أخبار عاجلة

الاحتياطات الصحية تطيح بجلسة مجلس الأمة

مريم بندق – ماضي الهاجري – سامح عبدالحفيظ – رشيد الفعم – سلطان العبدان – بدر السهيل

رغم إعلان رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن جلسة يوم غد الثلاثاء قائمة، إلا انه أدرج على جدولها رسالة واردة من سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد أكد فيها ان الحكومة ستحضر الجلسة المذكورة مكتفية بالحد الأدنى من التمثيل لتأمين النصاب اللازم لعقد الجلسة، وذلك لحين استكمال التجهيزات الكفيلة بتأمين الاشتراطات الصحية المطلوبة لعقد الجلسات، وهو ما ذهب إليه مضمون رسالة واردة الى المجلس أيضا من وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح، حيث طلب فيها عقد الجلسة عبر التقنيات الحديثة والإنترنت تخوفا من انتقال «كورونا» الى النواب أو الوزراء أو عائلاتهم. هذه التطورات وما استجد منها نهار امس قد تطيح بفرص انعقاد الجلسة رغم الاستعدادات التي تهيئ وزيري التربية والمالية لاستجوابيهما، حيث أجرى الأخير «بروفة» استمرت اربع ساعات حول مساءلة العدساني. من جهته، قال الرئيس الغانم ان المجلس سيناقش رسالة سمو رئيس مجلس الوزراء المتعلقة بعقد الجلسات المستقبلية.

وأضاف أن فحوى رسالة رئيس الحكومة تدعو إلى أن يكون الاجتماع عن بعد أو عن طريق الانترنت وليس تقليديا، وللأسف هذا لا يمكن تطبيقه على أرض الواقع لعدة عوائق دستورية ولائحية.

وأكد ان القرار في المستقبل سيكون للمجلس في كيفية استئناف الجلسات أو إبقاء الوضع متروكا لمكتب المجلس أو الدعوة لجلسات خاصة أو استئناف الجلسات العادية، حيث سيقرر ذلك عند مناقشة الرسالة.

من جهة أخرى، قال الغانم انه وفق الإجراءات اللائحية الاستجوابات موجودة على جدول الأعمال ويفترض أن تكون يوم الثلاثاء.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى