أخبار عاجلة

بالفيديو مواطنون لـ الأنباء إعفاء | جريدة الأنباء


  • التعليم الإلكتروني يحتم على الطلبة التواجد في المنزل طوال فترة تلقي الدروس
  • أوقات الدراسة تتزامن مع انتهاء أعمال الأمهات بالجهات الرسمية مما يسبب إرهاقاً كبيراً
  • ليس ضرورياً أن يكون الإعفاء كاملاً ويمكن تطبيق نظام الأذونات وتقليل ساعات العمل

عبدالله الراكان

عقب اعتماد وزارة التربية قرار التعليم عن بُعد في مختلف المراحل التعليمية بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها الكويت والعالم جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، برزت الحاجة الملحة إلى دور أولياء الأمور في متابعة الطلبة خلال علمية التعليم الإلكتروني وخاصة الأصغر سنا منهم، حيث طالب بعض النواب عبر تقديم اقتراحات برغبة والكثير من المواطنين عبر منصات التواصل الاجتماعي بضرورة إعفاء الأمهات ممن لديهن أبناء في المرحلة الابتدائية من الدوام وذلك لضرورة تواجدهم خلال فترة الدراسة عن بُعد مع أبنائهن الطلبة.

وللوقوف على وجهات النظر المختلفة حول هذا الموضوع، التقت «الأنباء» عددا من المواطنين والمقيمين الذين طالبوا ديوان الخدمة المدنية والجهات الأخرى بتطبيق المقترح الذي من شأنه مساعدة الطلبة كون «التعليم عن بُعد» نظام جديد لم يطبق في السابق بالمدارس، كما أن أوقات الدراسة التي أعلنت عنها وزارة التربية تتزامن مع انتهاء الأمهات من أعمالهن في الجهات الرسمية، مما يسبب إرهاقا كبيرا، للموظفات منهن.

وأضافوا أن اقرار التعليم الإلكتروني يحتم على الطلبة التواجد في المنزل طوال فترة تلقي الدروس، مما يلقي مسؤولية كبيرة على عاتق أولياء الأمور في متابعة الأبناء ورصد مدى التزامهم بالتحصيل العلمي، ومتابعة المادة الدراسية التي تقدم لهم على عكس الرعاية التعليمية المتكاملة التي يتلقاها الطالب في المدرسة، وفيما يلي التفاصيل:

في البداية، اكد المواطن سلطان العجمي ان اقتراح اعفاء الأمهات ممن لديهن أبناء في المرحلة الابتدائية من الدوام إيجابي واقتراح نشكر عليه النواب الذين تقدموا به، موضحا انه يصب في مصلحة الأبناء والأمهات فمن الصعب على طلبة المرحلة الابتدائية التكييف مع التعليم عن بُعد، الأمر الذي يتطلب تواجد الأمهات لمساعدتهم في عملية التعليم.

بدوره، قال المواطن عبدالهادي العجمي انه وفي ظل هذه الظروف الاستثنائية التي نعيشها من الضروري تطبيق القرارات التي من شأنها مساعدة الطلبة، موضحا ان هذا المقترح سيساعد الأمهات اللاتي يعملن طوال النهار على التفرغ لرعاية الأبناء في التحصيل العلمي بعدما كانوا يحصلون عليها في المدرسة، مبينا أن التعليم عن بُعد من شأنه فرض ضغوط كبيرة على أولياء الأمور مما يستلزم تفرغ أحد الوالدين لمتابعة الأبناء خاصة صغار السن في المرحلة الابتدائية.

ومن جهتها، أيدت المواطنة الزهراء العبدالسلام اقتراح إعفاء الأمهات ممن لديهن أبناء في المرحلة الابتدائية من العمل، مشيرة الى أن الأم بين خيارين الالتزام بالدوام أو متابعة عملية التحصيل العلمي للأبناء، مضيفة ان التعليم عن بعد يحتاج الى متابعة وهو نظام جديد على الطلبة فمن الضروري تواجد الأم خلال الحصص الدراسية لمتابعة التحصيل الدراسي للطالب.

من ناحيته، قال المواطن سعد الخاطر إن إعفاء الأمهات ممن لديهن أبناء في المرحلة الابتدائية من العمل اذا طبق سيساعد الطلبة في عملية التحصيل فالأم هي أساس في الأسرة، ومن الضروري تواجدها خلال عملية التحصيل الدراسي لطلبة الابتدائية، لافتا الى انه ليس من الضروري ان يكون إعفاء كاملا من الدوام، بل استخدام نظام الأذونات وتقليل ساعات العمل، داعيا المولى عز وجل ان يحمي الكويت وأهلها من هذه الجائحة.

في السياق ذاته، قال المواطن محمد عبدالرحمن إن اقتراح إعفاء الأمهات ممن لديهن أبناء في المرحلة الابتدائية من العمل إيجابي وممتاز كون الدوام في الوزارات الهيئات الحكومية خلال الفترة الحالية ليست كاملة، مشيرا الى ان نظام التعليم عن بعد جديد على مؤسساتنا التعليمية ويحتاج إلى المتابعة من أحد الوالدين اكثر من النظام التقليدي، وخلال تلك الأزمة علينا معرفة احتياجات الأبناء من آبائهم، مؤكدا أن متابعة أولياء الأمور للتعليم عن بُعد ستسهل عملية التحصيل العلمي وتجعلها تتم على أكمل وجه.





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى