أخبار عاجلة

غدير العبدلي المهارة التقنية والتعليم التطبيقي ركيزة المستقبل



أكدت مستشار الجودة والاعتماد الأكاديمي، غدير العبدلي، أهمية أن تحرص المؤسسات التعليمية والتدريبية في دولة الكويت على اللحاق بركب التطور التكنولوجي والتقني المتسارع، من خلال تقديم تعليم قادر على أن يحقق إنجازات متميزة تضيف إلى رصيد الكويت، وتضع شبابنا على الطريق الصحيح لمستقبل يتوجه نحو الابتكارات والتقنيات المتجددة.

وشددت في تصريح صحافي على أن مؤسساتنا التعليمية والتدريبية تزخر بالممارسات التعليمية المتميزة ممن وضعت بصمتها المتميزة والدائمة في مسيرة التعليم، ومن ثم لابد من استغلال ذلك الأمر ومواكبة التطورات، مؤكدة على أن اقتصاد المستقبل يرتكز بشكل كبير على المهارة والتعليم التطبيقي التقني بشكل خاص كأداة المستقبل.

وأضافت: “‏لقد انتشر مفهوم الجودة في عصرنا الحالي ليشمل الخدمات العامة مثل التعليم، وكان لابد من تميّز هذا القطاع التربوي العلمي بجودة في كافّة اجزاء العلمية التربوية”، داعية إلى اقامة معرض أو تجمع سنوي يستعرض النماذج المتميزة من الممارسات التعليمية الأكاديمية لمؤسسات التعليم العالي والتقني ومراكز التدريب لتبادل الخبرات والتجارب الناجحة والمتميزة، خاصة فيما يتعلق بمجالات التعليم والتدريب المختلفة مثل القدرة المؤسسية والعملية التعليمية في ضوء معايير ومؤشرات كل مجال منها.

‏ولفتت إلى أهمية التطرق إلى التطبيقات التقنية وأسس القيادة المستقلة والإدارة المنظمة والفاعلة لتقدم تغذية راجعة عن سير العملية التعليمية وتقدمها، وأيضاً أدوات تقييم جودة التعليم، وبالأخص التطوير المهني وبناء القدرات للحاق بركب التطور في سوق العمل وأيضا مجال الإرشاد الأكاديمي والمهني وممارسات المجالس الاستشارية والطلابية، فضلاً عن الحرص على قياس أثر ناتج التعليم والانطباع الإيجابي لدى المستفيدين من العملية التربوية.





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى