أخبار عاجلة

الداخلية المصرية تحبط أكبر عملية تهريب للمخدرات


أحبطت الداخلية المصرية أكبر عملية تهريب كمية ضخمة من المواد المخدرة، وزنت قُرابة 2 طن من مخدر الحشيش، وأكثر من 8 ملايين قرص مخدر لعقار الكبتاجون، قادمة من إحدى الدول العربية عبر ميناء بورسعيد، وتقدر قيمتها 144 مليون جنيه.

وأكدت تحريات ومعلومات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات اعتزام تشكيل عصابي دولي من المهربين المصريين وآخرين، يحملون جنسية إحدى الدول العربية، جلب شحنة كبيرة من الحشيش وأقراص الكبتاجون، وإدخالها البلاد داخل الحاويات عبر المنافذ الشرعية وترويجها لحساب عناصر التشكيل، أمكن رصدهم والوقوف على نشاطهم وهم 8 أشخاص، 6 منهم يحملون جنسية إحدى الدول العربية.

وبتقنين الإجراءات والتنسيق مع قطاع الأمن العام بقيادة اللواء علاء الدين سليم، والأمن الوطنى والإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس والسلطات الجمركية، تم ضبط حاويتين بميناء شرق التفريعة ببورسعيد، وبفحصهم تم ضبط 9540 طربة لمخدر الحشيش بلغ وزنهم 1908 كيلو جرام، و3 مليون و976 ألف قرص لعقار الكبتاجون المخدر.

كما تمكنت أجهزة وزارة الداخلية من ضبط شخصين من أفراد التشكيل، أحدهما يحمل جنسية إحدى الدول العربية، حال تواجدهما بمحل إقامتهما بدائرة قسم شرطة العبور، وبتطوير مناقشتهما وإجراء التحريات اللاحقة، فقد وردت معلومات تفيد تمكن عناصر التشكيل من تهريب إحدى الحاويات لداخل البلاد عبر ميناء بورسعيد وبداخلها كمية كبيرة من عقار الكبتاجون مخبأة داخل شحنة «تفاح» ووصولها لمخزن تابع لأفراد التشكيل بمدينة العبور بمحافظة القليوبية وأمكن رصدها أثناء تهريبها داخل إحدى الشاحنات.

وبتقنين الإجراءات، جرى ضبط السيارة قيادة أحد الأشخاص يحمل جنسية إحدى الدول العربية حال تواجده بدائرة قسم شرطة العبور بمحافظة القليوبية، وضبط 4 ملايين و400 ألف قرص لعقار الكبتاجون المخدر، وقد قدرت القيمة المالية للمضبوطات من المواد المخدرة بحوالى 144 مليون جنيه.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وإحالتها للنيابة لمباشرة التحقيقات وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط باقي عناصر التشكيل.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى