أخبار عاجلة

«أزمة التسريب» تعود إلى مصر.. ووزارة التعليم تكشف الحقيقة

دخلت وزارة التعليم في مصر على خط قضية تسريب امتحانات الثانوية العامة، وذلك بعد فترة قصيرة على انتشار تسريبات على المواقع الاجتماعية.

وانتشر، صباح السبت، نموذج امتحان اللغة العربية على صفحات اجتماعية تدعي أنها تقوم بتسريب امتحانات الثانوية العامة.

وفي هذا الصدد، نقل موقع «مصراوي» عن مدير عام الإدارة العامة للامتحانات بوزارة التربية والتعليم، خالد عبد الحكم، قوله إن نموذج امتحان اللغة العربية المتداول عبر صفحات التواصل الاجتماعي تحت عنوان «تسريب امتحان اللغة العربية للثانوية العامة» لا علاقة له بالامتحان الذي يؤديه الطلاب اليوم السبت.

وأوضح أن النماذج المتداولة عبر صفحات التواصل، مجرد تكهنات لتشتيت عقل الطلاب وأولياء أمورهم، مؤكدا اتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال الصفحات المخالفة.

كما وجهت وزارة التربية والتعليم الطلاب وأولياء الأمور إلى عدم الالتفات لمثل هذه الصفحات، مؤكدة أن الامتحانات لم ولن تسرب.

وينطلق «ماراثون الثانوية العامة» للعام الدراسي 2018- 2019، اعتبارًا من اليوم السبت ويستمر حتى 3 يوليو المقبل، ويبدأه الطلاب بامتحاني اللغة العربية والتربية الدينية.

وعام 2016، جرى تسريب عدد من الاختبارات في الثانوية العامة على صفحات المواقع الاجتماعية، الأمر الذي أدى إلى إلغاء الامتحانات في بعض المواد، وإحالة الوقائع على التحقيق أمام نيابة أمن الدولة العليا.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق