أخبار عاجلة

آلاف «الروبوتات».. وراء خدمة شحن اليوم الواحد من «أمازون»

نجحت شركة أمازون الأميركية لأعضاء «Prime» المميزين لديها بالحصول على حزمهم بشكل أسرع وذلك من خلال خدمة شحن اليوم الواحد، وكان وراء هذا النجاح تنظيم بالغ، وجيش من الروبوتات البرتقالية التي نفذت مهمتها بنجاح.

أما عن الروبوتات البرتقالية، كل واحدة منها بحجم حقيبة كبيرة مع حزام سير صغير على أعلى – تنزلق عبر الأرضية الخرسانية، تلتقط ثم تسلم الطرود إلى أحد مئات المزالق التي تنظم كل عنصر عن طريق الرمز البريدي قبل أن يتم شحنها إلى العملاء.

على الرغم من عدم معرفة العالم الخارجي إلى حد كبير بهذا الأمر، فإن الروبوتات، المعروفة باسم «Pegasus»، قد سجلت بالفعل أكثر من 1.5 مليون ميل من القيادة، وفقًا لما نشرته مدونة على موقع أمازون تصف العمل داخل المستودع.

وقال براد بورتر، نائب رئيس الروبوتات في شركة أمازون ، وفقًا لـ«GeekWire»: «نقوم بتصنيف مليارات الحزم في السنة»، مضيفًا «التحدي في فرز الحزمة هو، كيف يمكنك القيام بذلك بسرعة وبدقة؟».

وقالت أمازون إن لديها 40 مركز فرز حول العالم، على الرغم من أن تقنية «Pegasus» الخاصة بهم لا تعمل إلا في عدد صغير منها، وقالت الشركة إنها تخطط لإدخال الآلات إلى المزيد من المراكز.

على الرغم من كونها موطنًا لحوالي 800 روبوت بعجلات، فإن المستودع يعتمد على العاملين من البشر، وفقًا لشركة أمازون.

وردًا على سؤال حول عدد العمال الذين يعملون داخل منشآت الفرز مثل مستودع دنفر، أوضحت أمازون «إنه من الصعب الحصول على أرقام دقيقة تختلف حسب الموسم والموقع».

وبينت الشركة إنه من الصعب أيضًا الكشف عن عدد العمال الذين يعملون داخل المستودعات دون الروبوتات.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق