أخبار عربية

تغريدة لماسك تكلف تيسلا 14 مليار


إلون ماسك

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

غالبا ما يكتب إلون ماسك تغريدات مثيرة للجدل توقعه في متاعب

تسببت تغريدة دونها إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا للسيارات الكهربائية، بتراجع القيمة السوقية لشركته بحوالي 14 مليار دولار بعد أن رجح أن سعر السهم “مرتفع للغاية”.

كما تراجع نصيب ماسك الشخصي في تيسلا بواقع 3 مليار دولار بعد أن هرع المستثمرون في أسهم الشركة إلى بيع أسهمهم عقب التغريدة التي نشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وجاء في التغريدة الكارثية: “أرى أن سهم تيسلا مرتفع للغاية من وجهة نظري الشخصية”، وذلك بين عدد من التغريدات التي تعهد خلالها بيع حصته من أسهم الشركة.

وقال ماسك في تغريدة أخرى إن صديقته متيمة به بينما قال في تغريدة ثالثة “غضب، غضب ضد انطفاء نور الوعي”.

وأدت تغريدة نشرها ماسك عام 2018 إلى تغريم شركة تيسلا 20 مليون دولار مع موافقة رئيسها على مراجعة كل ما ينشره على هذه المنصة للتواصل الاجتماعي من قبل فريق من المحامين.

“صداع”

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال الجمعة إنها سألت الملياردير البارز عما إذا كان قد نشر تغريدة قيمة سهم تيسلا على سبيل المزاح، وما إذا كان قد نقحها قبل نشرها، وكانت الإجابة “بلا” من قبل ماسك، مما يرجح أنه كان يعني ما كتب بالفعل.

وشهد سهم تيسلا ارتفاعا منذ بداية العام الجاري، مما دفع بالقيمة السوقية لعملاق السيارات الكهربائية إلى 100 مليار دولار. و نجم عن هذا الارتفاع زيادة أرباح ماسك بمئات الملايين.

وقال دانييل إيفانز، محلل الأسواق لدى شركة ويدبوش سيكيورتيز: “أخذنا تصريحات ماسك على سبيل السخرية، فإيلون هو إيلون. إنه صداع بالتأكيد للمستثمرين أن يدخلو إلى منطقته، خاصة وأن تغريداته تبقى مصدرا للجدل وإثارة الإحباط في وول ستريت”.

تغريدات مثيرة للجدل

كانت هناك تغريدة مشابهة نشرها ماسك في 2018 أشار خلالها إلى أنه دبر التمويل اللازم لإخراج تيسلا من مؤشرات بورصة نيويورك وتحويلها من شركة مساهمة إلى شركة “خاصة”، مما أدى إلى تذبذب حاد في سعر سهم الشركة.

ورأت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية أن تلك التغريدة انطوت على تصريحات محركة للسوق، وغرمت ماسك مع إلزام شركة تيسلا باتخاذ إجراءات تضمن عدم تكرار ما حدث.

لكن الشهر الماضي، قال قاضي فيدرالي إن تيسلا وماسك ينبغي أن يواجهوا دعاوى قضائية من قبل حاملي أسهم الشركة تتضمن أن ماسك قام بالتحايل عليهم.

واستكمالا لنهجه في إثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، كتب رئيس تيسلا تغريدة على حسابه الذي يتابعه 33.4 مليون مستخدم انتقد فيها قيود “البقاء في المنزل” التي تفرضها الإدارة الأمريكية التي تستهدف الحد من تفشي فيروس كورونا.

كما خضع ماسك للمحاكمة بعد سخريته من غواص بريطاني شارك في إنقاذ أطفال الكهف في تايلاند العام الماضي، واصفا الغواص بأنه “مولع جنسيا بالأطفال”.

كما سبق للملياردير البارز أن تعهد ببيع ممتلكاته كلها، من بينها منزل الممثل والمنتج جين وايلدر الذي اشتراه عام 2013.

وقال ماسك، في ذلك الوقت: “هناك شرط واحد للبيع، أن أملك منزل جين وايلدر. ولا يمكن هدمه أو تغيير أي شيء فيه للحفاظ على روحه كما هي”.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى