أخبار عاجلة

ردت الروح في الأفنيوز

دلال العياف

عاود الأفنيوز – وجهة التسوق والسياحة الأولى في الكويت – فتح أبوابه أمام الزوار أمس الثلاثاء خلال أوقات العمل التي تم تحديدها من الساعة 10 صباحا إلى الساعة 6 مساء، وذلك بعد استيفاء كل شروط الإجراءات الوقائية اللازمة للحفاظ على سلامة الزوار والموظفين والخاصة بإعادة تشغيل المراكز التجارية.

وأعربت إدارة الأفنيوز عن سعادتها باستقبال زوار الأفنيوز مرة أخرى بعد حالة الإغلاق التي شهدتها البلاد في الفترة الماضية ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة فيروس «كورونا» المستجد، مؤكدة أنه تم وضع خطة متكاملة وفق الضوابط الصحية لضمان تجربة تسوق آمنة، وسيتم تنفيذها بالتعاون مع المستثمرين.

وبينت أنه تم فتح جميع المحلات التجارية، وكذلك المطاعم والمقاهي التي توفر خدمة الطلبات الخارجية والتوصيل، إلا أن مراكز الترفيه كالسينما ومراكز ترفيه الأطفال لاتزال مغلقة.

ونوهت إلى أهمية التزام الزوار بكل التعليمات والاشتراطات الوقائية التي أوصت بها السلطات الصحية والحكومية، منها تطبيق التباعد الاجتماعي بالمحافظة على مسافة مترين بين الأشخاص، وارتداء الكمامات داخل الأفنيوز من قبل الموظفين والزوار، وإلزامهم بفحص درجة الحرارة عند أبواب الدخول، حيث لن يسمح بدخول من تزيد درجة حرارته على 37.5 درجة مئوية، مع التأكيد على أنه لا يوجد نظام للحجوزات المسبقة أو فئات عمرية محددة.

وأوضحت الإدارة أنه تمت إزالة جميع المقاعد المنتشرة في أنحاء الأفنيوز وفي ردهة المطاعم، وتم وضع آلية لاستخدام المصاعد التي يقتصر استخدامها فقط لذوي الاحتياجات الخاصة وعربات التسوق، على ألا يزيد عدد الأشخاص على 4 أشخاص داخل المصعد، مضيفة أنه تم وضع إرشادات توعوية في كل أنحاء الأفنيوز من خلال الشاشات والملصقات الأرضية، وتوفير المعقمات لتشجيع الزوار على تعقيم أيديهم طوال فترة تواجدهم بالمبنى، بالإضافة إلى وجود طاقم المسعفين والعيادات الصحية طوال أوقات العمل لتقديم الخدمات الصحية للزوار والموظفين.

وفي إطار هذه الإجراءات الاحترازية أيضا فقد أوصت إدارة الأفنيوز الزوار التقليل من استخدام الأوراق النقدية واستبدالها بالدفع الإلكتروني عند التسوق في جميع محلات الأفنيوز، وفيما يخص التعقيم الدوري، أوضحت إدارة الأفنيوز أن عمليات التعقيم تتم بصورة دورية ومستمرة لكل مرافق الأفنيوز سواء بالمناطق المختلفة المتعلقة بالزوار، أو مناطق التحميل الخاصة بالبضائع.

وأكدت إدارة الأفنيوز أنها حريصة على دعم الإجراءات الصحية لما فيه مصلحة المواطنين والمقيمين، وستستمر في اتباع هذه الإجراءات الوقائية للحفاظ على صحة وسلامة الزوار والموظفين لحين انتهاء أزمة جائحة فيروس «كورونا» وعودة الحياة تدريجيا إلى طبيعتها، كما تدعو إدارة الأفنيوز زوارها إلى ضرورة الالتزام بكل الشروط واللوائح الصحية لضمان السلامة للجميع.

«الأنباء» رصدت إعادة افتتاح الأفنيوز التي جاءت بعد فترة من التوقف بسبب الإجراءات الاحترازية والقرارات التي اتخذها مجلس الوزراء بهدف منع انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث فتح المجمع أبوابه في الساعة العاشرة صباحا حتى الساعة السادسة مساء، تطبيقا للإجراءات المتبعة في المرحلة الثانية من خطة العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية التي أقرها مجلس الوزراء وبدأت أمس، وهو ما أثار البهجة في قلوب المواطنين الذين بدأوا الشعور بشغف العودة للحياة من جديد، ولكن ضمن خطوط واضحة وإرشادات صريحة والالتزامات بكل ما يتضمن الأخذ بالأمور الاحترازية على أكمل وجه وتطبيق نصائح وزارة الصحة، حيث الالتزام بارتداء الماسك والقفازات وشهدنا الأطفال ايضا يرتدون الماسكات الجميلة الطفولية والتعقيم بشكل مستمر. كما رصدنا خلال جولتنا بالأفنيوز في اول أيام افتتاح المجمعات التجارية سعادة العائلات والأسر المواطنين منهم والمقيمين، الذين عبروا عن ذلك في السطور التالية:

في البداية وبمجرد دخول «الأفنيوز» يلاحظ الزائر جهازا بطراز جديد يكشف حرارة مرتادي الأفنيوز والذي قال عنه أمن الأفنيوز سعد: هذا جهاز مطور يكشف درجة حرارة كل من يدخل الى أروقة هذا المجمع ويكتشف درجة الحرارة ما فوق الطبيعي وسيوقف كل من تكون درجة حرارته فوق الطبيعية.

من جهتها، قالت أم سالم: إن العودة بافتتاح المولات حلوة بس في ناس مو ملتزمة بلبس الكمامات، واحنا فرحنا بالعودة لكن ليش مو لابسين؟ واللي خلاني اجي الأفنيوز اليوم بصراحة اني ولهت على المشي فيه. وأثناء تجولنا في أرجاء الأفنيوز وتحديدا وصولنا الى الهارفي نيكلز قابلنا الشخصية المحبوبة مساعد صاحب الروح الجميلة كونه «البيرسونال شوبر» الكويتي الوحيد فيه وقال: حياكم الله ومشكورين وقواكم الله وسعيدين بعودة الحياة واحنا في مجمع الأفنيوز اليوم وتجاوزنا المرحلة الأولى ودخولنا بالمرحلة الثانية وإن شاء الله نكون قدها، وأشوف ان ما شاء الله الإقبال رائع اليوم والتزام الجميع بارتداء الكمام وتجاوب الناس معانا حتى عند سؤالهم عن درجة الحرارة، وطبعا احنا في هارفي نوفر الكمامات والمعقم، والحمد لله نشوف الناس سعيدة اليوم من بعد قعدة طويلة، وأضاف ان التباعد موجود ما بين الموظف والزبون بشكل واضح.

أما الزميل د.ناصر العمار فقال: ابدأ كلامي بان استشهد بكلام الداعية محمد القطان، حيث قال انه قد يكون الله سبحانه وتعالى قد غضب علينا ونحن في حال اختبار من الله جل جلاله وقفلت كل بيوته واليوم قد نكون نجحنا في ذلك الاختبار وقد فتحت بيوت الله سبحانه واليوم ايضا نرى عودة الحياة في افتتاح المولات.

من جهته، قال بدر المطيري: جاي اشتري عطور بصراحة اليوم جيتي للأفنيوز عشان هالشي وهم ولهنا عالمطاعم والمقاهي.

بدورها، دعت ام علي قائلة: الحمد لله يا رب وغدا الشر مثل ما يقولون، وأهم شي ان الواحدة تاخذ حذرها وتلتزم بالأمور الاحترازية وبجيتنا اليوم الأفنيوز حسينا بالتغيير ونحس ان الحياة ترد شوي شوي. من جانبه، قال نائب رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر الكويتي «أنور الحساوي»: اليوم موجودون لتوعية الناس ولتزويدهم بالكمامات والمعقمات ان لزم الأمر، وسبب زيارتي ايضا للأفنيوز «حجة وحاجة» منها متواعد مع صديقي، حيث كانت عادتنا ان نتقابل ونتمشى في الأفنيوز واليوم، ولله الحمد هذا احنا بنتشاوف اليوم مع الالتزام بكل الأمور الاحترازية.

أما أوراد فقالت: جايين اليوم نتسوق وجايين نشتري ملابس وأنا ما كنت أدري انه الأفنيوز فتح لكن لما أمي قالتلي فرحت، وأنا ملتزمة وقت الحظر وما أروح إلا حق خالاتي وأرجع البيت.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى