أخبار عاجلة

لا نقبل أن نتلقى الأوامر من أميركا

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده مستعدة للمحادثات إذا أظهر الجانب الآخر الاحترام واتبع القواعد الدولية لا أن يصدر أمرا بالتفاوض.
وجدد روحاني، استعداد بلاده للتفاوض مع الولايات المتحدة حول الخلافات المتعلقة ببرنامجها النووي وما يتصل به من عقوبات أميركية على أساس من الاحترام.
واضاف روحاني، ان واشنطن تراجعت عن تهديداتها بإسقاط النظام في وقواتها توقفت بالمياه الدولية على بعد 400 ميل.
ونقل التلفزيون الإيراني عن روحاني قوله خلال استقباله عددا من الرياضيين الإيرانيين، نحن أهل للمنطق والمفاوضات مع شخص يجلس على طاولة المفاوضات باحترام، وليس مع شخص يصدر أمرا بالمفاوضات.
يذكر أن العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران تدهورت بشكل كبير خلال الشهر الماضي، حيث فرضت واشنطن عقوبات صارمة على المجالات الرئيسية للاقتصاد الإيراني وتواصل زيادة الضغط عليها.
وأبلغت الجمهورية الإسلامية الإيرانية، في وقت سابق، سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا، بقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني «بالتوقف عن تنفيذ التزامات معينة»، ضمن إطار الاتفاق حول البرنامج النووي، ومنح الرئيس الإيراني حسن روحاني الدول الأوروبية 60 يوما لإثبات التزامها بالاتفاق النووي مع بلاده.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق