أخبار عاجلة

رسالة مؤثرة لضابط مصري استُشهد في هجوم تبناه «داعش»

استُشهد النقيب عمر إبراهيم القاضي من قوة قطاع الأمن المركزي المصري، في شمال سيناء، فجر الأربعاء، إثر هجوم على كمين «بطل 14» قبيل صلاة عيد الفطر.
ووفقا لـ«روسيا اليوم» فإن النقيب الذي استُشهد في الهجوم الذي تبناه تنظيم «داعش»، ترك رسالة لأصدقائه قال فيها: «يا جدعان أنا اتصابت بـ3 طلقات إصابات بالغة، أنا حاسس إني هموت، يا جدعان والنبي قولوا لأمي متزعليش ابنك مات راجل وخلوا بالكم منها».
وتابع «متنسونيش يا جدعان وادعوا لي.. أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله».
وتداولت وسائل الإعلام المصرية بعض الرسائل التي تركها الضابط المصري خلال العملية، وطلب من القوات الموجودة بجانبه قصف المكان بأسرع وقت ممكن حتى لا يفر أحد من المسلحين على قيد الحياة.
واستُشهد 8 من الأمن المصري في الهجوم الذي استهدف نقطة تفتيش في العريش شمالي سيناء تابعة للشرطة المصرية، فيما تم القضاء على 5 مسلحين أثناء ملاحقة الجيش للمهاجمين وفق بيان للداخلية المصرية.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق