أخبار عاجلة

علي العلي لـ الأنباء عوامل النجاح | جريدة الأنباء

عبدالحميد الخطيب

تجربة تمثيلية جديدة ينتظرها المخرج والفنان علي العلي في رمضان المقبل من خلال مشاركته في المسلسل الدرامي «في ذاكرة الظل»، مسجلا اسمه على تتر العمل الى جانب النجوم: داود حسين، عبير الجندي، يعقوب عبدالله، شيماء علي، أحمد إيراج، محمد صفر، عبدالله عبدالرضا، فرح المهدي، فيصل المزعل، منصور البلوشي وغيرهم.

وفي تصريح لـ «الأنباء» لم يخفِ العلي سعادته بالمشاركة في هذا العمل مع كوكبة متميزة من الفنانين، وقال: سعيد جدا بـ «في ذاكرة الظل» وبتعاوني مع الفنان القدير داود حسين والاستفادة من تجربة العمل معه لأول مرة في التلفزيون، بعدما عملت معه في الإذاعة، مستدركا: المسلسل جميل وأجواء التصوير رائعة، وهنا لا بد أن أوجه الشكر لأخي المنتج الشاب الطموح عبدالله عبدالرضا وفريق عمل الإنتاج الذين يوفرون أجواءً حلوة داخل اللوكيشن، وهو ما انعكس على راحتنا كممثلين، وجعلنا أكثر تركيزا في تجسيد أدوارنا بالشكل المطلوب.

وعن الشخصية التي يقدمها في المسلسل، قال: دوري هو «حسن» الصديق الوفي للفنان يعقوب عبدالله، والذي أتعامل معه وفق ظروفه، ثم أتزوج أخته «وأصير نسيبه»، وتتوالى الأحداث التي تكشف عن العديد من المفاجآت الشائقة، وأتمنى أن ينال العمل استحسان وإعجاب الجمهور عند عرضه في شهر رمضان المبارك، كاشفا عن تلقيه عرضا دراميا آخر مازال يقرأه، وسيعلن عن التفاصيل بمجرد الاتفاق عليه.

وحول المنافسة في شهر رمضان، رد العلي: كل منا يجتهد ليترك بصمة لدى المشاهد، وبمسلسل «في ذاكرة الظل» تتوافر جميع عوامل النجاح من إنتاج ضخم و«كاست» قوي جدا يبذل مجهودا كبيرا لنخرج في أفضل صورة ممكنة ترضينا وترضي الجمهور العزيز، ناهيكم عن القصة الجميلة للكاتبة مريم نصير والإخراج المتميز لمحمد كاظم، مضيفا: المنافسة الشريفة مهمة لكي يتم تقديم أعمال تحمل قيمة ومضمونا ورسالة هادفة و«الجيد يفرض نفسه».

جدير بالذكر أن مسلسل «في ذاكرة الظل» هو التجربة الثانية للمخرج علي العلي كممثل بعد ظهوره المتميز رمضان الماضي في مسلسل «غرس الود»، حيث جسد شخصية «عوض» ونال أداؤه إعجاب المشاهدين، وشاركه البطولة كل من: إبراهيم الحربي، غرور، حمد العماني، يعقوب عبدالله، روان مهدي، سعود بوعبيد، ليالي دهراب، إيمان جمال، ياسة، عبدالعزيز بهبهاني، والعمل تأليف د.نورية صالح الرومي وإخراج خلف العنزي.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق