أخبار عاجلة

عمومية باطلة للعربي ورفع قضايا ضد منتحلين للعضوية ومشطوبين منها



قامت اللجنة الانتخابية المستقيلة بالنادي العربي بالدعوة لعقد اجتماع الجمعية العمومية، وحضر ما يقارب 50 شخصًا هذه الدعوة في إحدى المدارس في منطقة جليب الشيوخ، وقال النادي العربي إنها باطلة وغير قانونية، مؤكدًا توجهه لرفع قضايا خارجيّة من خلال 3 مكاتب محاماة دولية.

وحضر إلى مكان انعقاد الجمعية العمومية رئيس النادي عبدالعزيز عاشور، وأمين الصندوق فهد الفهد وعضوي مجلس الإدارة اسماعيل الحبيب وعلي جواد.

وعلى عكس ماتم تداوله على مواقع التواصل، فلم يقع أي اشتباك بالأيدي، وتفاجأ الحضور بادعاء بعض الشخصيات صفة التنظيم، الأمر الذي أدى إلى توجه رئيس النادي العربي عبدالعزيز عاشور برفع دعاوى قضائية عليهم في مخفر جليب الشيوخ، وإثبات حالة ضد المدرسة المستضيفة لهذا الاجتماع الباطل، ودعاوى ضد من قام بانتحال صفة العمل بالنادي وآخرين ممن تم شطبهم من عضوية النادي في وقت سابق.

وجلس رئيس النادي في منصة إدارة الجمعية، وقام محمد صفر رئيس اللجنة الانتخابية السابق بالنادي العربي وعضو اللجنة الانتخابية محمد زينل بسحب الميكروفون والتحدث من شباك في أعلى المدرسة .

وتفاجأ المنظمون باقتحام أشخاص لا يحملون صفة الجمعية العمومية بالنادي العربي، وأشخاص لا يحق لهم الدخول ومن ضمنهم شخصيات تم شطبها لإضرارهم بسمعة النادي العربي، بعدما تم التحقيق معهم مؤخرًا في النادي العربي وفقًا للقانون واللائحة الأساسية للنادي.

وحاولت بعض الشخصيات منع رئيس النادي من الدخول إلى المكان، لكن رجال الأمن في المكان تدخلوا وسمحوا له بالدخول لأنه يملك الصفة الرسمية بإدارة الاجتماع وفقًا للنظام الأساسي للنادي والقانون الذي أقره مجلس الأمة مؤخرًا.

وبشأن قانونية انعقاد العمومية من عدمه فلو افترضنا أن الدعوة من اللجنة الانتخابية -غير القائمة أساسا- فهي لم تقم بدعوة الأعضاء الذين يحق لهم الحضور عبر البريد المسجل، إضافة إلى أن هذه الدعوة تحظى بدعم الهيئة العامة للرياضة مايعتبر تدخلًا حكوميًا صريحًا بدليل تصريح أحد أعضاء مجلس إدارة الهيئة بإحدى الصحف.





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى