أخبار عاجلة

بالفيديو أمل جاسم لـ الأنباء نظارة | جريدة الأنباء


  • النظارة تتيح للطالب معايشة أحداث المنهج التعليمي والتفاعل معها بما يسهم في تثبيت المعلومة
  • يمكن أخذ الطلاب في رحلة إلى سطح كوكب المريخ والتعرف على التربة الخاصة به وعلى خصائصه
  • يوجد زر خاص بالنظارة لتتوافق مع درجات إبصار متعددة ويمكن استخدامها مع النظارات الطبية
  • يمكن استخدام النظارة في مجالات عدة ونطمح لأن تكون الكويت من الدول المتطورة في التعليم

أجرت اللقاء: آلاء خليفة

يقاس تطور الدول وحضاراتها بتطوير التعليم، واليوم والعالم يواجه تحديات تعليمية بسبب وباء كورونا بات من الضروري تطوير التعليم وتحويله من التقليدي الى التكنولوجي فأصبح التعليم عن بعد ضروريا ليتمكن الطلبة من استكمال مسيرتهم الدراسية، ورغبة في الابتعاد عن التقليدية في التعليم حتى باستخدام اسلوب التعليم عن بعد قامت سيدة الاعمال المحامية ومهندسة الديكور ومدرسة الرياضيات «سابقا» أمل احمد جاسم، بتطوير الاسلوب التعليمي التكنولوجي بنقله الى الواقع الافتراضي وقامت بتصميم فكرة سجلتها بالمكتبة الوطنية رقم 2020/0040-7 بتاريخ 16/8/2020 وقد قامت «الأنباء» بإجراء حوار مع جاسم للتعرف عن قرب على فكرتها التي تقوم على مساعدة الطلاب للسفر الى عالم العلوم والمعرفة والتعايش معه ليس لتلقي المعلومة فقط ما يتيح للطالب الاحساس بالمتعة والتسلية وثبات الفكرة وإليكم تفاصيل اللقاء:

بداية نود تسليط الضوء على فكرتك ومشروعك الخاص بالتعليم عن بُعد؟

٭ الفكرة تختص بالتعليم والتعلم كتطور جديد بالنسبة للتعليم من خلال استخدام تكنولوجيا الواقع (الافتراضية) اي باختصار الواقع الافتراضي، جاءتني الفكرة في احداث جائحة كورونا وكيف افيد وارغّب الطفل والطالب في التعليم عن بعد وكيفية الاستفادة منها حتى بعد انتهاء ازمة فيروس كورونا وهي عبارة عن استخدام نظارة الواقع الافتراضي في التعليم لان التعليم عن طريق السمع والتعليم التقليدي لا يسمح للطالب بثبات المعلومة داخل عقله وسرعان ما ينسى المعلومة.

جدير بالذكر ان المعلومة عندما يعيشها الطالب ويمر بها كأحداث ومشاهد يتفاعل معها بالفعل وتكون اكثر تاثيرا بالعقل واكثر ثباتا بل يكاد الطالب لا ينسى التجربة ابدا بعدما يتفاعل معها، وهنا نجد انه من المستحيل لأي طالب او طفل ان ينسى حياته داخل المنزل والاحداث التي مر بها منذ ان اصبح جاهزا لتلقي المعلومات في سن ما، في مرحلة ما، جميعنا مررنا بنفس التجربة، حيث اصبح وكاننى احكي عن حياتي وانا صغيرة، وما مر على من احداث ومشاهدات، اذا فان تجربة التعليم التي اتحدث عنها الآن هي معايشة الطالب الدارس لأحداث المنهج التعليمي والتفاعل معها بل ويعيش بداخل الحدث فبالتالي لا ينسى ابدا المعلومة التي تلقاها، فنحن نريد لاطفالنا الخير، وان ننشد لهم معزوفة ولحنا سهلا يتمتعون بالاستماع اليه ويضفي على قلوبهم بهجة.

ما هو الواقع الافتراضي؟

٭ هي تقنية من أشهر تقنيات العصر الحالي والتي تسمح بتجربة أشياء قد يصعب تجربتها في العالم الحقيقي وقد تكون خيالية بالكامل، فهي عبارة عن تجربة العيش في واقع غير موجود، وهو واقع مبني باستخدام التكنولوجيا يسمح لك بتجربته ضمن عالم ثلاثي الابعاد يحاكي الواقع وللدخول الى هذا العالم يجب ارتداء نظارة خاصة تدعى نظارة الواقع الافتراضي، والتي تسمح بعرض المشاهد والتفاعل معها وكأنك تتفاعل مع الحقيقة وتقوم بتتبع حركتك فيها.

ما علاقة تكنولوجيا الواقع الافتراضي بالتعليم والتعلم؟

٭ تتيح لنا تكنولوجيا الواقع الافتراضي التعلم والانغماس في المناهج التعليمية والتجارب الحياتية، ما يمنع الخطر مثل الواقع الحقيقي، فاعتماد الطالب على حاسة السمع في التعليم أصبحت شيئا روتينيا تعود عليه الطالب واعتماده فقط على حاسة السمع وتلقي المعلومة عن طريق نفس الحاسة ما يجعل العقل لدى الطفل يقوم بفقدان المعلومة اما تجربة الواقع الافتراضي فنحن نجعل الطالب يعيش تجربة افتراضية في محاضرة ما ويتفاعل معها بنفسه ما يجعل العقل وكأنه عاش التجربة نفسها ومر بها ما لا يتيح للعقل فقدان المعلومة

وعلى سبيل المثال يمكن اخذ الطلاب في رحلة الى سطح كوكب المريخ والتعرف على التربة الخاصة به والتعرف على خصائصه دون سفرهم في الواقع.

هل هذه النظارة آمنة ولا تؤثر على نظر الأطفال؟

٭ هذه النظارة آمنة جدا، ولا تؤثر على النظر، بل ان ضمن تصميم هذه النظارة يوجد زر خاص لتتوافق مع درجات ابصار متعددة ويمكن أيضا استخدامها مع نظارات النظر الطبية.

هل تستخدم نظارة الواقع الافتراضي فقط في التعليم ام لها استخدامات اخرى؟

٭ يمكن استخدامها في عدة مجالات منها:

1- الرياضة والتدريب.

2- في السياحة والتعرف على الدول والمناطق.

3- في الطب والعمليات الجراحية لطلبة الطب وهي دقيقة جدا في هذه العمليات.

4- تعليم قيادة السيارات وقيادة الطائرات.

5- التدريب على إطفاء الحريق ومحاكاة الواقع.

6- التعليم والثقافة العامة.

7- خوض تجارب صعبة التحقق في الواقع مثل السفر للفضاء او النزول تحت الماء.

ما المميز في الواقع الافتراضي؟

1- يمكن للمتعلم استكشاف الأشياء الحقيقية، من دون الاخلال بمقاييس الأحجام والابعاد والزمن.

2- يقدم التعليم بصورة جذابة، تحتوي على المتعة والتسلية ومعايشة المعلومات.

3- امكانية تفاعل المتعلم مع الخبرة التي يريد تعلمها مباشرة.

4- إثراء العملية التعليمية بالخبرات والامكانيات والتكنولوجيا الحديثة.

5- تدريب المتعلمين على اكتساب المهارات والأمور الفنية، التي يصعب تدريبهم عليها في الواقع.

6- تفاعل المعلم مع الواقع الافتراضي، يساوي او يتجاوز ما يمكن ان يتحقق بالواقع الحقيقي.

هل يلزم مكان معين لتشغيل الواقع الافتراضي؟

٭ لا يلزم مكان محدد للتعليم وتشغيل الواقع الافتراضي.

هل يوجد أجهزة اخرى مع نضارة الواقع الافتراضي؟

٭ لا توجد أجهزة اخرى، فهناك نظارات واقع افتراضي تعمل من خلال أجهزة الحاسب الآلي، كما يجب توفير نظارات خاصة ولا تحتاج الى أجهزة اضافية، ويمكن العمل بالاختيار الثاني.

هل ممكن شرح امثلة لتوضيح الفكرة اكثر؟

٭ على سبيل المثال يمكن للطلاب اجراء التفاعلات الكيميائية مثلا تحضير حمض «النيتريك» في المعمل، حيث يتم دخول الطلاب ومعهم المعلم ويقوم الطلاب بالاصطفاف حول المنضدة ثم يقومون بجلب الأدوات من دولاب خاص موجود بالمعمل الافتراضي ويقومون باتباع خطوات اجراء التجربة خطوة بخطوة الى حين الحصول على الحمض، كما يمكن للطلاب في مادة الاحياء ان يتعرفوا على تشريح جسم الانسان ولمس الأجهزة المختلفة لجسم الانسان كالجهاز الهضمي، الجهاز التنفسي، الجهاز الدوري وغيرها والتعرف عليها، بالإضافة الى انه في درس في مادة الرياضيات عن مساحة الدائرة يمكن للطالب ان يقوم برسم دائرة على السبورة الخاصة داخل الفصل الافتراضي وتحديد قياس قطرها من خلال المسطرة والأدوات الهندسية الموجودة داخل الفصل وبالتالي يقوم بتحديد مساحة الدائرة.

ما هي كلمتك في ختام اللقاء؟

٭ نتمنى لأبنائنا الطلبة والطالبات ولديرة الخير مزيدا من الخير والتعليم الجيد، لنحبب الطالب والطفل في التعليم والتعلم بأسلوب جديد، بالترغيب وليس بالترهيب، ونجعل من مناهج الدراسة سيناريو يعيشون بداخله وهم يتفاعلون معه، مما يزيد من ثقتهم في انفسهم أكثر باعتمادهم على انفسهم، ونحببهم أكثر فأكثر في التعليم الذي لطالما عانينا منه بالسابق ونحن صغارا، نحن نريد تغيير التلقين والحفظ ونطمح في ان تكون الكويت من أوائل الدول المتطورة في مجال التعليم.





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى