أخبار عاجلة

«بروكتر أند غامبل» الأميركية تعزز من وجودها بالسوق الروسية

تستثمر شركة «بروكتر أند غامبل» الأميركية لصناعة المواد الاستهلاكية 2.4 مليار روبل «37 مليون دولار» في عملياتها الروسية هذا العام، لتوسيع مركز التوزيع وتحديث بعض الصناعات التحويلية.

لا تزال شركة تصنيع منظفات «Tide» وشفرات «جيليت»، التي استثمرت ما يقرب من 900 مليون دولار في روسيا منذ عام 1991، ملتزمة بالسوق الروسي على الرغم من توتر العلاقات بين موسكو وواشنطن.

وقال سوتيريوس مارينيديس رئيس شركة «بروكتر أند غامبل» لأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى: «كانت روسيا سوقًا، وستظل دائمًا سوقًا رئيسيًا»، وأضاف «نحن هنا لتبقى، نحن هنا لمواصلة الاستثمار».

التهديد بفرض عقوبات أمريكية أكثر صرامة على روسيا العام الماضي والذي كان يمكن أن يعوق عمليات شركة «بروكتر أند غامبل» لم يتحقق.

وقال مارينيديس: «في الوقت الحالي، لديك ما يمكن أن أسميه بيئة مستقرة نسبيًا».

وقال إنه بين عامي 2016 و 2018، استثمرت الشركة 9 مليارات روبل لتوسيع وتحديث مصنعيها في روسيا، أحدهما في سان بطرسبرغ، والآخر في مدينة نوفوموسكوفسك الصناعية، على بعد حوالي 200 كم جنوب موسكو.

سيعمل أحدث استثمار على تعزيز قدرة مركز التوزيع الروسي التابع لشركة «P&G»، وتحديث تصنيع منتجات «Tide and Baby» لرعاية الأطفال، وتوطين إنتاج منتجات العناية النسائية.

تعد روسيا واحدة من أسواق التركيز العشرة لشركة «P&G»، والتي تعد جزءًا من إعادة هيكلة عالمية جديدة، وتشمل الدول الأخرى الولايات المتحدة والصين واليابان والمملكة المتحدة.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق