أخبار عاجلة

بالفيديو متفوقو الثانوية لـ الأنباء | جريدة الأنباء

في غمرة فرحتهم التي لا تضاهيها فرحة، واصل متفوقو الثانوية العامة حديثهم لـ «الأنباء» الذي يغمره الفخر والسرور عن نجاحاتهم في هذا الاختبار الصعب وكيف حققوا إنجاز التفوق.

تكلموا عن الدراسة كيف كانت وسبيلهم الأقصر للاستيعاب، وعن الصعوبات التي واجهتهم، وكيف تغلبوا عليها بالجد والمثابرة وتنظيم الوقت منذ بداية العام الدراسي حتى حطوا رحالهم عند محطة التفوق.

تعرض المتفوقون في كلامهم إلى الامتحانات وكيف كانت وكيفية التعامل معها من حيث الاستعداد قبل الاختبار والتنظيم خلاله.

تطرقوا إلى ما تلقونه من دعم ومساعدات على مستوى الأسرة والمدرسة، وكيف كان لذلك بالغ الأثر في توفير كل ما من شأنه نجاحهم بتفوق.

تكلم المتفوقون كذلك عن آمالهم وطموحاتهم المستقبلية والكليات والجامعات التي يحلمون بالانضمام إليها وكيف يرون المستقبل بعد هذه المحطة المهمة من حياتهم.

وصف الصورة

حصلت على 99.84% وتتمنى دراسة الطب البشري

تسنيم علاء الدين: تنظيم الوقت أبرز أسباب التفوق

ذكرت الطالبة المتفوقة تسنيم علاء الدين إبراهيم- مصرية الجنسية والحاصلة على المركز الـ 22 على مستوى الكويت في أوائل الثانوية العامة من مدرسة النجاة الأهلية الثانوية للبنات بنسبة 99.84% (علمي)، أنها تهدي نجاحها الى والدها ووالدتها واخوانها وإلى عمها الفاضل الذي لم يدخر جهدا لمساعدتها ولإيصالها الى طريق النجاح، كما أهدت نجاحها الى معلماتها الفضليات اللواتي كن سببا في تفوقها وإلى مديرة مدرسة النجاة الثانوية للبنات.

وصف الصورة

كما أهدت إبراهيم تفوقها الى بلدها الثاني الكويت وعلى رأسه صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وبلدها الأول مصر.

وأفادت تسنيم بأن الاتكال على الله كان حافزا رئيسيا وراء تفوقها بالإضافة الى تنظيم الوقت واستغلاله بالشكل الأمثل الذي يسمح للطالب بأن يستفيد منه الاستفادة القصوى وكذلك البعد عن التوتر والإجهاد والضغط النفسي، موضحا ان تلك الأمور تعد عوائق في طريق النجاح، وحثت على عدم التشتت بأخذ الدروس الخصوصية.

وعن أبرز التحديات والمعوقات التي واجهتها خلال العام الدراسي، قالت: كنت أعاني من التوتر أحيانا بسبب الضغوط المعروفة في هذه السنة المصيرية في حياة كل طالب، وحول رأيها في الاختبارات هذا العام، قالت: على الرغم من شيوع أن الاختبارات كانت صعبة إلا انني رأيت انها تستلزم فقط الدراسة الجادة لاجتيازها وكانت في المجمل جيدة.

ونصحت إبراهيم جميع الطلاب المقبلين على مرحلة الثانوية العامة بالتوكل على الله ثم الأخذ بالأسباب وتنظيم الوقت والدراسة أولا بأول وعدم اللجوء الى الدروس الخصوصية لأنها مضيعة للوقت إلا في حالة الضرورة القصوى.

وأضافت إبراهيم أنها تنوي دراسة الطب البشري قائلة: لقد ترعرت ونشأت في الكويت الكريمة وهي بلدي الثاني بعد جمهورية مصر العربية وأتمنى ان تتاح لي الفرصة لاستكمال دراستي الجامعية في كلية الطب بجامعة الكويت.

وصف الصورة

حصد المركز التاسع بنسبة 99.91% في القسم العلمي

أحمد زكي: أداء الفرائض وبر الوالدين وصحبة الصالحين تعين على التفوق

أكد الطالب المتفوق أحمد عبد الكريم محمود زكي ـ مصري الجنسية ـ والحاصل على المركز التاسع في القسم العلمي بنسبة 99.91% ان طريق النجاح يبدأ بالتوكل على الله وأداء الفرائض وحفظ ما يتيسر من القرآن الكريم والحديث الشريف، ووضع هدف والسعي لتحقيقه، وتجاوز الصعاب وتخطي العقبات، متابعا ان ما يعين على ذلك بر الوالدين ودعاؤهما، وصحبة الصالحين، واحترام وتقدير المعلمين، ثم تنظيم الوقت والمذاكرة أولا بأول، والتدريب على نماذج الاختبارات السابقة، وبنوك الأسئلة. وذكر أحمد، الذي درس في مدرسة عيسى عبدالله الهولي، ان المناهج الدراسية والمعلومات تقدم بأسلوب يتناسب مع قدرات الطالب، ولكن هناك بعض النقاط الغامضة، ويختلف المعلمون في شرحها وتتباين الإجابة في نماذج امتحانات السنوات السابقة.

وأهدى نجاحه إلى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي عهده الأمين، وإلى والده ووالدته وعائلته في مصر وأصدقائه ومدير مدرسته والأستاذ متعب شجاع العتيبي، وجميع معلمي مدرسة عيسى الهولي.

وصف الصورة

شيخة موسى أبوطفرة تحقق أمنية والدها الراحل

حققت الطالبة شيخة أبوطفرة أمنية والدها زميلنا الغالي المغفور له بإذن الله تعالى موسى أبوطفرة وذلك حينما نجحت وتفوقت في امتحانات الثانوية العامة في القسم الأدبي بثانوية نورية الصبيح.

وأهدت شيخة النجاح إلى روح والدها، رحمه الله، الذي كان له عامل رئيسي ومشجع لتحقيق هذا النجاح، بل كانت أمنيته، رحمه الله، ان يراها خريجة في الثانوية العامة ثم تستكمل دراستها في جامعـــة الكويت، لتكون لبنة صالحة تشارك فـــي رقــي وتقدم مجتمعهــا ورفــع اسم بلدها عاليا خفاقا.

وصف الصورة

ترتيبها 48 على الكويتيين بنسبة 98.77%

مريم الكندري: التركيز خلال الحصص من أهم مقومات النجاح

رأت الطالبة الكويتية المتفوقة في الثانوية العامة ـ القسم العلمي مريم محمد علي الكندري ان الالتزام بالدوام الدراسي وعدم التغيب والانتباه لكل شاردة وواردة في الحصص وتنظيم وقت الدراسة من أبرز عناصر النجاح والتفوق، داعية زملاءها إلى الحرص على الاجتهاد ودراسة الدروس أولا بأول وعدم السماح بتراكم المقرر حتى لا يضيق الوقت وتصبح الدراسة صعبة.

مريم الكندري التي درست في ثانوية سعاد محمد الصباح وكانت نسبتها 98.77% وترتيبها 48 على الكويتيين أعادت الفضل فيما وصلت إليه إلى الله تعالى أولا ثم إلى والديها وإخوانها وجميع أهلها ومدرساتها العزيزات على قلبها، اللواتي صبرن عليها وعلى زميلاتها وقدمن لها المعلومات ولم يبخلن عليها بالوقت.

وبسؤالها عن أبرز التحديات، قالت إنها وجدت دسامة كبيرة في المواد الدراسية وكثرة في الامتحانات القصيرة التي كانت تعيقها أحيانا عن الدراسة والتركيز، لكن الاختبارات كانت جيدة في العموم مع وجود اختبارات صعبة في المقابل، متقدمة بالشكر لله سبحانه وتعالى على ما تفضل عليها من نعمة التفوق والحصول على هذه النتيجة، متمنية ان يتم قبولها في الكلية التي ترغب الدراسة فيها لخدمة وطنها الحبيب الكويت.

وصف الصورة

أهدت تفوقها إلى الكويت لحرصها على دعم طلبة العلم ولوطنها مصر

حنين حسين تفوقت بـ 99.2% ـ علمي: أتمنى دراسة طب الأسنان للمساهمة في تخفيف آلام المرضى

توجهت الطالبة حنين حسين محمود، والتي تفوقت بنسبة99.2‎ ‎‎% علمي بالشكر والعرفان إلى أسرتها التي حرصت على توفير كل الأجواء الملائمة لها على مدى سنوات دراستها، كما شكرت مدرستها «الأكاديمية العربية الحديثة»، ومعلماتها وكل من ساعدها على التحصيل العلمي حتى تحقق هذه الدرجة.

وأهدت حنين تفوقها إلى الكويت التي تحرص على الاهتمام بالعلم، وتوفر كل الإمكانات للطلبة حتى يؤدوا اختباراتهم بسهولة ويسر، كما تهديه إلى وطنها الغالي مصر، متمنية من المولى عز وجل أن ينعم على البلدين بالمزيد من الأمن والأمان والاستقرار والازدهار.

وصف الصورة

وقالت حنين إنها تتمنى دراسة طب الأسنان، باعتبارها من المهن الإنسانية، ولكي يمكنها المساهمة في تخفيف آلام المرضى.

وعن مقومات التفوق، قالت حنين إنها حرصت على مذاكرة دروسها أولا بأول مع تنظيم الوقت وإعطاء كل مادة ما تستحقه من الوقت والتركيز بحسب طبيعة كل منهج، مؤكدة أهمية التحلي بالصبر والإصرار على النجاح والتفوق مع التوكل على الله عز وجل.

وصف الصورة

 

 

 

حققت المركز الثلاثين على الكويت بنسبة 99.02% علمي

فاطمة شهاب: سألتحق بكلية الطب لتحقيق حلمي بإفادة البشرية

حققت الطالبة فاطمة طارق شهاب المرتبة الثلاثين على الكويت في القسم العلمي بنيلها نسبة 99.02% من ثانوية الرقة بنات.

وأهدت فاطمة نجاحها لأسرتها ووالديها اللذين غرسا فيها حب العلم والتعلم منذ صغرها مؤكدة على أهمية دعمهما لها في هذه الفترة، شاكرة وزارة التربية على اهتمامها بالطلبة المتميزين والمتفوقين.

ولفتت إلى أن دعم الأهل من أبرز مقومات النجاح بالإضافة إلى المدرسة الجيدة والبيئة التعليمية المناسبة والمدرسات ذوات الخبرة.

وقالت ان من أبرز التحديات التي واجهتها هي صعوبة المناهج والامتحانات التي كانت بالمستوى الجيد في بعض منها إلا أن بعضها الآخر اتسم بالصعوبة ويحتاج لوقت أطول.

ونصحت الطلاب المقبلين على الامتحانات بضرورة الثقة بالله والدراسة منذ بداية العالم، لافتة إلى أنها ستلتحق بكلية الطب لتحقيق حلمها باختراع علاجات تفيد البشرية.

وصف الصورة

حصلت على نسبة 98.96% وتريد الالتحاق بطب الأسنان

ريم زاهر: أهدي نجاحي إلى والدي ووطني الثاني الكويت

قالت الطالبة ريم زاهر السيد زاهر التي تخرجت بتفوق في الثانوية علمي بمدرسة سعاد محمد الصباح بنسبة 98.96%، إنها تتمنى الالتحاق بكلية طب الأســـنان، مشيرة إلى أنها تهدي تفــوقـــها إلى والدتها ووالـــدها ومعلماتها وتخص بالإهداء والعرفان وطنها الثاني الكويت التي سهلت لها التعليم المميز في جميع المراحل.

وأضافت الطالبة ريم ان الصبر والتقرب الى الله عز وجل وعدم تأخير عمل اليوم الى الغد من اهم مقومات النجاح. ونصحت ريم طلبة الثانوي بالاجتهاد في تحصيل العلم والتوكل على الله تعالى في كل شيء.

وأوضحت أن القلق والتوتر من الامتحانات من المعوقات والتحديات التي يواجهها معظم الطلبة.

وأعربت ريم عن شكرها لوالـــديها ومدرستها وأصدقائها وكل من وقف بجانبها.

وصف الصورة

حصدت المركز الثالث «أدبي» بين الكويتيين بنسبة 98.69%

مي الشمري: الدراسة أولاً بأول تحقق التفوق

أكدت الطالبة مي فالح الشمري كويتية الجنسية الحاصلة على المركز الثالث في القسم الأدبي من المدرسة الشرقية الثانوية بنات بنسبه ٩٨.٦٩% أنها تهدي نجاحها لوالدها ووالدتها وإخوتها والشيخة انتصار الصباح ومشروع «بريق» على دعمها الإيجابي.

ونصحت مي جميع الطلاب بالدراسة أولا بأول وعدم إهمال أي درس منذ أول العام الدراسي.

وقالت ان الفضل في نجاحها يعود أولا إلى الله ثم والديها. وعن التحديات التي واجهتها، قالت إنها تمثلت في أن توقيت الامتحانات كان في رمضان والجو كان حارا وكذلك صعوبة اختبار اللغة العربية.

كما نصحت مي جميع الطلاب بأن يكون الهدف الأول خدمة الوطن والارتقاء باسمه عاليا.

وصف الصورة

الرابعة «أدبي» على الكويتيين بـ 98.4% عائشة العوسي: رؤية الفرحة في عيون أهلي أعظم أمر لي

الطالبة عائشة وليد احمد العوسي تفوقت في ثانوية مارية القبطية وحققت المرتبة الرابعة على الكويتيين في القسم الأدبي بنسبة 98.4% تتمنى ان تلتحق طالبة بكلية التربية جامعة الكويت. وقالت ان الشكر اولا وأخيرا لله سبحانه وتعالى على منه وفضله الكبير على توفيقها، مهدية نجاحها لوالديها الحبيبين لوقوفهما دائما بجانبها سواء بالتشجيع او الدعاء، والشكر موصول لمديرة المدرسة وجميع مدرساتها ولجميع افراد اسرتها التي ساندتها بالدعاء او بالدعم. وعبرت عن فرحتها بتحقيق حلمها بالتفوق بعد كل التعب والاجتهاد والسهر والضغوطات حتى حققت هذا المركز وأدخلت الفرحة الى قلب أسرتها، لافتة إلى ان رؤية الفرحة بعيون والديها هي أعظم أمر بالنسبة لها، معتبرة ان تفوقها هو افضل هدية يمكن ان تقدمها لهما.

وصف الصورة

حصل على نسبة 98.08% في القسم العلمي

محمد الحايك: الالتزام من أبرز عوامل النجاح والتفوق

قدم الطالب محمد فاضل الحايك- سوري الجنسية حصل على نسبة 98.08% في القسم العلمي من مدرسة عبدالله العسعوسي، شكره للكويت ولصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لاحتضانه الجميع ولرعايته الأبوية للطلبة، كما أهدى نجاحه لبلده الأم سورية.

وقال محمد ان الالتزام والمتابعة والمثابرة والإيمان بالله والنفس من أبرز العوامل المساعدة على النجاح والتفوق.

وصف الصورة

أما التحديات التي تواجه الطلاب فقال ان التحدي الأهم والأبرز يبدأ خلال المرحلة المقبلة وهو الوصول الى الهدف الأسمى الذي يصبو إليه في حياته.

وعن مستوى الامتحانات قال انها في مستوى الطالب، متمنيا على الطلبة المقبلين على العام المقبل الإيمان بالله والثقة بالنفس والاعتماد على الذات وتنظيم الوقت.

ويأمل محمد الالتحاق بكلية الطب في دمشق ومتابعة دراسته والتحصيل العالي لخدمة بلده، شاكرا كل من ساعده ووقف بجانبه لتحقيق هذا التفوق والنجاح.

 

 

وصف الصورة

حصلت على 98.17% وتطمح لدراسة الطب

لولوة الحمادي: تنظيم الوقت عامل أساسي لتحقيق التفوق

أكدت الطالبة الكويتية والحاصلة على نسبة 98.17% لولوة عبدالوهاب الحمادي من مدرسة فارعة بنت الصلت أن تنظيم الوقت عامل أساسي في تحقيق النجاح والتفوق، كما أن الدراسة أولا بأول لها دور كبير في تفوقي ناهيك عن التشجيع الدائم من قبل المعلمات في المدرسة.

وأهدت لولوة نجاحها لوالديها وأقاربها الذين كانوا معها طيلة أيام الدراسة مع الدعم المستمر وتوفير البيئة الدراسية المناسبة، مشيرة الى ان اختبارات هذا العام كانت سهلة ولم تواجه فيها اي صعوبة.

وصف الصورة

وتقدمت لولوة بالنصيحة للطلاب الذين سيخوضون نفس تجربتها العام المقبل بتنظيم الوقت للدراسة من بداية العام الدراسي، لافتة الى انهم قد يشعرون أثناء فترة الاختبارات بالضغط لكن ذلك سيزول مع ظهور نتيجة النجاح.

وتحدثت لولوة عن طموحاتها المستقبلية، مؤكدة ان هدفها دخول كلية الطب وتدرس وتصبح دكتورة «طب بشري» شاكرة الله على تفوقها ونجاحها ومن ثم والديها اللذين كان لهما دور كبير في ذلك.

 

 

 

وصف الصورة

تفوق بـ 98.83% في القسم العلمي من ثانوية جابر المبارك

راشد العسعوسي: بتنظيم الوقت والدراسة أولاً بأول يمكن التغلب على كل المعوقات

أكد الطالب المتفوق راشد عبدالوهاب حمد العسعوسي والحاصل على نسبة 98.83% في القسم العلمي من ثانوية جابر المبارك، أن ما بلغه من تفوق إنما هو نتيجة لتوفيق الله تعالى الذي وفقه للاجتهاد، ولكل مجتهد نصيب.

واعتبر راشد الذي رسم هدفا له بدخول كلية الطب البشري داخل الكويت أو خارجها أن أهم ما يساعد الطالب على التفوق والنجاح من مقومات وأسباب يتمثل في تنظيم الوقت والتركيز بشكل كبير خلال الحصص المدرسية، فهذا ما يوفر الكثير من الجهد والدراسة في المنزل، والذي ينبغي أن تكون البيئة فيه مواتية للدراسة ومناسبة لبذل المزيد من الجهد.

ونبه العسعوسي الطلبة إلى أن من أهم المقومات التي تساعد أيضا مراجعة الطالب مواده الدراسية مع زملائه الطلبة فهذا يحفز على الانتباه للكثير من الأمور ويساعد على تلقي الخبرات ومعاينتها، مشيرا إلى أن الاختبارات لم تتجاوز مستوى الطلبة هذا العام «فمن درس واجتهد ينجح ويتفوق» وأضاف: «نعم كانت هناك معوقات وتحديات وصعوبات إلا أنه مع تنظيم الوقت والدراسة أولا بأول تتخطى كل ذلك».

 

وصف الصورة

السادسة على الكويتيين «أدبي» بـ 98.35% دانة الشمري: تزامن الصيام مع الامتحان كان صعباً ومرهقاً

الطالبة المتفوقة دانة خالد الشمري من مدرسة النور الثانوية للبنات حصلت على المرتبة السادسة على الكويتيين في القسم الأدبي بنسبة 98.35% أهدت نجاحها إلى الكويت وإلى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وإلى أسرتها ومدرسيها.

وعن الصعوبات التي واجهتها، قالت دانة إن الاختبارات أثناء الصيام كانت صعبة ومتعبة ومرهقة جدا وبعض الأسئلة في الاختبارات كانت غير مباشرة. وتأمل دانة الالتحاق بكلية الحقوق وأن تتفوق في هذا المجال خلال المرحلة المقبلة من حياتها.

وصف الصورة

دنيا المصري: حرصت على تنظيم الوقت من بداية العام الدراسي

أهدت الطالبة دنيا عامر محمد المصري من الجنسية السورية من مدرسة الجيل الجديد الأهلية بالقسم الأدبي والحاصلة على نسبة 91.55 ‎% نجاحها إلى والديها وأسرتها، وذلك لوقوفهم معها في جميع المراحل الدراسية منذ بداية المرحلة الثانوية، بالإضافة إلى الدعم الكافي إلذي قدموه لها وقت مذاكرتها.

وأضافت ان من المقومات التي ساعدتها على التفوق التفكير الدائم بالنجاح والوصول إلى المراكز العليا والاجتهاد وتنظيم الوقت، لاسيما أنه كان من ابرز التحديات والمعوقات التي واجهتها طيلة الدراسة.

ونصحت دنيا زملاءها الطلاب المقبلين على الثانوية بالالتزام بتنظيم الوقت وعدم الشك في الإجابات أثناء الحل والمداومة على الدراسة يوميا منذ بداية العام الدراسي.

وأضافت أنها تنوي الالتحاق بكلية الآداب قسم الانجليزي، لأن هذا التخصص يراودها منذ الصغر، مؤكدة أن من طموحها الوصول إلى أعلى المراكز في الأدب الانجليزي حتى يفتخر أهلها بذلك.

وقالت ان كلمتها الأخيرة هي الشكر والتقدير لوالديها واخوتها الذين كانوا دائما بجانبها ويعود الفضل في نجاحها لهم بذلك .

وصف الصورة

الخامسة على الكويتيين أدبي بـ 98.38% رغد الطبيخ: أهدي نجاحي إلى صاحب السمو وسأدرس الحقوق

الطالبة رغد سعود خليفة الطبيخ تفوقت في مدرسة مارية القبطية الثانوية للبنات، وأحرزت المرتبة الخامسة على الكويتيين بنسبة ٩٨.٣٨%. وقد أهدت رغد نجاحها إلى صاحب السمو ولأسرتها ومدرسيها ولبلدها. وعبرت رغد عن أملها في دخول كلية الحقوق وأن تكون ناجحة في هذا المجال في المستقبل. وقالت رغد إنها كانت تتوقع أن تكون الامتحانات أصعب مما كانت عليه خاصة بسبب تزامنها مع الصيام والأجواء الحارة إلا أنها كانت سهلة ولكنها تتطلب بذل جهد كبير من الطالب. وقالت إن التعامل في اللجان كان حازما وجديا، وكان على الطالب الاتكال على معلوماته ومذاكرته بشكل كبير لكي يتمكن من تحقيق النجاح.

وصف الصورة

حصلت على ٩٧.٩٦% وترتيبها الثلاثون على مستوى الكويت

آلاء أحمد: أنوي الالتحاق بكلية الألسن والتميز بالترجمة

أكدت الطالبة المتفوقة آلاء أحمد علي الخريجة بمدرسة الفروانية الثانوية بنات بالقسم الأدبي، والتي حصلت على ٩٧.٩٦% وجاءت في الترتيب الثلاثين على مستوى الكويت، أن المثابرة والاجتهاد وتنظيم الوقت من بداية العام الدراسي من أهم سبل التفوق وتحقيق أمنية النجاح.

وصف الصورة

وقالت آلاء: أهدي تفوقي الى بلدي الأول جمهورية مصر العربية وبلدي الثاني الكويت وكذلك لأسرتي التي ساندتني ولم تألوا جهدا في دعمي وتوفير كل السبل للوصول الى النجاح والتفوق. ونصحت الطلاب المقبلين على الثانوية العامة بضرورة التركيز مع المعلمين بالمدرسة، وكذلك الحرص على تنظيم الوقت واستذكار الدروس دون تراخ أو ملل لأن ذلك سبيل الاستيعاب الجيد للمناهج ومن ثم تحقيق إنجاز التفوق.

وعن الامتحانات، قالت آلاء إنها كانت جيدة نوعا ما إلا أن مادة اللغة العربية كانت بها بعض الصعوبة في بعض الأسئلة التي لم تكن واضحة.

وأعربت عن أملها في الالتحاق بكلية الألسن وتحقيق التفوق أيضا بها، حيث تنوي التخصص في اللغات الشرقية، لتكون مترجمة متميزة في عملها.

 

 

وصف الصورة

حققت 99.52% من مدرسة أبرق خيطان الثانوية بنات

الخامسة على الكويتيين «علمي» ريم سالم: أتمنى دراسة طب الأسنان

أهدت الطالبة المتفوقة ريم سالم الحاصلة على نسبة 99.52% وجاءت في المركز الخامس على الكويتيين «علمي» نجاحها وتفوقها لأسرتها التي ساعدتها كثيرا في تحصيل تلك النسبة المرتفعة، معربة عن الشكر لمدرستها أبرق خيطان الثانوية بنات ولوطنها الكويت الذي يستحق بذل الغالي والنفيس من اجله.

وقالت ريم سالم ان التوكل على الله وتنظيم الوقت من اهم المقومات المساعدة على النجاح، ناصحة الطلبة المقبلين على الثانوية العامة بحسن تنظيم الوقت والدراسة اولا بأول حتى لا تتكدس الدروس عليهم ويكون ذلك سببا للفشل.

وأشارت الى ان ابرز التحديات التي تواجه طالب الثانوية هي ضيق الوقت وصعوبة الامتحانات في الفصل الاول، لافتة الى ان الامتحانات النهائية كانت في مستوى الطالب، متمنية دراسة طب الأسنان وان تكون طبيبة ناجحة في المستقبل تساهم في خدمة وطنها وتقدمه وتطوره.

وصف الصورة

حصلت على نسبة ٩٩.٥١% وأهدت نجاحها لأسرتها

دينا عماد الدين: الاجتهاد قرار وهو سر التفوق

أكدت الطالبة المتفوقة دينا عماد الدين محمد عفصة من مدرسة حولي الثانوية للبنات بنسبة ٩٩.٥١% ان المثابرة والاجتهاد وتنظيم الوقت من بداية العام الدراسي من أهم سبل التفوق. وأضافت ان التركيز في متابعة الدروس بالفصل وكذلك الجد في المذاكرة أولا بأول والحرص على عدم تراكم الدروس كل ذلك من شأنه رفع مستوى التحصيل وحسن المتابعة واستيعاب المناهج ومن ثم تحقيق التميز والتفوق.

ولفتت دينا الى انها تهدي تفوقها الى بلدها الأول جمهورية مصر العربية وبلدها الثاني الكويت ولأسرتها الصغيرة وكذلك إلى مدرستها ومدرساتها وكل من بذل جهدا ساعدها في تحقيق هذا الإنجاز، موضحة ان أسرتها لم تألو جهدا في دعمها وتوفير سبل النجاح والتفوق.

ونصحت الطلاب المقبلين على الثانوية العامة بضرورة التركيز مع معلمة المدرسة وعدم تضييع الوقت من البداية، مبينة أن الاجتهاد قرار.

وصف الصورة

حصلت على نسبة 98.78% والترتيب الـ 47

في العسعوسي: جمود المناهج وغياب الإبداع أبرز تحديات الدراسة

أكدت الطالبة الكويتية المتفوقة في الثانوية العامة القسم العلمي في فهد العسعوسي، أن من أبرز التحديات التي واجهتها خلال الدراسة جمود المناهج الدراسية وغياب الإبداع، مشيرة إلى أن الاختبارات كانت في مستوى الطالب المتوسط مع وجود أسئلة للمتميزين.

العسعوسي، التي درست في مدرسة الجزائر الثانوية بنات حصلت على نسبة 98.78% وكان ترتيبها الـ 47 على الكويت، وأهدت نجاحها لأمها التي كانت معها في كل لحظاتها تعينها وتساعدها وتوفر لها الجو المناسب للتفوق، موضحة ان النجاح والتميز لا يأتيان إلا بالجهد الكبير والرغبة الحقيقية في تطوير النفس إلى جانب وجود المعلمين الأكفاء والإدارة المدرسية المشجعة.

وأشارت إلى أنها تطمح لدراسة الطب في جامعة الكويت وأن تصبح طبيبة ناجحة تقدم أفضل الخدمات لأبناء وطنها والمقيمين فيه، متقدمة بالشكر لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد على دعمه للطلبة ورعايته لهم، ولكل من ساندها وساعدها وقدم لها الوقت ووفر لها المعلومات لتحقيق هذا الإنجاز.

وصف الصورة

حقق 98.83% ويرغب في دراسة الطب ودعا الطلبة إلى الاجتهاد والمذاكرة أولاً بأول

إبراهيم أبوذراع: قرار التدوير أنهى عصر التفوق الوهمي

قال الطالب المتفوق في الثانوية العامة القسم العلمي إبراهيم أحمد هايف أبوذراع أن تحقيقه نسبة 98.83% جاء بعد جهد كبير وسهر في الليالي وعدم تضييع الأوقات، مشيرا إلى أن التفوق نعمة من رب العالمين بعد بذل الأسباب من جد واجتهاد ومذاكرة أولا بأول والاستفادة من كل دقيقة.

الطالب أبوذراع الذي درس في ثانوية عروة بن الزبير أهدى نجاحه لصاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد ولوالده ووالدته ومعلميه وأسرته ولكل من دعمه خلال فترة الدراسة ووقف إلى جانبه، موضحا أن الأسئلة جميعها كانت في مستوى الطالب عدا اختبار اللغة العربية، حيث لاحظت بعض الأسئلة غير الواضحة بالنسبة لي، متمنيا تدارك ذلك في السنوات المقبلة.

وفيما يتعلق بأبرز التحديات والمعوقات التي واجهته خلال الدراسة كثافة أعداد الطلاب في صفي العاشر والحادي عشر الذي كان يؤثر على أداء المعلم، داعيا الطلبة المقبلين على الامتحانات العام المقبل إلى التوكل على الله والابتعاد التام عن الغش والتفكير في الدراسة فقط والاجتهاد والمذاكرة أولا بأول والحرص على عدم الغياب ومتابعة المعلمين في كل شاردة وواردة.

وذكر أنه يرغب في دراسة الطب والحصول على شهادة عليا، متقدما بالشكر لوزير التربية على قرار التدوير، داعيا إلى الاستمرار به في كل السنوات، حيث إن ظاهرة الغش باتت منتشرة والقضاء عليها تم بشكل شبه نهائي العام الحالي ما أنهى عصر التفوق الوهمي.

وصف الصورة

أمنية حصلت على 98%:أتمنى دراسة طب الأسنان

قالت الطالبة الفائقة أمنية عبدالمولى عبدالحكم (مصرية الجنسية) والحاصلة على نسبة 98% بالقسم العلمي من مدرسة ابرق خيطان انها متفوقة في الدراسة منذ السنوات الأولى من عمرها، مؤكدة انها كانت تحرص دائما على تنظيم الوقت والجهد طوال العام الدراسي، معربة عن أملها في الالتحاق بكلية طب الأسنان بجمهورية مصر العربية والاستمرار في تحقيق النجاح والتفوق بالمرحلة الجامعية.

وحول المعوقات والتحديات التي واجهتها خلال العام الدراسي، ذكرت امنية ان المناهج كانت طويلة في حين كان الوقت قصيرا ولا يكفي للمراجعة في أيام شهر رمضان المبارك، خاصة في مادة الفيزياء، مضيفة انها ولله الحمد تغلبت على تلك الظروف الصعبة، عن طريق استذكار الدروس والمواد أولا بأول منذ بداية العام، ناصحة المقبلين على الثانوية العامة بالاجتهاد والتحصيل والانتظام في الدراسة وعدم الغياب ووضع التفوق نصب أعينهم دائما.

وصف الصورة

حصلت على 95.04% ونصحت الطلبة بالبعد عن آراء المحبطين

آية رامي: أتمنى دراسة الهندسة والتخرج بامتياز مع مرتبة الشرف

أهدت الطالبة اية رامي معزوز علي، التي حصلت على 95.04% بالقسم العلمي، نجاحها إلى والديها اللذين قاما على رعايتها وبذلا قصارى جهدهما لتوفير ما تحتاج اليه، مقدمة الشكر لمعلماتها الفضليات اللائي قدمن التربية قبل التعليم بمدرسة النجاة الأهلية الثانوية للبنات.

وقالت آية إن المثابرة والإصرار على تحقيق هدف معين، بالإضافة إلى الدراسة بفهم ووعي في بيئة ملائمة مع الحرص على تنظيم الوقت والحرص على ألا تطغى مادة على أخرى هي أهم مقومات النجاح، لافتة الى ان هناك بعض المعوقات التي واجهتها ومنها تغيير موعد الاختبارات لتصبح في النصف الثاني من رمضان، لافتة الى أن الاختبارات جاءت متفاوتة في نسبة الصعوبة والسهولة، حيث تطلبت فهما واعيا واستذكارا مدروسا للمواد.

ونصحت الطلبة المقبلين على الثانوية العامة بالمثابرة وعدم الالتفات للمعوقات، بل الحرص على اجتيازها كنوع من تحدي النفس لصقلها، وترك آراء المحبطين المحيطين لانفسهم وتحري الدقة في تنظيم الوقت واستغلال جميع الوسائل المساعدة على شبكة الانترنت من دروس ومذكرات وبنوك أسئلة ونماذج اختبارات سابقة، كما أكدت انها ستلتحق بكلية الهندسة، طامحة الى التخرج بامتياز مع مرتبة الشرف، وإثبات كفاءتها في الحياة العملية والشخصية معا.

وقالت آية: أحمد الله أن وفقني حتى نلت ما أتوق إليه، وأقدم شكري وعرفاني بالجميل لكل من ساهم بكلمة أو دعاء أو عون قدمه لي كنت في أمس الحاجة إليه، خاتمة بالقول: صدق الله عز وجل إذ يقول (قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا).

وصف الصورة

أحمد ياسر: أتمنى دراسة الهندسة وشكراً لبلدي الثاني الكويت

أعرب الطالب المتميز أحمد ياسر لطفي من مدرسة الجميل الأهلية والحاصل على نسبة ٩٢.٥٧ عن بالغ فرحته وسعادته بهذا الإنجاز، لافتا إلى أن الثانوية العامة هي المحطة الأولى نحو مستقبل جديد مليء بالجد والتفاؤل.

وأضاف أحمد أنه يتمنى الالتحاق بكلية الهندسة في جمهورية مصر العربية، متوجها بجزيل الشكر والتقدير إلى الكويت بلده الثاني التي دائما ما كانت بلد الأمن والأمان لجميع المقيمين على أرضها.

كما أهدى هذا التفوق إلى أسرته التي قدمت له كل الدعم والثقة طوال السنوات الماضية، وإلى أعضاء هيئة التدريس بمدرسة الجميل والذين لم يدخروا جهدا في تقديم له كل الدعم خلال فترة الثانوية.

فرح الصانع: أتمنى أن أصبح قانونية ناجحةوتنظيم الوقت أبرز مقومات النجاح

وصف الصورة
وصف الصورة

أهدت الطالبة فرح عبد القادر الصانع الحاصلة على نسبة 92% في القسم الأدبي من ثانوية بيبي السالم تفوقها لوالدتها وأسرتها، شاكرة إياهم على الدعم اللامتناهي الذي قدموه خلال الفترة الدراسية بكل مراحلها.

وتأمل فرح الالتحاق بكلية الحقوق لدراسة القانون لأنها ترى في نفسها قانونية، وتتمنى أن تكون ناجحة في المستقبل وتحدث فارقا في هذا المجال.

وقدمت فرح النصح لجميع الطلبة المقبلين على الامتحانات الثانوية بضرورة تنظيم الوقت والدراسة أولا بأول لتفادي تراكم الدروس بالاضافة إلى وضع هدف نصب أعينهم والسعي لتحقيقه.

أما عن الصعوبات الي واجهتها أثناء فترة الامتحانات فقالت إن تزامنها مع الصيام كان له أثر عليها، كما أن ضيق الوقت مقارنة بالمناهج كان من المعوقات، مؤكدة أن تحقيق التفوق والنجاح يتحقق بتنظيم الدراسة بشكل مستمر منذ بداية العام وتنظيم الوقت بشكل جيد، لافتة إلى أن الامتحانات كانت سهلة إلى حد ما.

السابعة على الكويتيين «أدبي» بنسبة 98.21%

وصف الصورة

حوراء خسروه: التفتيش المبالغ فيه باللجان يربك الطالب

حققت الطالبة المتفوقة حوراء بدر موسى خسروه من مدرسة أم العلاء الأنصارية الثانوية للبنات المركز السابع على الكويتيين في القسم الأدبي، حيث حصلت على نسبة 98.21%.

وقالت حوراء: أهدي تفوقي لدولتي الكويت وأمي وأبي اللذين ساعداني وتعبا معي وقاما بتوفير كل سبل التفوق والنجاح. وأعلنت عن أملها دخول كلية علوم إدارية – اقتصاد وأن تكون متفوقة أيضا في هذا المجال.

وتحدثت عن الصعوبات التي واجهتها، لافتة الى الامتحانات كانت صعبة ومقلقة ورافقها الكثير من التوتر خصوصا ان الوقت غير كاف للدراسة.

وقالت حوراء ان التفتيش في لجان الامتحان كان مبالغا فيه حتى خلال الاختبار وساعات الحل مما يربك الطالب ويضيع وقته.

 

وصف الصورة

تمنت دراسة «التربية الرياضية» بجامعة الكويت والحصول على الدراسات العليا

ندوى صادح: ترتيب وقت الدراسة بما يتناسب مع كل منهج

حصلت الطالبة ندوى عبدالله صادح أردنية الجنسية والتي تخرجت في مدرسة الجيل الجديد بالقسم العلمي على 94.32%، وأهدت نجاحها إلى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وإلى الملك عبدالله الثاني، وإلى والديها وجدها وجدتها لأنهما شجعاها على المذاكرة والتحصيل الدراسي. وقالت ندوى إن أهم المقومات التي تساعد على التفوق هو الاجتهاد في الدراسة والتوكل على الله وترتيب وقت الدارسة بشكل لائق يناسب كل منهج، وفي الوقت نفسه إتاحة الوقت للراحة لموازنة الحالة النفسية لتكون جاهزة لتقبل مواد جديدة واستيعابها.

وبينت أن التوتر من الامتحانات هو ابرز المعوقات التي يجب مواجهتها والتغلب عليها، لافتة إلى أن الامتحانات أيضا قد تتضمن أسئلة غير مباشرة قد تربك الطالب وهو ما حدث معها في بعض المواد، وقالت «ان امتحانات هذا العام جاءت في مستوى الطالب المتوسط وأتمنى ان تكون افضل للطلاب في الأعوام المقبلة».

ونصحت الطلبة المقبلين على الثانوية العامة بضرورة عمل جدول للمذاكرة أولا بأول وتحضير الدروس ليكون من السهل استيعابها. وأعربت عن أملها بالالتحاق بكلية التربية الرياضية بجامعة الكويت والحصول على الدراسات العليا.

فريق العمل:

التحرير: فرج ناصر ـ دارين العلي ـ حنان عبدالمعبود ـ عاطف رمضان ـ آلاء خليفة ـ ثامر السليم ـ محمد راتب ـ عادل الشنان ـ عبدالعزيز الفضلي

(تصوير: زين علام – قاسم باشا – محمد هاشم)




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق