أخبار عاجلة

(برشلونة) و(ريال مدريد) على موعد غدا في (كلاسيكو الأرض) وسط ترقب كبير

إيسايكو: (برشلونة) و(ريال مدريد) على موعد غدا في (كلاسيكو الأرض) وسط ترقب كبير

من هنادي وطفة مدريد (كونا): يلتقي عملاقا الكرة الإسبانية (برشلونة) و(ريال مدريد) غدا الأحد في أول مباراة (كلاسيكو) بالدوري الإسباني هذا الموسم والأولى بعد عودة الجماهير بشكل كامل إلى ملاعب كرة القدم الإسبانية بعد جائحة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19).
ويعود (الكلاسيكو) بأفضل حلة منذ بدء الجائحة في مارس عام 2020 وسط توقعات كبيرة مع صدى عالمي حيث ينتظر ان يتابعه 650 مليون شخص على شاشات التلفزيون حول العالم فيما سيوظف في نقل وقائعه كاميرات تصوير سينمائي بالحركة البطيئة وطائرة هليكوبتر وطائرة بدون طيار.
ويقبل الكتالونيون على اللقاء بعد فوز ضعيف رغم أهميته في دوري أبطال أوروبا ضد (دينامو كييف) بهدف دون رد بينما يدخل الفريق المدريديستا بعد فوز ساحق في أوكرانيا على (شاختار دونيتسك) بخمسة أهداف دون رد في إطار الجولة الثالثة من دور المجموعات بالمسابقة الأوروبية الأغلى.
ويحتل (ريال مدريد) المركز الثالث في الترتيب العام للدوري (الليغا) بفارق ثلاث نقاط خلف المتصدر (ريال سوسيداد) فيما يحتل (برشلونة) المركز السابع بفارق نقطتين خلف غريمه التقليدي وخمس نقاط خلف المتصدر علما بان لدى كليهما مباراة مؤجلة في المسابقة.
وبعد رحيل ليونيل ميسي عن برشلونة وسيرخيو راموس ريال مدريد فإن الأنظار تتوجه الآن إلى العروض الكروية التي سيقدمها أنسو فاتي وممفيس ديباي من جهة (برشلونة) وفينيسيوس جونيور وكريم بنزيمة من جهة (ريال مدريد).
وعلى صعيد الحصيلة التهديفية فقد سجل (ريال مدريد) 22 هدفا في الدوري هذا الموسم مع تصدر الفرنسي بنزيمة لقائمة هدافي المسابقة برصيد تسعة أهداف بينما سجل (برشلونة) 14 هدفاً بقيادة ممفيس الذي سجل أربعة أهداف لكن شباك الريال استقبلت 10 أهداف مقارنة بثمانية أهداف في شباك (برشلونة).
وستجرى المباراة في إطار الجولة العاشرة على ملعب (كامب نو) الذي يتطلع إلى امتلاء المدرجات بالمتفرجين وتنشيط آلة الإيرادات المالية واستعادة جزء مهم من الدخل بعد جفاف الموسم الماضي وتراكم الديون.
وعلى الرغم من السماح بامتلاء الملاعب المفتوحة بالجماهير بنسبة 100 في المئة من سعتها فقد تابع مباراة يوم الأحد الماضي ضد (فالنسيا) في الدوري 3ر47 ألف متفرج فيما تابع 9ر45 ألف متفرج المباراة الأخيرة في دوري أبطال أوروبا وعليه فإن إدارة النادي (البلوغرانا) تعول على (الكلاسيكو) لاستعادة الزخم الجماهيري في الملعب الذي يتسع ل 5ر99 الف متفرج.
وستكون المواجهة حاسمة لكلا الفريقين فيما قد تترك الخسارة بصمة قوية لأن (برشلونة) يحتاج إلى نقاط إضافية للارتقاء في سلم الترتيب وكسب المعنويات بينما يحتاج (ريال مدريد) إلى تحقيق الاستقرار مع نتائج مقنعة كالتي حققها ضد (شاختار) لاسيما بعد هزيمته أمام (إسبانيول) في الجولة الثامنة من المسابقة المحلية.
ولم يحقق (برشلونة) الفوز في أي من مبارياته الأربع الأخيرة ضد (ريال مدريد) في الدوري مع تعادل واحد وثلاث هزائم وسيمنى في حال خسر غدا بأسوأ سلسلة هزائم ضد فريق واحد في المسابقة منذ مايو عام 2008 (كان ذلك ضد الريال أيضا بتعادلين وثلاث هزائم).
ومن جانبه فاز (ريال مدريد) بالمباريات الثلاث الأخيرة ضد منافسه التقليدي في جميع المسابقات ولم يحقق أربعة انتصارات أو أكثر ضده منذ عام 1965 (عندما حقق سبعة انتصارات ستة منها في الدوري وانتصار في كأس الملك).
والتقى الفريقان 246 مرة مع تكافؤ كبير في النتائج حيث حقق (ريال مدريد) 98 انتصارا مقابل 96 للفريق الكتالوني بينما تعادلا 52 مرة علما بان الريال فاز في مباراة (الكلاسيكو) الأخيرة التي أقيمت على ملعب (كامب نو) بثلاثة أهداف مقابل هدف.
وجاءت أول مباراة (كلاسيكو) في عام 1902 في العاصمة مدريد مع فوز للفريق الكتالوني (1-3) غير ان الاتحاد الإسباني الملكي لكرة القدم لا يعتمدها مباراة رسمية وعليه فإن أول (كلاسيكو) رسمي جاء في 26 مارس من عام 1916 في كأس الملك عندما فاز (برشلونة) ذهابا (2-1) ثم فاز (ريال مدريد) إيابا بنتيجة (4-1).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق