أخبار عاجلة

الغانم التصويت يحسم استجواب رئيس | جريدة الأنباء

  • الغانم: إجراء نائب الرئيس في رفع الجلسة الخاصة عن «العفو الشامل» سليم ومتوافق مع اللائحةاستقبل سفير نا لدى كوبا وعزّى نظراءه في باكستان وبوركينا فاسو
  • أي جلسة خاصة لا يتم التنسيق على عقدها مع الرئاسة والنواب والحكومة سيكون مصيرها الفشل وعدم الانعقاد

مريم بندق – ماضي الهاجري – سامح عبدالحفيظ – رشيد الفعم – سلطان العبدان – بدر السهيل

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن استجواب سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك ستكون له الأولوية بعد بند الرسائل والأوراق الواردة في جلسة المجلس اليوم «والذي سيتم التعامل معه وفق الإجراءات اللائحية، إذ إن كل الخيارات متاحة وسيكون الحسم بالتصويت». وقال الرئيس الغانم إن جدول أعمال الجلسة يتضمن تقارير اللجان البرلمانية عن بعض القوانين وكذلك طلبات نقاش لبعض الملفات والقضايا. وأضاف الغانم أن الإجراء الذي اتخذه نائب الرئيس عيسى الكندري في رفع جلسة المجلس الخاصة أمس الأول كان سليما ومتوافقا مع اللائحة الداخلية للمجلس، مشيرا إلى أن رفع الجلسة لم يكن فقط بسبب عدم الحضور الحكومي بل لأن النصاب النيابي نفسه لم يكن مكتملا. وأضاف أن أي جلسة خاصة لا يتم التنسيق على عقدها مع الرئاسة والنواب والحكومة سيكون مصيرها الفشل وعدم الانعقاد. وفي هذا الإطار أكدت مصادر برلمانية لـ «الأنباء» أن الحكومة باتت مطمئنة لوجود غالبية نيابية مريحة تؤيد توجهها في إحالة استجواب رئيس الوزراء إلى اللجنة التشريعية البرلمانية، موضحة ان نحو 40 صوتا ستؤيد القرار المقترح. وأوضحت مصادر أخرى أن الاستجواب يتضمن شبهات دستورية، حيث إن جميع المحاور تتطرق إلى إجراءات تنفيذية مسؤول عنها وزراء. وأشارت إلى أنه ليس من اختصاص رئيس الوزراء وضع خطط لتطوير التعليم أو الصحة، أو وضع أسس للتوظيف، أو تنفيذ الإجراءات الإصلاحية على مستوى وزارة المالية. وأمس أعلن النائب د.بدر الملا عزمه استجواب وزير المالية د.نايف الحجرف. وقال الملا في تصريح صحافي إن محاور استجوابه ترتكز على حساب العهد والدين العام والاحتياطي العام والصندوق السيادي والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ومسألة الاستبدال وهيئة الاستثمار والجمارك.

وفي مزيد من التفاصيل قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم إن الإجراء الذي اتخذه نائب الرئيس عيسى الكندري في رفع جلسة المجلس الخاصة أمس الأول عن العفو الشامل كان سليما ومتوافقا مع اللائحة الداخلية للمجلس، مشيرا إلى أن رفع الجلسة لم يكن فقط بسبب عدم الحضور الحكومي بل لأن النصاب النيابي نفسه لم يكن مكتملا.

وأضاف الرئيس الغانم في تصريح إلى الصحافيين أن أي جلسة خاصة لا يتم التنسيق على عقدها مع الرئاسة والنواب والحكومة سيكون مصيرها الفشل وعدم الانعقاد كما حصل في جلسات سابقة في المجلس الحالي ومنها على سبيل المثال لا الحصر جلسة 10 ديسمبر 2017 وجلسة 24 يونيو 2018.

وعن جلسة المجلس غدا قال الرئيس الغانم انها تتضمن تقارير اللجان البرلمانية عن بعض القوانين وكذلك طلبات نقاش لبعض الملفات والقضايا، فيما ستكون الأولوية لاستجواب رئيس الحكومة الشيخ جابر المبارك بعد بند الرسائل والأوراق الواردة والذي سيتم التعامل معه وفق الإجراءات اللائحية إذ أن كل الخيارات متاحة وسيكون الحسم بالتصويت.

من جانب آخر، استقبل رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم في مكتبه امس سفير الكويت لدى جمهورية كوبا محمد فاضل خلف.

وبعث الرئيس الغانم ببرقيتين إلى رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني محمد صادق سنجراني وإلى رئيس البرلمان الباكستاني أسد قصير عبر فيهما عن العزاء وصادق المواساة بضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف أحد الفنادق في مدينة (غوادر) بإقليم بلوشستان وأسفر عن سقوط عدد من الضحايا والجرحى.

وأكد الغانم إدانته الشديدة لمثل هذا العمل الإرهابي الشنيع، معبرا عن تعاطفه وتضامنه مع الشعب الباكستاني الصديق في مواجهة مثل تلك الأعمال الإجرامية التي تستهدف أمن واستقرار باكستان.

كما بعث رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ببرقية إلى رئيس البرلمان في بوركينا فاسو الاسان بالا ساكندي عبر فيها عن خالص العزاء وصادق المواساة بضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة في مدينة (دابلو) في مقاطعة سانماتنغا شمال بوركينا فاسو والذي أسفر عن سقوط العديد من الضحايا والجرحى.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق