أخبار عاجلة

الفريق النهام يتفقد قطاعي أمن الحدود البرية والمنافذ

استمراراً للجولات التفقدية لقيادات وزارة الداخلية على كافة القطاعات الأمنية بمناسبة عيد الفطر، قام وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام، اليوم الأربعاء، في ثاني أيام العيد يرافقه وكيل الحرس الوطني الفريق ركن هاشم الرفاعي والوكيل المساعد لشؤون المرور والعمليات اللواء جمال الصايغ والوكيل المساعد لشؤون أمن المنافذ اللواء منصور العوضي ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود اللواء الشيخ سالم النواف الصباح ومدير عام الإدارة العامة لأمن المنافذ العميد إياد الحداد، بجولة ميدانية شملت مجموعة من المراكز الحدودية والمنافذ الشمالية والجنوبية للتأكد من مدى الجاهزية خلال فترة الأعياد والعطلات الرسمية.
القطاع الشمالي «مركز العبدلي»
استهل الفريق النهام جولته بتفقد مركز ومنفذ العبدلي، واستمع من مدير عام الإدارة العامة لأمن المنافذ العميد إياد الحداد إلى إيجاز كامل عن آلية عمل المركز وإحصاءات الخروج والدخول والنظم الحديثة المستخدمة في هذا الشأن والأنظمة الأمنية المعمول بها في مجال المراقبة على إمتداد المنطقة الحدودية وكيفية الربط والتنسيق مع كافة المراكز الحدودية.
مركز المزارع
ثم انتقل إلى إدارة الحدود الشمالية قطاع العبدلي مركز المزارع وكان في استقباله مدير عام الإدارة العامة لأمن الحدود البرية اللواء فيصل العيسى وعدد من قيادات أمن المنافذ الشمالية، حيث استمع من اللواء العيسى إلى شرح عن وحدات المركز والمهام الأمنية المنوطة بها خاصة في مجال المراقبة المتطورة بما يهدف إلى زيادة كفاءة أداء رجال أمن الحدود.
وهنأ الفريق النهام الضباط والأفراد العاملين بالمركزين بعيد الفطر السعيد ونقل إليهم تحيات وتهنئة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح، متمنياً لهم التوفيق في عملهم من أجل خدمة أمن الوطن.
قاعدة صباح الأحمد
عقب ذلك قام الفريق النهام ومرافقوه بزيارة إلى الإدارة العامة لخفر السواحل «قاعدة صباح الأحمد البحرية»، وكان في استقبالهم مدير عام الإدارة العامة لخفر السواحل اللواء بحري مبارك العميري ومساعده العقيد صالح الفودري، ونقل الفريق النهام تحيات وتهنئة وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح بمناسبة عيد الفطر السعيد، مثمناً تواجدهم على رأس عملهم بعيداً عن أهاليهم وذويهم، واستمع إلى شرح وموجز عن المنظومة الأمنية البحرية التي يجري العمل بها في حماية الحدود واطلع على الدور الفعال للزوارق الدوريات الاعتراضية وكيفية التصدي لمحاولات التهريب والتسلل.
القطاع الجنوبي «الخيران»
وواصل الفريق النهام جولته بزيارة القطاع الجنوبي مركز الخيران الساحلي واطلع على الحملات التي يقوم بها رجال الأمن بالتعاون مع بلدية الكويت وخفر السواحل للحد من الظواهر السلبية والمحافظة على البيئة البحرية وسواحلها، وطالبهم بتطبيق القانون بشدة ومن غير تراخي على الجميع مواطنين ومقيمين ممن يسيئون للآداب العامة، وبذل أقصى الجهود للمحافظة على سلامة المواطنين والمقيمين المتواجدين في منطقة شاليهات الخيران، معطياً بعض التوجيهات والملاحظات التي من شأنها رفع مستوى الجاهزية.
منفذ النويصيب
واختتم الفريق النهام جولته بمنفذ النويصيب حيث اطلع على مهام ونظام العمل في المنفذ وإجراءات التفتيش والتعاون والتنسيق مع الجهات المساندة والمعاونة لوزارة الداخلية، كما تفقد الإجراءات المتبعة أثناء دخول وخروج المسافرين.
وفي ختام جولته أعرب الفريق النهام عن رضاه وارتياحه لما شاهده في المراكز الحدودية البرية والبحرية من جاهزية، مؤكداً أن أمن وسلامة الحدود أولاً في المنظومة الأمنية الشاملة، مشيراً إلى أهمية دور رجال أمن المنافذ باعتبارهم الواجهة الحضارية لدولتنا الحبيبة الكويت، وخط الدفاع الأول ضد الجريمة.
إشادة وكيل الحرس الوطني
بدوره أشاد وكيل الحرس الوطني الفريق ركن هاشم الرفاعي بيقظة وجاهزية رجال الأمن المتواجدين في المراكز الحدودية وبما لمسه من إنجازات أمنية وتقنية على مستوى عال تحققت على أرض الواقع بسواعد أبناء الكويت المخلصين الأوفياء الذين يواصلون الليل بالنهار من أجل أمن الوطن وأمان مواطنيه، مؤكداً أن الحرس الوطني يسخّر كافة إمكانياته والتعاون مع وزارة الداخلية لحماية أمن الحدود البرية والبحرية.
ومن جانبهم ثمن رجال أمن الحدود البرية والبحرية هذه الزيارة التي تؤكد التواصل الدائم بين جميع منتسبي الوزارة مما تعد حافزاً لهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء من أجل حماية الوطن.
تأتي مرافقة وكيل الحرس الوطني الفريق ركن هاشم الرفاعي في هذه الجولة تأكيداً للتعاون بين جميع المؤسسات العسكرية في الكويت خاصة وأن هناك مواقع يشرف الحرس الوطني على حراستها بالتنسيق مع وزارة الداخلية.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى