شخصية من بلادي

محمد بن سليمان بن عبد الله الجراح (1902-1996)

إمام وفقيه حنبلي كويتي

إيسايكو: محمد بن سليمان بن عبد الله الجراح (1902-1996)

إمام وفقيه حنبلي كويتي

هاجر جده عبد الله من حَرْمه إثر الجفاف الذي أهلك مواشيهم و زروعهم و استقر في الكويت. ولد محمد الجراح في الكويت عام (1322هـ) ويعود نسبة إلى آل فضل و هم بطن من بطون بني لام. بدأ تعلم القرآن في مدرسة الملا أحمد الحرمي و ثم في مدرسة ملا محمد المهيني. وتعلم الحساب و الكتابة في مدرسة هاشم الحنيان. و كان محباً للعلم فحفظ في بداية شبابة نظم الرحبية في المواريث و منظومة الآداب والدرة المضيئة للسفاريني ومتن دليل الطالب في الفقه للشيخ مرعي الكرمي.

شيوخه في الفقه:

أخذ مبادئ الفقه على علامة الكويت في وقتة الشيخ عبدالله الدحيان حيث كان يقرأ في مجلسه تفسير ابن كثير وفتح الباري وكان يدرسطلاب العلم بعد صلاة العشاء في مسجد البدر. و بعد وفاة الشيخ عبد الله ، أخذ محمد الجراح بتلقي العلم من الشيخ عبد الوهاب عبد اللهالفارس.

شيوخه في العربية:

منهم الشيخ أحمد عطية الأثري و الشيخ عبد العزيز بن قاسم حمادة و الشيخ أحمد بن محمد الحرمي

وقد عمل الشيخ في دكانه (محله) الخاص ثم التزم الإمامة في مسجد العثمان في حي القبلة خلفاً للشيخ يوسف بن حمود. ثم تولى الإمامة في مسجدعباس بن هارون. و عمل في الخطابة في مسجد البدر خلفاً للشيخ أحمد الخميس و لما أزيل المسجد صار خطيباً في مسجد العثمان، ولما أزيل انتقل إلى مسجد الساير القبلي و أخيراً قام الإمامة في مسجد السهول و الخطابة في مسجد المطير في ضاحية عبدالله السالم، وقداتخذ من مسجد السهول على الرغم من غزارة علمه في الدين و الفقه إلا أنه يصف نفسة فيقول:

إني طويلب علم مقصر و ليس معي من فضيلة العلم إلا علمي بأني لست بعالم

ومن تلاميذه:

  • الشيخ وليد المنيس
  • الشيخ محمد بن ناصر العجمي
  • الشيخ فيصل بن يوسف العلي
  • الشيخ ياسر المزروعي

لم يستطع محمد الجراح مواصلة الخطابة آخر أيامه لكنه واضب على إعطاء الدروس الفقهية حتى الرمق الأخير من حياته. توفى في فجريوم الخميس 13 جمادى الأولى 1417 (1996م).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق