أخبار عاجلة

رانيا منصور سعيدة بإعجاب الشارع | جريدة الأنباء

  • ذُهلتُ بالطاقات الشبابية الكويتية وتمثيلهم الرائع وأتمنى أن أكرر التجربة

بشار جاسم

بعد النجاح الذي حققته الممثلة المصرية رانيا منصور، التي جسدت شخصية «زيزينيا» من خلال مسلسل «دفعة القاهرة» للكاتبة هبة مشاري حمادة والمخرج البحريني علي العلي والذي عرض على شاشة قناة MBC في الموسم الرمضاني، التقتها «الأنباء» في حوار استثنائي تحدثت فيه عن تجربتها في مسلسل «دفعة القاهرة» وعن أعمالها السابقة.. الى التفاصيل:

رانيا، حدثينا عن الأصداء وردود الأفعال في مصر بعد انتهاء مسلسل دفعة القاهرة؟

٭ أنا مبسوطة جدا بردود الفعل خصوصا بالشارع المصري، لأن هناك كثيرا من الناس تقابلني بالشارع وتسألني عن المسلسل والدور وخصوصا بعد خبر موتي في القصة والأحداث، وأنا بعيدة جدا لمشاهدة الشارع المصري للعمل خصوصا انه لم يعرض على القنوات المصرية وكان عرضه فقط على شاشة ام بي سي، وايضا هناك العديد من فناني مصر كانوا يكتبون لي على «فيسبوك» انهم شاهدوا المسلسل ومعجبين به، خصوصا انه كويتي وباللهجة الكويتية، وطبعا مشاهدات الخليج كانت عالية من خلال متابعتي لـ«تويتر» وحصول العمل على الترند وكنت أقرأ كل الكومنتات خصوصا وفاة نادية وكانوا حزينين عليها وكل هالاجواء أسعدتني خصوصا أن العمل من تأليف هبة مشاري حمادة وإخراج علي العلي، وحابة اشكرهم على هذا العمل وهذي الفرصة، وايضا اشكر مدير التصوير شاكر اللي طلعنا بأحسن صورة وبصراحة لم أتوقع هذا النجاح الساحق.

كيف كان التعاون مع الفنانين الكويتيين والخليجيين؟

٭ للأسف، كانت معظم مشاهدي مع الفنان مهند، وهناك مشهد واحد يجمعني بالفنانة مرام، ومشهد آخر مع بقية شباب العمل، ويعتبر «ماستر سين»، لكنني بعد متابعة العمل اثناء العرض ذهلت بالطاقات الشبابية وتمثيلهم الرائع، وأتمنى أن اكرر التجربة بدور يجمعني مع جميع نجوم الخليج لأنني أحببت التجربة.. واحنا للأسف ما نتابع الأعمال الخليجية بشكل دائم وهذا تقصير منا، وهالشي عمل لي صعوبة في فهم اللهجة الكويتية، لأنها بصراحة صعبة، كذلك الصعوبة في توجيهات المخرج لكنها مسألة وعدت في الأيام الاولى، كما أعجبتني طريقة الاخراج للمخرج علي العلي لانها مختلفة عن شغلنا في مصر، كذلك نص هبة حمادة كان مشوقا ومختلفا.

ما أعمال رانيا منصور التي من خلالها تم اختيارك لـ«دفعة القاهرة»؟

٭ آخر أعمالي قبل دفعة القاهرة كان مسلسل «ضد مجهول» مع الفنانة غادة عبدالرازق وجسدت دور زوجة أخيها وايضا عملت في مسلسل اختفاء وكانت أجواء العمل في اواخر الستينيات، وايضا عملت في مسلسل «حارة اليهود» ويتحدث عن حقبة الأربعينيات، وفي دفعة القاهرة مثلت في اجواء الخمسينيات وممكن ان سبب ترشيحي لتلك الأعمال اعتقد ان المخرج علي العلي شاهدني في تلك الأعمال ورشحني لـ «زيزينيا».

سمعنا انك بالبداية رفضتِ الدور بعد ان تم ترشيحك لدفعة القاهرة؟

٭ (تضحك) بصراحة آه.. لانني حسيت بصعوبة اللهجة وما كنت فاهمة الأجواء، وبعد ان تم اختياري من بين اكثر من ممثلة ورفضت، كلمتني الشركة المنفذة للعمل وقالت لي ان العمل مهم جدا والدور ايضا مهم وانتي غلطانة اذا اعتذرتي وقالولي اقرأي دورك اللي مكتوب بالمصري وبعدها قررين وبالفعل قرأت دوري وعجبني جدا وجلسنا انا والمخرج علي العلي وشرحلي الدور وهي ممثلة اسمها نادية فهمي والشهيرة باسم زيزينيا وايضا شرحلي اجواء العمل وعلى طول وافقت والحمد لله العمل اكتسح.

هل جاءت لكي عروض من الكويت؟

٭ والله كلموني عن عدة عروض مسرحية وعدة أعمال لكننا كنا بنصور العمل وانا كنت مرتبطة بعد العمل مع أهلي خارج مصر.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق