أخبار عربية

الجريمة: القبض على رجل يشتبه في علاقته بحوادث الطعن في برمنغهام


طعن في مدينة برمنغهام

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

خبراء الأدلة الجنائية انتشروا في أماكن حوادث الطعن بحثا عن أي أدلة تفيد التحقيق.

قبض على رجل بشبهة القتل بعد وفاة شخص واحد، وجرح سبعة آخرين في حوادث طعن في أرجاء مدينة برمنغهام البريطانية.

ويبلغ الرجل 27 عاما، وقبض عليه في منطقة سيلي أووك في الساعة 04:00 صباح الاثنين، بحسب التوقيت الصيفي في بريطانيا، بحسب ما قالته شرطة غرب وسط إنجلترا.

وقالت الشرطة إن الرجل رهن الاستجواب الآن.

وأكدت أنه كان قد احتجز في سبع قضايا سابقة تتعلق بمحاولات قتل.

وحدثت الهجمات في أربعة أماكن مختلفة في وسط المدينة خلال فترة 90 دقيقة في الساعات الأولى من صباح الأحد.

وقد استدعيت الشرطة أول الأمر في الساعة 00:30 بعد منتصف الليل، بحسب التوقيت الصيفي يوم الأحد في منطقة كونيستيتيوشن هيل، حيث أصيب رجل إصابات طفيفة.

وبعد20 دقيقة استدعيت إلى شارع ليفري بالقرب من محطة قطارات سنو هيل، حيث أصيب شاب في الـ19 من عمره بجروح بالغة، وجرحت امرأة.

وفي الساعة 01:50 أرسلت الشرطة إلى شارع إيرفينغ، حيث كان شاب في الـ23 من العمر يعاني من جروح قاتلة، وأصيب آخر بجروح بالغة.

وفي الساعة 02:00 استدعيت الشرطة إلى شارع هيرست، حيث كانت امرأة في الـ32 من العمر مصابة بجروح خطيرة، وكان رجلان آخران مصابين بجروح أقل خطورة.

وقالت الشرطة إنها تعتقد أن الهجمات كانت عشوائية.

وقال ضابط كبير في الشرطة: “عملت الشرطة جاهدة خلال ليلة أمس وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم لتتبع الرجل الذي يعتقد أنه مسؤول عن هذه الجرائم المروعة”.

وأضاف: “نشرنا صورة للمشتبه به من كاميرات المراقبة، وتلقينا استجابات قوية من العامة. وأريد أن أشكر كل من شارك مناشدتنا، ومن مدّنا بالمعلومات للمساعدة في التحقيق. من الواضح أن هذا تطور مهم، وسيتواصل التحقيق”.

وخصصت الشرطة خط هاتف وموقعا على الإنترنت للأفراد لمدها بالمعلومات.

ولا تزال الشوارع التي شهدت الهجمات مغلقة حتى صباح الاثنين، بينما تتواصل التحقيقات.

وقد أثيرت أسئلة بشأن تمكن المشتبه به من التحرك والانتقال في المدينة خلال 90 دقيقة.

وقالت عضوة البرلمان عن برمنغهام، شبانه محمود، إن “لديها نفس مخاوف الآخرين”، لكن الأولى الآن هو مساعدة الشرطة في التحقيق.

وقالت: “ستأتي مرحلة مهمة نتمكن فيها من الحصول على تفاصيل أكثر بشأن الطريقة التي وقعت بها الهجمات، واستجابة الشرطة، وسوف أطرح أنا تلك الأسئلة”.

وأضافت: “لكن ما يشجعني الآن هو استجابة الناس القوية، وهذا ما قالته الشرطة عندما نشروا صور المشتبه به”.

وقال عمدة غرب وسط إنجلترا، آندي ستريت، إن الحادثة “لا تعني أن هذا أمر مألوف في برمنغهام”.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى