أخبار عاجلة

«إعادة» إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا

أصدرت لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، المجتمعة اليوم بباريس، قرارها بشأن أزمة نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي والوداد.
وأكد مستشار رئيس الاتحاد الإفريقي، الجزائري هادي هامل: «شروط اللعب والأمن لم تكن قائمة خلال مباراة إياب الدور النهائي لدوري الأبطال، مما حال دون اكتمال المباراة، وبالتالي ستعاد المباراة على أرض خارج تونس».
وقال هامل بعد الاجتماع الثاني للجنة التنفيذية للاتحاد الذي استغرق 5 ساعات ونصف في أحد فنادق باريس: «يتعين على الترجي الرياضي إعادة الكأس إلى الأمانة العامة للاتحاد مع الميداليات الموزعة على اللاعبين، ما أن يتسلم تبليغا رسميا بمضمون القرار الحالي».
وأضاف هامل: «ستعاد المباراة بعد كأس الأمم الإفريقية في موعد يحدد لاحقا، ويجب أن تأخذ إدارة المسابقات الإجراء بمقتضى ما تم إقراره اليوم».
ويشكّل قرار الاتحاد القاري ضربة لكرة القدم الأفريقية، قبل أسبوعين من انطلاق كأس الأمم في مصر.
وكان أحمد أحمد رئيس الكاف، قد دعا السبت الماضي، اللجنة التنفيذية بالاتحاد لاجتماع طارئ، لمناقشة الأمور والأحداث التنظيمية في المباراة التي شهدت وقائع مثيرة ستظل محفورة في تاريخ الكرة الأفريقية.
ورفض الوداد، استكمال إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا، أمام الترجي، بعد اعتراض لاعبي الوداد على تعطل تقنية الفيديو، وهو ما حرمهم من التأكد من صحة الهدف الذي أحرزه وليد الكرتي في الشوط الثاني.
ولم يتم احتساب هدف وليد الكرتي بداعي التسلل، وأعلن الحكم، فوز الترجي وتتويجه بطلًا للمسابقة القارية.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق