أخبار عربية

تيغراي: ما صحة صور متداولة عن مجاعة في إقليم أمهرة في إثيوبيا؟

  • بيتر مواي
  • فريق تقصي الحقائق – بي بي سي نيوز

مدنيون نزحوا بسبب القتال في شمالي إثيوبيا يحملون الطعام والإمدادات من شاحنة في مدرسة في ديسي، إثيوبيا، في 23 أغسطس / آب 2021

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

يعتمد آلاف المدنيين النازحين بسبب القتال في أمهرة على المساعدات الإنسانية

أسفر انتشار الصراع من منطقة تيغراي شمالي إثيوبيا إلى منطقة أمهرة المجاورة عن نزوح آلاف الأشخاص، مما تسبب في معاناة كثيرين من نقص حاد في الغذاء.

وتداول مستخدمون صورا على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر نساء وأطفالا يعانون من سوء التغذية.

بيد أننا رصدنا أن بعض الصور المتداولة تتعلق بأماكن أخرى وفي أوقات سابقة، من الصومال وتيغراي وحتى من المجاعة في إثيوبيا عام 1984.

ما خطورة نقص الغذاء في أمهرة؟

تقدّر الحكومة الإثيوبية عدد النازحين بسبب القتال الأخير في منطقة أمهرة بما يزيد على 500 ألف شخص، والمحتاجين إلى الغذاء بما يزيد على مليون.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق