أخبار عاجلة

بالفيديو خطة العودة بدأت | جريدة الأنباء

  • التزام من الجميع بالتعليمات والإجراءات الوقائية والصحية
  • انتظام الدوام بقطاعات «الأوقاف» حسب قرارات مجلس الوزراء مع توفير المعقمات
  • السرهيد لـ «الأنباء»: إغلاق صالات المراجعين وكبائن التدخين في «البيئة» وتفعيل بصمة الوجه للموظفين
  • «الأبحاث» يعود إلى الحياة بتناوب الموظفين للعمل في المكاتب أو عن بُعد ويوفر الكمامات لهم
  • «السكنية» تستقبل المراجعين الأحد المقبل وفق الحجز المسبق إلكترونياً وتطلق منصة «متى» السبت
  • السبيعي: مكافأة العاملين في «الرعاية» خلال الأزمة تحكمها قرارات مجلس الوزراء وديوان الخدمة
  • المزيد لـ «الأنباء»: دخول مبنى «القوى العاملة» بكل انسيابية والتزام بالإجراءات الوقائية
  • «الأشغال » و «الطرق» تستقبلان موظفيهما وسط إجراءات احترازية ووقائية في جميع المرافق

 

فريق التحرير: أسامة أبوالسعود – بشرى شعبان – ليلى الشافعي – فرج ناصر – دارين العلي- حنان عبدالمعبود – عبدالكريم العبدالله – محمد الدشيش – عادل الشنان – عبدالعزيز الفضلي

الدخول الى مجمع الوزارات أصبح من أصعب الأماكن، وكم يختلف اليوم عن الأمس، فهناك إجراءات مشددة لا تسمح بالدخول إلا لمن وردت أسماؤهم في كشوف الحضور والمكلفين بشكل رسمي، لا فرق بين موظف وآخر أو مراجع وغيره ولا بين صحافي وآخر، ولسان حال الجميع يردد الحديث عن الإجراءات الوقائية ورجاء التعاون من الجميع.

ولكن بالنسبة للموظفين المكلفين بالدوام كان الدخول سهلا دون اي تعقيد فبمجرد الالتزام بارتداء القفازات والكمامات وإجراء قياس الحرارة يدخل الموظف من دون أي تأخير.

«الأنباء» تابعت عودة الدوام وبدء العمل من جديد في معظم الوزارات والجهات الحكومية، وكانت البداية من مجمع الوزارات، حيث علمت «الأنباء» من مصادر خاصة ان موظفي وزارة الشؤون لبعض الإدارات والقطاعات قد التزموا الدوام في مكاتب تعود للوزارة خارج المجمع واكتفوا بالعدد القليل جدا بالدوام داخل مكاتب المجمع.

وأكدت المصادر ان الوزارة وإدارات العمل ذات العلاقة مع الجمهور فقط تستقبل المراجعين للضرورة القصوى وفق مواعيد مسبقة وفي المكاتب خارج المجمع.

«الشؤون» مستعدة

وقد أكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية عبدالعزيز شعيب ان الوزارة استعدت بكل قطاعاتها للانتقال الى المرحلة الثانية لعودة الحياة الطبيعية بكل أنشطتها اعتبارا من أمس بالعديد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس «كورونا المستجد» للمحافظة على صحة وسلامة نزلاء قطاع الرعاية الاجتماعية وموظفي الوزارة ومراجعيها، كاشفا عن إطلاق الوزارة تطبيق «وافي» لتسهيل وسرعة إنجاز معاملات المراجعين والمستفيدين من الخدمات التي تقدمها الوزارة في ظل الانتقال الى التعامل الرقمي لتوفير كافة خدماتها بسهولة ويسر تقيدا بالخطوات الواردة بدليل الإجراءات الإرشادي الصادر من ديوان الخدمة المدنية بشأن عدم السماح بتواجد أي مراجعين خلال تلك المرحلة.

«الرعاية الاجتماعية»

وضمن حرص وزارة الشؤون الاجتماعية على تطبيق التدابير الاحترازية خلال المرحلة الثانية من رفع الحجر على بعض المواقع وخاصة قطاع الرعاية الاجتماعية فقد أشاد الوكيل المساعد لقطاع الرعاية الاجتماعية مسلم السبيعي بما يطبق من تدابير احترازية شديدة في جميع القطاعات داخل دور الرعايا وخارجها، معربا عن تقديره وأركان الوزارة للدور الإنساني الكبير لمنسوبي دور الرعاية منذ بداية أزمة وباء كورونا مما ساهم بشكل كبير جدا في عدم حصول أي مخاطر للنزلاء في جميع إدارات المسنين رجالا ونساء وإدارة الأحداث وإدارة الحضانة العائلة، مؤكدا الروح التعاونية لموظفي ومشرفي القطاعات، مقدما الشكر والتقدير لجميع من شارك وساهم من منتسبي قطاع الرعايا لتخطي هذا الأزمة، وأيضا أكد زيادة الحرص والتوعية في مرحلة إعادة العمل بنسبة 30%، جاء ذلك خلال الجولة التفقدية لإدارات القطاع للتأكيد على ضرورة ومواصلة الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية المتخذة وحتى تنجلي هذه الغمة عن بلادنا.

«القوى العاملة»

من جانبها، أكدت مديرة إدارة العلاقات العامة والإعلام الناطق الرسمي للهيئة العامة للقوى العاملة أسيل المزيد أن الهيئة استقبلت موظفيها بكل انسيابية والتزام بالاشتراطات الصحية الوقائية، حيث خضع جميع من دخل المبنى من الموظفين الى قياس الحرارة وسط تعبير عن الفرحة بالعودة الى العمل، علما انها من الجهات التي لم تنقطع يوما عن العمل ولكن يبقى الموظف متشوقا للعمل من مكتبه. وأكدت في تصريح لـ «الأنباء» التي تواجدت مع الموظفين في اول يوم عمل ان الهيئة متشددة الى أقصى درجة في التزام الموظفين بالإجراءات الصحية الوقائية، مشيرة إلى عودة 30% من الموظفين فقط بناء على قرار مجلس الوزراء واشتراطات ديوان الخدمة المدنية، واستقبال المراجعين بموجب موعد مسبق محجوز عبر «اونلاين» سيكون من الأحد المقبل.

«الكهرباء والماء»

من جهته، قال وكيل وزارة الكهرباء والماء بالتكليف والناطق الرسمي م.جاسم النوري انه بناء على القرارات الصادرة من مجلس الوزراء وديوان الخدمة المدنية بشأن اتخاذ الإجراءات التنفيذية اللازمة للعودة التدريجية للعمل للموظفين، فقد قامت الوزارة بوضع خطة لعودة الموظفين لمقرات العمل تدريجيا، حيث بدأت اليوم استقبال الموظفين للعمل بنسبة 25% وفقا لاحتياجات العمل.

وأوضح م.النوري انه تمت مراعاة إجراءات الأمن والسلامة وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي في المكاتب وفي جميع المراسلات وتعاملات الموظفين خلال تواجدهم في مبنى الوزارة والحرص على ضرورة التزام الموظفين بالتعليمات الصحية الوقائية وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي ولبس الكمام حرصا على سلامة الجميع، مشيرا الى انه لن يتم استقبال الجمهور والمراجعين في المرحلة الحالية الى حين صدور قرار بذلك، علما ان خدمات الوزارة الإلكترونية تعمل وبإمكان الجميع الاستفادة من الخدمات المتاحة، آملين السلامة للجميع.

«الرعاية السكنية»

كذلك أتمت المؤسسة العامة للرعاية السكنية استعداداتها لكل القطاعات امس والذي يعتبر اول ايام العودة التدريجية للعمل، وذلك قرارات مجلس الوزراء واتباع الإرشادات الوقائية الصادرة من وزارة الصحة لمكافحة فيروس «كورونا المستجد»، حيث باشر موظفو الرعاية السكنية أعمالهم على ان يتم استقبال المراجعين في وقت لاحق بعد إطلاق المنصة المركزية لإدارة المواعيد الحكومية «متى» Meta.e.gov.kw بالتعاون مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، والمتوقع ان يتم إطلاقها السبت المقبل بعد الانتهاء من رفع كل الخدمات الحكومية المتاحة من خلالها على الموقع وتقوم الرعاية السكنية باستقبال المراجعين الأحد المقبل في صالة خدمة المواطن ومسرح المؤسسة في المبنى الرئيسي بمنطقة جنوب السرة، إضافة الى مركز خدمة الحكومة مول القرين وبرج التحرير لإجراء المعاملات الإسكانية التي بحاجة للحضور الشخصي.

هذا، ولم تتوقف مشاريع المؤسسة العامة للرعاية السكنية عن العمل خلال فترة التعطيل الماضية وأيضا الخدمات المقدمة للمواطنين «اونلاين» التي ستكون متاحة للجميع عبر الموقع الإلكتروني وحسابات التواصل الاجتماعي الرسمية التابعة لها وفق الإجراءات واللوائح الرسمية ومنها على سبيل المثال لا الحصر فتح الطلب الإسكاني وصرف بدل الإيجار او إيصال التيار الكهربائي للوحدات السكنية.

التباعد في «التربية»

أما بالنسبة لوزارة التربية، فقد أكد الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد أنه تم استئناف الدوام الرسمي لموظفي وزارة التربية وفق الضوابط والشروط التي وضعتها وزارة الصحة في استقبال الموظفين واتخاذ جميع الإجراءات الصحية والالتزام بالتباعد الاجتماعي ووضع الكمامات مع إجراء فحص الحرارة لكل من يدخل إلى مبنى الوزارة.

وأشار مقصيد الى أن استعدادات استئناف الدوام الرسمي تمت بشكل مسبق بتشكيل لجنة عليا لإدارة شؤون مبنى وزارة التربية برئاسة الوكيل المساعد لقطاع المنشآت التربوية م.ياسين الياسين وعضوية العديد من الجهات المختلفة في ديوان عام وزارة التربية، وذلك لاستقبال الموظفين حسب النسبة المقررة والمعتمدة من مجلس الوزراء.

الحجز المسبق

اتبعت منطقة حولي التعليمية نظام الحجز المسبق لاستقبال مراجعيها وسط إجراءات احترازية قام بها عدد من موظفي المنطقة. وكشفت مصادر تربوية مطلعة لـ «الأنباء» ان المنطقة حددت في الحجز المسبق اسم الإدارة المراد مراجعتها من قبل المراجع، مشيرة الى ان الأمور سارت في اليوم الأول للدوام حسب الخطة الموضوعة والتي كان من أهمها توفير أجهزة الفحص الحراري والكمامات والمعقمات، مشددة على انه لا دخول للمنطقة دون كمام أو حجز مسبق.

المعلمون الجدد

كذلك طالبت جمعية المعلمين الكويتية وزارة التربية بضرورة ان يباشر المعلمون الجدد عملهم في المناطق التعليمية وعدم تعليقهم لحين عودة الدراسة.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية المعلمين الكويتية مطيع العجمي: «تقدمنا للتربية بمقترح لمباشرة العمل للمعلمين الجدد الذين صدرت قرارات تعيينهم ولم يتمكنوا من مباشرة العمل بسبب تعطيل المدارس.

«شؤون القصر»

كذلك باشرت الهيئة العامة لشؤون القصر أعمالها بشكل رسمي اعتبارا من أمس، وذلك في المقر الرئيسي للهيئة والفروع التابعة لها حيث يخضع ذلك ضمن خطة مجلس الوزراء بشأن عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي.

كما أفاد المدير العام بالإنابة م.حمد البرجس بأن الهيئة اتخذت كافة التدابير الوقائية الخاصة بالمبنى، حيث قمنا بتعقيم المبنى الرئيسي والفروع التابعة له قبل عودة الدوامات بأسبوع واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة لاستئناف العمل في المرحلة الثانية امتثالا لخطة مجلس الوزراء ووفقا للقرارات والتعاميم الصادرة بهذا الخصوص والمرتبطة بمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد(COVID – 19)، مؤكدا الجهوزية التامة لهذه الخطوة.

كما أوضح البرجس أن العودة إلى العمل ستكون بنسبة أقل من 30% من الموظفين، مشيرا إلى أن أوقات العمل الرسمي ستكون خلال الفترة الصباحية من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 1 ظهرا.

«البيئة» معقمة

واستقبلت الهيئة العامة للبيئة موظفيها أيضا عند 9 صباحا بإجراءات صحية مشددة سواء لناحية قياس درجات الحرارة او التشديد على وضع الكمامات والقفازات وكذلك المحافظة على التباعد الاجتماعي.

وبشأن إجراءات العودة، قال مدير إدارة الشؤون الإدارية نواف السرهيد في تصريح لـ «الأنباء» ان إجراءات الهيئة للعودة تمت بمرونة، حيث تم إعداد خطة لذلك بما يتناسب مع قرارات مجلس الوزراء ومجلس الخدمة المدنية بعدم تجاوز حدود الـ 30% من طاقة العمل.

ولفت الى انه تم تخصيص لكل الإدارات توفير كمامات ومعقمات وقفازات لجميع الموظفين وتم توفير القناع الواقي للوجه للموظفين لمن أراد استخدامه بالإضافة الى وضع ملصقات التباعد بالأمتار في المصاعد وأمامها أيضا

وأما بشأن آلية الحضور والانصراف فلفت الى انه تم تفعيل بصمة الوجه أو كرت الموظف عن بعد من دون لمس جهاز البصمة.

«الأبحاث» والوقاية

كما عادت الحياة أيضا لتضج مجددا في أروقة معهد الكويت للأبحاث العلمية ولو بأعداد قليلة من الموظفين الذين عادوا أمس الى رأس عملهم مدججين بأسلحتهم الوقائية ومتخذين أشد أنواع الحيطة والحذر.

وقد استقبل المعهد الموظفين بأجهزة الحرارة والتعقيم وبإرشادات وقائية متنوعة عبر إصداره دليلا إرشاديا للموظفين لاتباع الإرشادات الخاصة بإجراءات العودة مع التأكيد على ألا يتجاوز عدد الموظفين الـ 30% من قوة العمل.

وتم تخصيص مواقع لقياس درجات الحرارة على مختلف المداخل الخاصة بالمعهد سواء البوابة الرئيسية او مختلف المداخل، كما تم تعميم ذلك على المباني الخارجية التابع للمعهد، كما تم وضع ملصقات خاصة بالتباعد في صالات المعهد وفي المصاعد وتوفير الإرشادات الصحية عبر اللوحات المنتشرة في جميع أروقته.

وستوفر دائرة الجودة والصحة والسلامة وبيئة العمل الكمامات الطبية لموظفي المعهد، حيث تتوافر علبة تحتوي على 50 كماما لكل موظف لكل 50 يوم عمل.

ويعمل ضمن المداومين في هذه المرحلة المديرون التنفيذيون للمراكز والقطاعات ومديرو الإدارات والدوائر والمكاتب ورؤساء الأقسام بشكل يومي مع الاكتفاء بالحد الادنى من السكرتارية.

«الأشغال والطرق»

قال المتحدث الرسمي في وزارة الأشغال العامة والهيئة العامة للطرق والنقل البري عبدالله العكشان بدأت وزارة الأشغال صباح أمس استقبال موظفيها العائدين إلى العمل بنسبة 30% وفقا لقرارات ديوان الخدمة المدنية وقرارات مجلس الوزراء، وسط إجراءات احترازية ووقائية، بداية من بوابة الوزارة وحتى مكاتب الموظفين. وأضاف العكشان في تصريح صحافي: إن وزارة الأشغال استعدت لاستقبال موظفيها بعد فترة الإجازة، حيث وفرت المعقمات ووفرت أجهزة الكشف الحرارية على البوابات إضافة إلى تعقيم المبنى قبل البدء في العودة للعمل، والحرص على التباعد الاجتماعي، وعدم تكدس الموظفين أو المراجعين في مبنى الوزارة.

وأشار إلى أنه لن يتم استقبال المراجعين في مبنى الوزارة لمدة أسبوعين، إنما سيتم استقبالهم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وعن طريق المراسلات الإلكترونية اللازمة لذلك، لإنهاء معاملاتهم.

كذلك، شهدت الادارات الخدمية التابعة لوزارة الداخلية في اول يوم عمل بعد العطلة التي اعتمدها مجلس الوزراء منذ مارس الماضي وحتى أمس، انسيابية في استقبال المراجعين من المواطنين والمقيمين، حيث قامت «الأنباء» بجولة على عدة ادارات وهي المرور وشؤون الاقامة والجنسية، وقامت قطاعات وزارة الداخلية باستقبال المراجعين بعد أخذ موعد مسبق.

الى ذلك، قال مدير مرور الفروانية العقيد خالد الخالدي ان ادارته ملتزمة بكل التعليمات التي حددتها الوزارة بشأن استقبال المراجعين حسب موعد مسبق وارتداء الكمامات.

واشار الى ان ادارة مرور الفروانية تقوم باستقبال المراجعين، سواء لتجديد رخص السوق او دفاتر المركبات وغيرهما من المعاملات للمراجعين والمندوبين على فترتين صباحية ومسائية.

وذكر ان مرور الفروانية تستقبل يوميا 3000 معاملة متنوعة، مشددا على ضرورة وحتمية الالتزام بتعليمات وزارة الصحة.

الى ذلك، اشاد وافد سوري لـ «الأنباء» بالاجراءات التي اتبعها قطاع المرور وانجاز المعاملات في غضون 15 دقيقة كحد اقصى. وفي ادارات الهجرة، لوحظ ندرة المراجعين وعدم استقبال اي مراجع دون تصريح مسبق يقوم باستخراجه عن طريق موقع وزارة الداخلية. وقال مصدر أمني في شؤون الاقامة إن توافر معظم الخدمات للانجاز عبر موقع وزارة الداخلية من شأنه تقليص اعداد المراجعين الى ادنى حد.

انتظام عمل «الأوقاف»

وانتظم كذلك العمل في جميع قطاعات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية امس وفقا لقرارات الوزير العفاسي وذلك من الساعة 9 صباحا حتى 1 ظهرا بنسبة ٣٠%.

وكان واضحا التزام إدارات الشؤون المالية والادارية وخدمة المواطن والاعلام ومكاتب الوكلاء والمديرين المصرح لهم بالدوام بنسبة 30% امس سواء في المقر الرئيسي للوزارة ببرج التوأم او بادارات قطاع المساجد والدراسات والعلاقات الخارجية والحج والشؤون الثقافية والتخطيط والتطوير وغيرها.

وحرصت وزارة الأوقاف على توفير كافة المعقمات بمختلف الإدارات والتشديد على الالتزام بالضوابط الصحبة مثل لبس الكمام والقفازات والتباعد الاجتماعي.

«الصحة» غير

وبالنسبة لوزارة الصحة فقد استقبلت المراجعين أمس بإجراءات وقائية واحترازية، مشددة على الحد من انتقال وانتشار العدوى، وألزمت الوزارة جميع الموظفين والمراجعين بارتداء الكمامات عند دخول مبنى الوزارة والمرافق الصحية التابعة لها، فضلا عن تطبيق الإرشادات الوقائية، كما تقوم وزارة الصحة عند بوابات الدخول بعمل الفحص الحراري للمراجعين والموظفين.

وأكد مدير ادارة السجل العام ومراقبة الدوام بوزارة الصحة نجيب العوضي أن العاملين بمبنى الوزارة بكل القطاعات قد داوموا حسب قرار مجلس الوزراء بنسبة 30% من العاملين بمختلف الوزرات والهيئات، مؤكدا على تطبيق القرار بحذافيره، سواء بارتداء الأدوات الوقائية مثل الكمام والقفازات والتباعد وكذلك التعقيم الدوري والتباعد فيما بين الموظفين وعدم التجمع مع التباعد بين المراجعين.

ولفت الى ان الوزارة سمحت لنحو 30% من العاملين بالدوام، حيث تم اختيارهم على حسب حاجة العمل وأهمية مواقعهم والانجاز في المعاملات، وفي الوقت نفسه تقليل الازدحام ورفع نسبة الانجاز في العمل.

وأضاف العوضي: ان المقر الرئيسي للوزارة هو الأكثر تشددا في تطبيق المعايير، وكذلك الأكثر التزاما من قبل العاملين والمراجعين في الالتزام بكل المعايير والاجراءات الوقائية والتي يتم تطبيقها لكل من يدخل الوزارة حتى كبار المسؤولين، مبينا ان ممنوع الدخول للوزارة بشكل قاطع لمن لا يلتزم بالاجراءات الاحترازية. وبين انه تم ايقاف نظام البصمة وتتم حاليا متابعة الدوام للعاملين عبر كشف بالحضور والانصراف للعاملين بالوزارة، لافتا إلى ان الحضور من النسبة المحددة بلغ 100% والتزام الشريحة التي تم اختيارها للدوام بأوقات العمل دونما تأخير.

 

الجامعة طبّقت الإجراءات الاحترازية لعودة موظفيها في ظل أزمة «كورونا»

الأستاذ لـ «الأنباء»: عودة «حميدة» لموظفي جامعة الكويت

وصف الصورة

آلاء خليفة

جامعة الكويت كواحدة من الجهات الحكومية في الدولة انطلقت مسيرة دوامات موظفيها صباح امس بنسبة لم تزد على 30% كما اقرها مجلس الوزراء ضمن المرحلة الثانية لعودة الحياة تدريجيا في ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد – كوفيد 19.

وقد تواجدت «الأنباء» صباح امس بالجامعة والتقت الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والقائم بأعمال الأمين العام المساعد لشؤون إدارة المرافق بجامعة الكويت علي الأستاذ، حيث أكد أن الجامعة اتخذت العديد من الإجراءات لاستئناف الدوام الرسمي وعقدت عدة اجتماعات مع الإدارات المختصة والإدارات المركزية الخدمية، لافتا إلى انه تم التأكيد على ضرورة جاهزية جامعة الكويت لاستئناف العمل الرسمي وتوفير كل الإجراءات الاحترازية المطلوبة

وكشف الأستاذ في تصريح خاص لـ «الأنباء» أن الأمانة العامة بجامعة الكويت أصدرت الأمانة العامة عدة تعميمات منها تعميم خاص بالتجهيز لعودة الدوامات وتعميم آخر خاص بالإجراءات الاحترازية لمواجهة الجائحة ووجه الأستاذ رسالة لموظفي وموظفات جامعة الكويت بأن الأمانة العامة وفرت لهم كل الإجراءات الاحترازية المطلوبة من قبل الدولة سواء في خطة العودة المعتمدة من مجلس الوزراء أو من خلال دليل سياسات وإجراءات ديوان الخدمة المدنية. وأعرب الأستاذ عن سعادته لبدء المرحلة الثانية من عودة الحياة تدريجيا بما يدعونا الى التفاؤل، متمنيا للجميع أن تكون «عودة حميدة» للدوام بالجامعة وتكون بداية لانفراجة الأزمة في القريب العاجل والانتقال للمراحل القادمة وفق خطة العودة المعتمدة من مجلس الوزراء.

ودعا الأستاذ جميع موظفي الجامعة الذين سيداومون بمقار عملهم المرحلة الحالية الى الالتزام بكل الاشتراطات الصحية وضرورة ارتداء الكمام والقفازات والتعقيم، وكذلك الحرص على التباعد الجسدي والاجتماعي وترك المسافات حتى تمر الأزمة بسلام.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى