أخبار عاجلة

بالفيديو ترامب يواصل خرق البروتوكول | جريدة الأنباء

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الملكة اليزابيث الثانية بانها «امرأة عظيمة» لكنه خرق البروتوكول خلال مأدبة العشاء التي أقيمت على شرفه، فيما توقع أن تتوصل الولايات المتحدة إلى «اتفاق تجاري مهم للغاية» مع بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي «بريكست»، وذلك خلال لقائه رئيسة الوزراء تيريزا ماي في لندن امس، فيما تظاهر ناشطون مناهضون لسياساته.

وقال ترامب ممازحا ماي التي أعلنت استقالتها مؤخرا أن عليها «البقاء» وإقامة تحالف اقتصادي أقوى مع الولايات المتحدة عقب «بريكست».

وأضاف: «أعتقد أننا سنتوصل إلى اتفاق تجاري مهم للغاية.

سيكون اتفاقا منصفا جدا. نريد إنجازه وسننجزه». ورغم انتقاده مرارا لاستراتيجية ماي بشأن بريكست، إلا أن ترامب قال أمس إنها قامت بـ «عمل رائع».

وفيما بدا وكأنه يحاول تصحيح زلته التي تفتقد إلى اللباقة الديبلوماسية قال ترامب مخاطبا ماي: «أود أن أهنئك نيابة عن الشعب الأميركي على العمل الرائع وكان من المشرف لي أن أعمل معك».

وعلى مقربة من موقع الاجتماع، أطلق ناشطون يساريون بالونا برتقالي اللون يظهر ترامب كرضيع يرتدي حفاضة خلال مسيرة في خارج مبنى البرلمان في لندن أوقفت حركة السير في العاصمة.

وشكل إطلاق البالون شارة بدء تظاهرات حاشدة ضد ترامب في اليوم الثاني من زيارة الدولة التي يجريها لبريطانيا.

وقال منظم المسيرة ليو موراي لوكالة فرانس برس: «ترامب الرضيع هو عبارة عن رمز لحركة ضخمة مناهضة لسياساته التي تزرع الكراهية والانقسامات».

من جهتها، قالت ماي إن بريطانيا ستسعى لعقد «شراكة اقتصادية أوسع» مع أبرز شريك تجاري لها خارج الاتحاد الأوروبي، مضيفة: «إنها شراكة عظيمة لكنني أعتقد أنه بإمكاننا تطويرها أكثر».

من جهة أخرى، وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الملكة إليزابيث الثانية بأنها «امرأة عظيمة» بعد أن أقامت العائلة المالكة البريطانية مأدبة فاخرة لسيد البيت الأبيض في اليوم الأول من زيارته.

وانضمت عائلة ترامب إلى العائلة المالكة البريطانية على مائدة عشاء فاخر أقيم في قاعة الرقص في قصر باكينغهام.

وأشاد كل من ترامب والملكة إليزابيث البالغة 93 عاما بالروابط المشتركة بين بريطانيا والولايات المتحدة.

وقال ترامب خلال مأدبة العشاء امس الاول: «بينما نكرم انتصارنا وتراثنا المشتركين، نؤكد القيم المشتركة التي ستبقينا موحدين في المستقبل».

ووصف ترامب الملكة البريطانية بأنها «امرأة عظيمة.. ورمز دائم لهذه التقاليد التي لا تقدر بثمن»، وتجسد «الكرامة والمسؤولية والوطنية» البريطانية.

بدورها، قالت الملكة إليزابيث الثانية إن بريطانيا والولايات المتحدة قد بنتا في فترة ما بعد الحرب مؤسسات دولية من أجل «دول تعمل معا للحفاظ على سلام تحقق بشق الأنفس».

وأعلنت أن البلدين تجمعهما مسائل بينها الأمن المشترك والتراث والروابط الاقتصادية والثقافية القوية. وأضافت: «أنا واثقة بأن قيمنا ومصالحنا المشتركة ستبقينا موحدين».

وكان لافتا خلال مأدبة العشاء خرق الرئيس الأميركي للبروتوكول الملكي في حضرة الملكة إليزابيث، حيث أظهر تسجيل مصور ترامب وهو يضع يده اليسرى على كتف الملكة إليزابيث الأيمن من الوراء، بعد أن فرغ من كلمة مقتضبة قبيل العشاء، أشاد فيها بالملكة.

ويعتبر لمس الملكة خروجا عن البروتوكول خلال الزيارات الرسمية.

لكن ترامب لم يتوقف عن خرق البروتوكول من خلال لمس الملكة، بل رفع الكأس معربا عن شكره للملكة إليزابيث الثانية، ليس فقط على كرم الضيافة، بل أيضا على «الطقس الجميل»، مما أثار ضحك الملكة.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يخرق فيها ترامب البروتوكول خلال لقائه ملكة بريطانيا، فقد كسر الرئيس الأميركي البروتوكول 3 مرات خلال لقائه مع الملكة في يوليو 2018.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق