أخبار عربيةالعلوم النفسية والتربوية والاجتماعية

ليدي غاغا تكشف عن تعرضها لانهيار عصبي بعد واقعة اغتصاب مريرة

 

  • مارك سافيدج
  • مراسل فني – بي بي سي

التعليق على الصورة، لدى فوزها بجائزة الأوسكار عام 2019، تحدثت ليدي غاغا عن معاناتها من الاعتداء الذي وقعت ضحية له

كشفت المغنية الأمريكية ليدي غاغا أنها عانت انهيارًا عصبيا، بعد اعتداء جنسي وقعت ضحية له وهي في التاسعة عشرة.

وتقول غاغا -35 عاما- إن منتجًا موسيقيا اغتصبها بعد أن هددها بإحراق أغانيها إنْ هي لم تخلع ملابسها.

وتضيف النجمة أن هذا الشخص اغتصبها ثم أهملها وهي حامل “لأنها كانت تتقيأ ومريضة”.

وبعد ذلك بسنوات، عانت غاغا “انهيارا عصبيا كليًا” ودخلت مرحلة متقدمة من جنون الارتياب، نتيجة للصدمة.

وكشفت غاغا، واسمها الحقيقي ستيفاني غيرمانوتا، عن تلك المعلومات في الحلقة الأولى من برنامج تليفزيوني حواري للإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري بعنوان The Me You Can’t See أو “ذاتي التي لا تستطيع أن تراها”.

وتُبثّ حلقات البرنامج، الذي يطرق مجال الصحة النفسية، عبر خدمة أبل تي في.

وانفجرت غاغا باكية وهي تصف الاعتداء الذي تعرضت له عندما كانت لا تزال تخطو خطواتها الأولى في مجال الموسيقى والفن.

وتحكي غاغا: “كنت في التاسعة عشرة، وكنت أتلمس طريقي، وقال لي منتج ‘اخلعي ملابسك’ فقلت له ‘لا’، فهددني بإحراق أعمالي الموسيقية ولم يكفّ عن مطالبتي بأن أخلع ملابسي، فتسمّرت في مكاني ثم … لا أذكر ما جرى بعد”.

وتصرّ غاغا على عدم تسمية مغتصبها، قائلة: “أعرف حركة #أنا_أيضا، أعرف أن البعض يشعر بالارتياح عبر البوح، لكني لست كذلك .. لم أرغب أبدًا في مواجهة ذلك الشخص”.

وتحدثت غاغا لأول مرة عن تعرّضها للاغتصاب عام 2014، وناقشت القضية في أغان قدمتها مثل أغنية Swine أو “الحقير” و ‘Til It Happens To You أو “حتى يقع لك” – وهي أغنية الموسيقى التصويرية لفيلم وثائقي عن الاعتداءات الجنسية في المعسكرات الجامعية الأمريكية بعنوان The Hunting Ground أو أرض الصيد، وقد رشح للأوسكار عام 2016.

وقالت غاغا إنها اكتشفت بعد سنوات أنها مصابة بالانهيار العصبي، والذي ظل ملازما لها حتى حصلت على الأوسكار عن دورها في فيلم A Star Is Born أو ميلاد نجم.

وبدأ الأمر عندما عانت النجمة آلامًا حادة نُقلت على أثرها إلى المستشفى وهناك فوجئت بعرْضها على طبيب نفساني.

وتتذكر غاغا: “لم أكن أستطيع أن أشعر بجسمي. في البداية كان الألم يعتصرني، بعد ذلك شعرت بالخدَر، وبعدها شعرت بالمرض لأسابيع”.

تقول غاغا: “أدركت أن هذا هو الألم نفسه الذي شعرت به عندما اغتصبني ذلك الشخص وتركني وأنا حامل، لأنني كنت أتقيأ ومريضة. وقد عانيت العزلة لشهور”.

وتؤكد غاغا أن الصدمة قد غيّرتها على المستوى الشخصي، ولن تغادرها أبدًا.

وتقول: “لقد عانيت انهيارا عصبيا كليا، ولمدة عامين، لم أكن أنا هذه الفتاة التي كنتُها من قبل”.

وتعدّ غاغا إحدى المشاهير المشاركين في برنامج أوبرا وينفري الذي يطرق مجال الصحة النفسية، والذي يستضيف أيضا كلا من دوق ساسيكس الأمير هاري، والممثلة الأمريكية غلين كلوز، وآخرين.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق