أخبار عربية

فيروس كورونا: هل من الأفضل الحصول على جرعة ثالثة من اللقاح؟

  • زاريا غورفيت
  • بي بي سي

هل من الأفضل الحصول على جرعة ثالثة من لقاح فيروس كورونا؟

صدر الصورة، Getty Images

تنطوي برامج الحصول على جرعات إضافية من لقاح فيروس كورونا على عمل معقد للغاية، لأنه سيؤدي إلى الكثير من التداعيات، بداء من تبديد المخزون العالمي من اللقاحات وصولا إلى إمكانية تقويض المناعة.

جاءت نقطة التحول الكبرى في تعامل العالم مع وباء كورونا بعد الساعة السادسة والنصف صباحا من يوم الثلاثاء الموافق التاسع من ديسمبر/كانون الأول 2020، عندما أصبحت مارغريت كينان البالغة من العمر 91 عامًا، وويليام شكسبير البالغ من العمر 81 عامًا، أول شخصين يتلقيان جرعة أولية من لقاح فيروس كورونا بعيدا عن التجارب السريرية.

وانفجرت الغرفة بأكملها بالتصفيق، وأطلق على هذا اليوم اسم “يوم الانتصار”. واحتفلت إحدى الصحف البريطانية بهذا الحدث قائلة في عنوانها الرئيسي “ترويض الفيروس”، بينما انتشرت على تويتر لقطات فيديو لمتلقي لقاح يتمتع بشخصية كاريزمية يقول إن “وجبة الغداء السيئة نوعا ما” تسبب له قلقا أكبر من الإبرة التي يحقن بها بلقاح كورونا.

ولم يكن الوباء قد انتهى بعد، لكن ما حدث آنذاك كان بمثابة الخطوة الأولى على طريق التغلب على الوباء.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق