أخبار عاجلة

بالفيديو المتروك لـ الأنباء تعاونية | جريدة الأنباء


  • توصيل اللحوم والأسماك بـ 45 ديناراً للذبيحة تحت شعار «لأجل الكويت.. ذبيحتك للبيت»
  • 45 متطوعاً لعمليات التوصيل خلال ساعة واحدة.. وحضور قبل الدوام وابتسامة دائمة للمتسوقين
  • مستعدون للحظر الكلي وجهزنا مدرسة علي بن أبي طالب بـ 80 سريراً للموظفين

محمد راتب

كشف رئيس لجنة المشتريات في جمعية الشعب التعاونية فاضل المتروك عن ارتفاع مبيعات الجمعية اليومية إلى 40 ألف دينار يوميا، لافتا إلى أن الجمعيات أصبحت مضطرة للبحث عن آليات لتقديم خدمة أفضل للمستهلكين وبيع منتجاتها عبر «اون لاين» على مبدأ «رب ضارة نافعة»، معلنا أن تطبيق خدمة التعقيم الذاتي الآلي للمتسوق مع عربته ستطبق اليوم، في حين أن الجمعية تواكب القرارات الحكومية الاحترازية وتنفذها بكل دقة واجتهاد وحرفية وتعمل باستمرار على إيجاد بدائل مبتكرة لخدمة أهالي المنطقة والمساهمين.

وأشار المتروك في لقاء خاص مع «الأنباء» إلى أن الجمعية أوشكت على التعاقد مع شركتين لتوصيل اللحوم والذبائح والأسماك إلى البيوت، وذلك بسعر 45 دينارا للذبيحة يتم تجهيزها وتعليبها بشكل حضاري قبل تسليمها للزبون وذلك تحت شعار «لاجل الكويت ذبيحتك للبيت»، مشيدا بأبناء منطقة الشعب الذين تطوعوا لخدمة المنطقة وأهاليها وتوصيل ما يحتاجونه، بل أيضا مباشرة أعمال التنظيف بأنفسهم دون أنفة أو كبر. وفيما يلي التفاصيل:

في البداية، تعيش الجمعيات التعاونية مرحلة استثنائية بكل المقاييس من حيث الخدمات الجديدة والأعباء الإضافية، فكيف تأقلمت جمعيتكم معها؟

٭ لا شك أن المرحلة الحالية التي تمر بها البلاد وضعتنا أمام خيارات لابد منها، وأعباء إضافية تتحملها الجمعية برحابة صدر، يساعدنا فيها مجموعة من المتطوعين من أبناء الكويت الأبرار الذين أثبتوا بكل ما تحمله الكلمة من معنى أنهم صمام أمان الكويت وأنهم قلبها النابض.

بما أنك بدأت الحديث عن المتطوعين، حدثنا عن هذه الظاهرة التي انتشرت في الكويت؟

٭ هذه ليست ظاهرة عند أهل الكويت بل هي أساس راسخ في المجتمع الكويتي، ولكنها تحدث لأول مرة على مستوى الجمعيات التعاونية، ومن المبهر أننا عندما قمنا بوضع إعلان لاستقبال طلبات التطوع الساعة 9 صباحا، فوجئنا بحضور أعداد كبيرة الساعة 12 ظهرا، حيث تسابق الكثيرون للمشاركة في العمل التطوعي.

ما أبرز سمات المتطوعين برأيكم؟

٭ مهما تحدثت، فإنني لن أستطيع أن أفي هؤلاء الجنود حقوقهم، فالحضور 100% تعلوهم ابتسامة دائمة مع المتسوقين والزبائن، ولا يوجد أي تذمر أو امتعاض، وقد قمنا بتوزيعهم، وتراهم قد شمروا ساعد الجد لمناولة المشتريات للزبائن وغسل أرضيات الجمعية دون أنفة، وتجدهم في كل مكان، عند جزيرة الأجبان والمكسرات وخلف الكاشييرية وعلى أبواب السوق والأفرع خاصة بعد صدور قرار منع العمالة الآسيوية، ومما يميز هؤلاء أنهم يحضرون للعمل قبل بدء الدوام، حيث نحضر إلى الجمعية الساعة 6 صباحا لنجدهم بانتظارنا منذ الساعة 5.30 صباحا، ويحضرون الريوق لإخوانهم على حسابهم الخاص.

روح طيبة ومشهد رائع، لو انتقلنا للحديث عن آلية التوصيل ونجاح هذه الخدمة في عدم إشعار المستهلكين بآثار الحظر الجزئي حدثنا عن هذا؟

٭ اتخذنا كل الإجراءات اللازمة لتطبيق شعار «اقعد في البيت» ولدينا مفاجأة لعموم المستهلكين ستكون مطبقة قريبا، وهي العمل على تنفيذ موقع للتسوق الإلكتروني من الجمعية، حيث يتم الطلب عن طريق الموقع الإلكتروني مع الدفع وتسجيل العنوان، لنقوم بدورنا في عملية التوصيل إلى البيت.

مع صدور قرار من البلدية بإغلاق سوق اللحوم والأسماك أمام المستهلكين، ما البديل لديكم؟

٭ دائما لدينا البديل، فقد جاءتنا العديد من الشركات وتم التوافق مع شركة لديها أسطول في سرعة التوصيل، وهي الشركة المتحدة، واشترطنا أن يكون السعر هو الأرخص في الكويت، وقد وصل سعر الذبيحة المبردة الأسترالي إلى 45 دينارا، تحت شعار «لأجل الكويت.. ذبيحتك للبيت».

وأما الأسماك، فنحن بصدد الاتفاق مع شركة الدانة برئاسة فاضل الداود لتوصيل الأسماك الطازجة لبيوت أهالي المنطقة، ويتم التنسيق فيما بعد حول التفاصيل.

حدثنا عن توصيل الطلبات والمتطوعين وآلية التوصيل للبيت؟

٭ تتم عملية التواصل مع المستهلكين عن طريق الواتساب، من دون تحديد الكمية، وخلال أقل من ساعة تصل إلى العنوان المحدد، فما دام المستهلك في البيت يسمح له بطلب ما يريد نوعا ما، أما في الجمعية فهناك تقنين على ذلك.

كيف تجري عمليات التفاوض مع الشركات في هذا الوقت الحرج، وهل لمستم أي رفع للأسعار واستغلال للوضع الحالي؟

٭ نشكر وزارة الشؤون بالأخص الوكيل عبدالعزيز شعيب الذي يقوم بالتواصل شخصيا معنا ونتواصل أيضا في حال قيام أي شركة برفع سعرها، عبر الهاتف مباشرة وخلال دقائق تأتي فرقة كاملة سواء من هيئة الغذاء المتواجدة بصفة يومية برئاسة علي هاشم مع فريقه أو من «التجارة» لاتخاذ الإجراء اللازم، ولا بد من أن نشكر نائب رئيس اتحاد الجمعيات خالد الهضيبان على تواصله اليومي مع الجمعية واتخاذ الإجراء اللازم بحق أي شركة تتأخر في التوريد.

حدثت أزمة البصل قبل أيام، ماذا بشأن توافر المنتج إضافة إلى الخضار والفواكه؟

٭ كل شيء متوافر لدينا حتى البصل متوافر بكميات جيدة، ولكن هناك سوء استهلاك من قبل المستهلكين ورغبة خاطئة في التخزين، وتخوف غير مبرر من نقصان المنتج، فهل يعقل أننا كنا قبل الأزمة نشتري في اليوم 200 كغم واليوم نحصل على 2 طن ويؤذن الظهر من دون وجود بصلة واحدة، وكل الأصناف متاحة للجميع بالتقنين وملتزمون بقرار التجارة بالشراء من الفرضة واتحاد المزارعين.

قمتم سابقا بافتتاح فرع الشعب البحري حدثنا عنه؟

٭ استطاع فرع الشعب البحري تخفيف الضغط عن الفروع الأخرى، وهو بمدخول ما بين 1500 إلى 2000 دينار يوميا، وقد وصلنا إلى بيع يومي 5 آلاف دينار، وتزويد مباشر من السوق المركزي وليس من الشركات، حيث يتم سحب البضائع من السوق من خلال تحضير الطلبات الساعة 4 ثم يحضر المتطوعون بعد الحظر ويملؤون الفرع.

في حال تنفيذ الحظر الكلي، هل أنتم قادرون على استيعاب جميع أهالي المنطقة؟

٭ تم الاستعداد لهذا السيناريو مع توصيل الطلبات لجميع المساهمين والمستهلكين على مدار 24 ساعة، ولدينا قرابة 45 متطوعا من دون غياب، والجميع ملتزمون بكل التوجيهات، ونواكب جميع القرارات الحكومية، وقد جهزنا مدرسة علي بن أبي طالب بـ 80 سريرا للموظفين، ليكون سكنا مناسبا وملائما مع بيئة صحية تتمثل في فحص دوري وشامل للجميع.

هل من جديد في مجال التعقيم؟

٭ جديدنا الذي سيطبق اليوم، هو التعقيم الكامل والآلي للمتسوق وعربته، عبر آلة تعقيم ذاتية من شركة عربي.

ماذا عن المبيعات في الجمعية.. هل انخفضت؟

٭ ساهمت أزمة «كورونا» في ارتفاع المبيعات حيث وصلت إلى 40 ألف دينار يوميا رغم الحظر الجزئي، ونسعى على الدوام لأن تكون رفوفنا مليئة على مدار اليوم فعندما ينقص 10% فقط نقوم بالتزويد حتى لا يكون هناك أي نقص، وقد بدأنا في تحضير السلع الرمضانية وسيتم وضعها في الطابق الأعلى.

كلمة أخيرة؟

٭ أقول لجميع المتسوقين في منطقة الشعب نحن في خدمتكم على مدار الساعة واتخذنا كل الإجراءات اللازمة لضمان الخدمة الأفضل لكم.





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى