أخبار عربية

تنظيم الدولة: كيف تضايقُ مناصرات التنظيم النساء الأقل تطرفا في مخيم روج؟ – الصنداي تلغراف

مخيم الهول في شمال سوريا

صدر الصورة، Reuters

نبدأ جولتنا في الصحف البريطانية من تقرير لمراسل الصنداي تلغراف في الشرق الأوسط، كامبل ماكديارمد، بعنوان: “البريطانيات المحتجزات في مخيم روج يقلن إنهن مستهدفات”.

ويخبرنا الكاتب عن قصة بريطانية تعيش حاليا في مخيم روج مع ابنها الصغير. سافرت في وقت سابق إلى أراض تسيطر عليها الدولة الإسلامية وأصيبت بشظايا في دماغها وعمودها الفقري خلال القتال الأخير ضد التنظيم المتشدد في الباغوز شرقي سوريا في عام 2019.

واحتجزت المرأة، التي لم تذكر الصحيفة اسمها لأسباب قانونية، منذ ذلك الحين في معسكرات تحتجز مناصرات الدولة الإسلامية وهي تعتمد على ابنها الصغير للمساعدة في مهام يومية مثل جلب الطعام والماء.

ويقول الأطباء بحسب الكاتب، إن حالتها الطبية غير المعالجة تعرضها لخطر الموت المفاجئ.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق