أخبار عاجلة

شعيب: الوزارة شكلت لجنة لفصل وإشهار جمعية شمال غرب الصليبخات عن جمعية الصليبخات التعاونية

  • الرشيدي: «الشؤون» تعمل على إزالة المعوقات أمام التعاونيات

عاطف رمضان

قال وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية عبدالعزيز شعيب إن العديد من الجمعيات التعاونية ستفتتح أسواقها المركزية وفروعها خلال الفترة المقبلة وأنه ستتم متابعة تخصيص الأنشطة لطرحها لفروع مستثمرة، مشيرا إلى أن الوزارة شكلت لجنة لفصل وإشهار جمعية شمال غرب الصليبخات عن جمعية الصليبخات التعاونية.

جاء ذلك في تصريح صحافي أول من امس على هامش حفل افتتاح السوق المركزي الرئيسي لجمعية جابر الأحمد التعاونية، برعاية وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة د.مشعان العتيبي، وبحضور الوكيل المساعد لقطاع التعاون في وزارة الشؤون الاجتماعية سالم الرشيدي، والمدير المعين لجمعية جابر الأحمد التعاونية ياسر جمعة الحاي، ومدير عام جمعية جابر الأحمد التعاونية مساعد العنزي، وعدد من أعضاء ومسؤولي الجمعية والضيوف وأهالي المنطقة.

وأضاف شعيب أن اللجنة التي شكلتها الوزارة لديها إجراءات كثيرة فيما يخص عملية الفصل الجغرافي بين المنطقتين وكذلك عمليات فصل المساهمين والمباني والعقود والعمالة، ووعد شعيب سكان منطقة شمال غرب الصليبخات بأخبار إيجابية مبشرة خلال الفترة القريبة المقبلة.

وقال: نتشرف بحضورنا لافتتاح السوق المركزي في منطقة شمال غرب الصليبخات والوزارة منذ عامين افتتحت فيها فرعين والوزارة تهتم بهذه المنطقة وانه لظروف جائحة كورونا تم تأخير افتتاح هذا السوق المركزي.

ولفت الى أن وزارة الشؤون دورها مكمل للعمل التعاوني وتدعم الحركة التعاونية، مشيرا الى أن مجالس إدارات الجمعيات التعاونية لم تقصر في مجال تطوير العمل التعاوني لخدمة أهالي مناطق الكويت.

واشار الى ان هناك تعاونا ما بين الوزارة واتحاد الجمعيات التعاونية وكذلك الجمعيات التعاونية.

وأوضح ان هناك تشريعات منظمة لآلية الشراء المباشر للخضار المحلي، وكذلك فيما يخص آلية تنظيم العمل التعاوني خلال الفترة المقبلة.

وذكر الشعيب أن هناك إشادات تثلج الصدور بمجلس ادارة جمعية مدينة جابر الأحمد التعاونية، موضحا أن الأصل العام في ادارة العمل التعاونية هي العملية الانتخابية، وان الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم والكويت كانت السبب في تمديد فترة للمعينين في الجمعيات التعاونية حتى تسمح السلطات الصحية بإقامة الانتخابات من خلال الجمعيات العمومية.

وزاد قائلا: البعض يستفسر عن أرباح الجمعيات التعاونية وان هذا السؤال يطرح لنا بكثرة في الوزارة، وأكد أن أرباح المساهمين لن يتم توزيعها الا بعد اعتماد السلطة المختصة باعتماد التقرير المالي والإداري في الجمعية العمومية وهي بقوة القانون صاحبة الاختصاص.

وعن خصخصة الجمعيات التعاونية، قال شعيب: الوزارة لا تقبل بخصخصة الجمعيات التعاونية لان فكرة العمل التعاونية مبنية على التطوع وحرية الإدارة والوزارة تحرص على ديمومة العمل التعاوني.

من جانبه، قال الوكيل المساعد لقطاع التعاون في وزارة الشؤون الاجتماعية سالم الرشيدي ان هناك مثلثا بين وزارة الشؤون والجمعيات التعاونية والمساهمين، مشيرا الى ان الوزارة تعمل على إزالة كافة المعوقات التي تواجه مجالس إدارات الجمعيات التعاونية حتى يكون جل الدور الذي يقع على عاتقهم هو خدمة أهالي مناطقهم وتقديم افضل الخدمات لهم من خلال افتتاح الأسواق المركزية التي تقدم لهم السلع والمنتجات بأفضل الأسعار التعاونية بالإضافة الى تقديم كافة الخدمات الاجتماعية لهم.

وأضاف الرشيدي أن افتتاح السوق المركزي لجمعية جابر الأحمد التعاونية يأتي استكمالا للتعاون فيما بين الوزارة والجمعيات التعاونية، معربا عن شكره لرئيس اتحاد الجمعيات التعاونية ومجالس إدارات الجمعيات.

ولفت الى أن الإدارات المعينة من قبل وزارة الشؤون لها جهود واضحة في افتتاح هذا السوق المركزي.

وقال: لا نقلل من حق المجلس المنتخب السابق وان كان في الأصل المجالس المنتخبة هي التي تقود هذا الدور كما انتقاه المشرع الكويتي عام 1979 من خلال صدور قانون التعاون.

وعن تأخير افتتاح بعض الأسواق المركزية، افاد الرشيدي بأن الجمعيات لا تألو جهدا في تقديم خدماتها وافتتاح هذه الأسواق، مشيرا الى أن افتتاح الأسواق المركزية من شأنه يزيد من نسبة الأرباح والمبيعات ورأسمال الجمعية، الا أن هناك دورة مستندية تكون من عدة جهات حكومية منها التراخيص التجارية وتراخيص البلدية والتراخيص الصحية وهي منظومة من الدورة المستندية لحين افتتاح الأسواق.

شكر وتقدير

من جهته، قال المدير المعين لجمعية جابر الأحمد التعاونية ياسر جمعة الحاي إن افتتاح السوق المركزي للجمعية يثلج قلوب المواطنين، خاصة أن اسم السوق يحمل اسم سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد.

وأضاف أن جميع أهالي المنطقة ينتظرون افتتاح هذا السوق.

بدوره، أفاد مدير عام جمعية جابر الأحمد التعاونية مساعد العنزي بأن مساحة السوق المركزي 4700 متر تقريبا، مشيرا الى أن الجمعية أعدت جوائز وعروض أسعار لرواد الجمعية، معربا عن شكره لقياديي وزارة الشؤون والمدير المعين على جهودهم لافتتاح السوق خلال فترة وجيزة.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى