أخبار عربية

كيف تتغلب تحويلات السوريين على العقوبات الدولية والقيود المحلية لتصل إلى عائلاتهم؟


street in Damasucs
التعليق على الصورة،

الأزمة الاقتصادية ألقت بظلالها على الحياة اليومية في سوريا

رسالة من رقم غريب على تطبيق واتساب تقول “ليك أمانة عندنا” دون مزيد من التفاصيل.. بعدها يقرر المرسل المكان والزمان اللازمين لتسليم “الامانة” للمرسل إليه.

يلتقي الطرفان في شارع عام ، يسيران معا في حيطة وحذر، ليخرج المرسل كيسا أسود ملفوفا ويطلب من المستلم أن يفتح حقيبته ليضع الكيس الأسود بداخلها بسرعة، ومن بعدها يفترق الشخصان في رمشة عين.

هكذا يستلم كثير من السوريون الأموال التي حولها لهم ذووهم بالخارج عبر السوق السوداء. وتتميز هذه العملية بسرية تامة ومحاولات للتخفي عن أنظار السلطات السورية؛ تفاديا للسجن والعقوبات المفروضة على المتعاملين بتحويل الأموال في السوق السوداء.

لكن الخطورة في هذه العملية لا تكمن فيما يمكن أن تجلبه من عقوبات في داخل سوريا فقط، فالسوريون في الخارج معرضون أيضا للملاحقة القانونية إذا ما ضبطوا وهم يحولون الأموال بهذه الطريقة… فكيف يلتف السوريون حول العقوبات الدولية والرقابة الحكومية والإجراءات المشددة التي تكتنف عملية تحويل الأموال هذه؟



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى