أخبار عربية

مقتل جمال خاشقجي: لماذا لم تطل العقوبات الأمريكية محمد بن سلمان؟


صحيفة واشنطن بوست تسأل: لماذا لم يفرض بايدن عقوبات على محمد بن سلمان رغم أنه وافق على قتل خاشقجي؟

التعليق على الصورة،

صحيفة واشنطن بوست تسأل: لماذا لم يفرض بايدن عقوبات على محمد بن سلمان رغم أنه وافق على قتل خاشقجي؟

نشرت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة 26 من فبراير/شباط، تقريرا استخباراتيا رُفعت عنه السرية يُحمل ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، مسؤولية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده عام 2018.

وجاء في التقرير الاستخباراتي الأمريكي: “نحن نقدر أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وافق على عملية في اسطنبول – تركيا لاعتقال أو قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي”.

وأضاف التقرير الاستخباراتي: “نبني هذا التقييم على أساس سيطرة ولي العهد على عملية صنع القرار في المملكة، والمشاركة المباشرة لمستشار رئيسي وأعضاء من رجال الأمن الوقائي لمحمد بن سلمان في العملية، ودعم ولي العهد لاستخدام التدابير العنيفة لإسكات المعارضين في الخارج، بما في ذلك خاشقجي”.

ولم يتأخر رد الرياض، إذ أصدرت وزارة الخارجية السعودية بيانا قالت فيه إن “حكومة المملكة ترفض رفضا قاطعا ما ورد في التقرير من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة ولا يمكن قبولها بأي حال من الأحوال”.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى