أخبار عاجلة

بوتن مستعدون للتخلي عن معاهدة ستارت النووية


أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، أن روسيا مستعدة للتخلي عن معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، المعروفة باسم “ستارت الجديدة”، إذا لم يكن هناك اهتمام بتجديدها.
وقال بوتن خلال المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبورغ، الخميس، في إشارة إلى معاهدة الحد من الأسلحة الإستراتيجية التي تحدد عدد الرؤوس النووية لدى الدولتين: “إذا لم يشعر أحد بالرغبة في تمديد الاتفاقية – ستارت الجديدة – حسنا، فلن نفعل ذلك إذا”.

وأضاف: “قلنا مئات المرات إننا مستعدون لتمديدها”، وتابع أن واشنطن “لا تجري أي محادثات” مع موسكو بالخصوص.

وقال: “لا وجود لأي عملية مباحثات رسمية، وفي عام 2021، كل شيء سينتهي”.

وكان الرئيسان السابقان الأميركي باراك أوباما والروسي ديمتري ميدفيديف، وقعا الاتفاقية عام 2010 في براغ.

وتعد “ستارت الجديدة” إلى جانب اتفاقية التخلص من الأسلحة النووية متوسطة المدى (INF)، حجر زاوية للحد من أسلحة القوى الكبرى.

ووضعت واشنطن وموسكو الاتفاقية الثانية في مهب الريح في وقت سابق من العام الجاري، وسط تبادل الاتهامات بين الطرفين بعد الالتزام بها.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق