في منصبه، واستمر الاجتماع 30 دقيقة فقط.

وأوضح نتنياهو أنه سيفعل كل ما في وسعه لإسقاط الحكومة الجديدة، التي حلت محله بعد 12 عاما في السلطة. ووعد بينيت بمحاولة إصلاح الانقسامات في إسرائيل، وتحديد برنامج للإصلاحات.

وتعهد بينيت، بتوحيد البلاد التي أنهكتها أربعة انتخابات خلال عامين من الجمود السياسي.

وقال إن حكومته “ستعمل من أجل جميع الناس”، مضيفا أن الأولويات ستكون إصلاحات في التعليم والصحة والتخلص من الروتين الحكومي.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق