أخبار عاجلة

بالفيديو فيلم The End خلطة إنسانية | جريدة الأنباء


  • الحملي والخضر حالة من الحب والتناغم.. و إشادة من الحضور وتحية لضيوف الشرف في الفيلم

ياسر العيلة

شهدت سينما «ليلى غاليري» مساء امس الاول العرض الخاص للفيلم السينمائي الجديد «The End» او «النهاية»، قصة وبطولة وإخراج وإنتاج الفنان متعدد المواهب محمد الحملي وشاركه البطولة مجموعة من النجوم منهم النجم الكوميدي عبدالله الخضر وإبراهيم الشخيلي وغدير الزايد ونخبة كبيرة من الفنانين.

وشهد العرض حضورا جماهيريا كبيرا تقدمه الشيخة الزين الصباح وعدد من الفنانين الكبار والشباب بجانب جمهور من الجالية الانجليزية في الكويت وعدد من الفنانين الإنجليز المشاركين في العمل.

«The End» خلطة مميزة حرص الحملي على ان يقدمها في الفيلم لإرضاء كل الأذواق، فالعمل يتناول قصة إنسانية بجانب الأكشن والكوميديا، حتى الغناء والاستعراض حرص الحملي على تقديمهما في الفيلم الذي تناول قضية إنسانية مهمة وهي الظلم والواسطة في مجتمعاتنا، حتى في جرائم القتل لو عندك واسطة ممكن تطلع من القضية بسهولة، ويحث الفيلم على تطبيق العدل ووجود الرحمة في حياتنا، وكان أداء الفنانين جميعا بلا استثناء مميزا بمن فيهم الفنان الانجليزي «تيم» أحد أبطال العمل.

«الأنباء» تواجدت في حفل الافتتاح والتقت بنجوم «The End» ورصدت آراء بعض الفنانين الذين شاهدوا الفيلم من خلال السطور التالية:

مؤلف ومخرج وبطل الفيلم الفنان محمد الحملي أعرب عن سعادته بردود الفعل الإيجابية التي حصلها الفيلم من كل الحضور في حفل الافتتاح، وعن قصة العمل، قال: هي إنسانية ومن الممكن ان يتعرض لها اي شخص منا، وتناولناها بشكل فانتازي كوميدي، مضيفا: في السابق كان يقال صعب ان نقدم في الكويت عملا فانتازيا، لكن الحمد لله أثبتنا من خلال الفيلم ان فناني الكويت قادرون على تقديم هذا اللون في عمل فني.

وحول وجود هذا الكم الكبير من الفنانين الذين ظهروا كضيوف شرف مثل اسمهان توفيق وانتصار الشراح وسليمان الياسين وأحمد إيراج وأحلام حسن وهبة الدري ويوسف الحشاش وعصام الكاظمي وآخرين، وهل وجد صعوبة في إقناعهم بالموافقة في الظهور كضيوف شرف، رد: أقسم بالله كلهم ما قصروا ووافقوا على الفور بمجرد ما اتصلت بهم وكلمتهم عن الفيلم، الكل بادر بالموافقة ومد يده لي، وبالمناسبة كل الفنانين في أوروبا وأميركا يتعاونون معنا لتقديم أعمال فنية وكنت أعتقد ان هذا الأمر صعب في الكويت لكن موقف هؤلاء النجوم معي أعطاني أملا جديدا لتقديم أعمال قادمة طالما هذه الروح الجميلة موجودة بيننا.

وتحدث الفنان عبدالله الخضر، قائلا: أعتبر ان فيلم «النهاية» هو البداية في السينما، وأنا وصديقي محمد الحملي كنا نرتب لهذا الفيلم منذ اكثر من عامين حتى خرج للنور أخيرا، وأنا سعيد بهذه التجربة الممتعة وهي التجربة الأولى الحقيقية لي في عالم السينما.

وقال الفنان إبراهيم الشيخلي: سعيد جدا بنجاح الفيلم في عرضه الأول، وتحية الجمهور أثلجت صدور كل المشاركين في العمل وكانت بمنزلة تعويض عن تعب التصوير لمدة شهرين في جو شديد البرودة في الشتاء، خاصة مشاهد السكراب.

وعن رأيه في التعامل مع الحملي كممثل ومخرج، قال الشيخلي: التعامل معه ممتع ومزعج في الوقت نفسه، وأشكره على اختياره لي في المساهمة بالمعالجة الدرامية ومشاركتي في الفيلم.

بدوره، تحدث الممثل الانجليزي «تيم» أحد أبطال الفيلم، قائلا: بما انني فنان استعراضي من الأساس فمشاركتي في فيلم «النهاية» مع محمد الحملي تعتبر تجربة جديدة واستمتعت بها جدا.

اما الفنانة مي البلوشي فقالت عن رأيها في الفيلم: كلمة إبداع شوي عليه، فالفيلم من قصة وإخراج وموسيقى واستعراض رائع جدا والكوميديا فيه مميزة جدا، وهذا الإبداع ليس غريبا على الموهوب محمد الحملي وزملائه الفنانين.

وتحدثت الإعلامية علياء جوهر، التي ساعدتنا في الترجمة مع الفنان الانجليزي «تيم»، عن رأيها في الفيلم قائلة: شيء جميل ان نشاهد تطورا في السينما الكويتية من خلال أفكار جديدة يقدمها شباب موهوبون، ونحن ككويتيين نحب دائما نطلع على كل ما تقدمه السينما في كل مكان في العالم، وأعتقد ان فيلم «النهاية» نقلة نوعية في السينما الكويتية يشكر عليها الفنان محمد الحملي واستعانته بكم كبير من النجوم في هذا العمل، مكملة: أعجبني التحول المفاجئ في أحداث الفيلم، لذلك أنصح الجمهور بمشاهدته، وأنا شخصيا استمتعت به. وحرصت المطربة البحرينية حنان رضا على التواجد في حفل افتتاح الفيلم، وقالت عنه: الحملي دائما يجعلني أسرح بفكري بأنني سأشاهد أعمالا مميزة لأن فكره متجدد، ويفاجئني في كل مرة بفكرة غير وموسيقى مختلفة وبتأثيرات متطورة، ومن أجل ذلك أتحمس دائما لمشاهدة اي عمل فني جديد له. بينما قال الفنان عبدالله الطراروة: الفيلم جميل وتجربة رائعة من مخرج مميز في المسرح وأراه «جوكر» وين ما يروح ناجح ما شاء الله، والفيلم يصلح لكل أفراد الأسرة، وهو شائق والكوميديا التي قدمها الفنان عبدالله الخضر ممتعة، والعمل خطوة جديدة في السينما الكويتية ومبروك لمحمد الحملي وفرقة «باك ستيج قروب».

وقال الفنان خالد العجيرب: فيلم «النهاية» ما له نهاية من وجهة نظري لأنه عمل جميل ومميز، مضيفا: لن أتكلم عن القصة وأداء الفنانين ولكن أتكلم عن شيء واحد فقط وهو دخول الممثلين ضيوف شرف وهم نجوم وأبطال كبار، بمشاهد صغيرة يستحقون عليها التصفيق، ووقفتهم مع زميلهم أثلجت صدري.

أما الفنانة روان مهدي، فقالت: العمل جميل، وأعجبني اختلاط الأكشن بين الأمور النفسية للشخصيات، وبشكل عام استمتعت بالفيلم واندمجت مع أحداثه.





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى