أخبار عاجلة

الأوقاف تقيم صلاة الكسوف في 84 | جريدة الأنباء


حنان عبدالمعبود

تشهد الكويت صباح اليوم كسوفا جزئيا للشمس.

وفي هذا السياق، حذر استشاري طب وجراحة العيون في مركز عبدالرحمن البحر، د.يوسف الظفيري من النظر للشمس بشكل مباشر اثناء كسوف للشمس.

وقال الظفيري في تصريح خاص لـ «الأنباء»: الكسوف حالة فلكية تحدث من فترة لأخرى وهي عبارة عن تراصف الشمس والقمر والأرض حيث تكون على نفس الخط، وفي هذه الحالة تكون أشعة الشمس المباشرة للعين ضارة ولهذا ننصح بعدم النظر للشمس بشكل مباشر اثناء فترة الكسوف من دون ارتداء حماية خاصة للعين مخصصة للكسوف وليس اي نظارة شمسية عادية او اي نوع ميكروسكوبي وإنما هناك نظارات خاصة لمشاهدة الكسوف حال أراد اي شخص متابعة مراحله.

وأكد انه حال عدم توافر هذا النوع من النظارات الواقية فإنه من الأفضل عدم النظر الى الشمس مباشرة في هذا الوقت خاصة من قبل الأطفال، وكذلك مختلف الأعمار لأنه قد يتسبب في حرق مركز النظر بالشبكية وهذا الحرق سيكون دائما وقد يتسبب في فقدان البصر الكلي أو الجزئي على حسب فترة النظر وكذلك مركز النظر الذي تأثر بسبب كسوف الشمس ولذلك ننصح ونشدد على ضرورة ارتداء النظارات الخاصة حال متابعة الكسوف او عدم النظر للشمس نهائيا في هذا الوقت.

في هذا السياق، تقيم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية اليوم صلاة الكسوف في 84 مسجدا في مختلف محافظات الكويت.

وأصدر وكيل الوزارة المساعد لشؤون المساجد إبراهيم الخزي تعميما بهذا الشأن، قال فيه «من المتوقع ان تنكسف الشمس في الكويت حلقيا اليوم الخميس، وتشرق الشمس منكسفة في الساعة الـ 6 و40 دقيقة، ويستمر حتى الساعة الـ7 و48 دقيقة صباحا، وعملا بالسنة المطهرة، يرجى إقامة صلاة الكسوف مع ضرورة حث الأئمة على دعوة المصلين لذلك».

في هذا الإطار قال عدد من أطباء العيون إن النظر طويلا بالعين المجردة أو النظارة الشمسية إلى الكسوف الجزئي للشمس الذي سيشاهد اليوم يسبب حرقا وتلفا لخلايا الشبكية في مركز البصر الذي يعد من أكثر الأجزاء حساسية في العين، وهو ما يطلق عليه علميا «اعتلال مركز النظر».

وأضافوا أن الأثر الحاصل على العين لا يشعر به المصاب مباشرة أثناء النظر إلى الشمس بل تظهر أعراضه فيما بعد، وهو ما قد يزيد من الحرق الذي يصيب مركز النظر ويكون من الصعب علاجه.

ولفتوا إلى أن جميع أنواع النظارات الشمسية لا تقي من خطورة النظر إلى الشمس أثناء الكسوف، وتزيد الخطورة أكثر إذا نظر الشخص من خلال المنظار بدون استخدام فلاتر معينة تقي من حدة الأشعة.





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى