أخبار عربية

تغريم رجل حاول نقل 4700 دودة طفيلية “مصاصة للدماء” من روسيا إلى كندا

صورة من الأرشيف - النوع الذي عثر عليه هو هيرودو فيربانا

مصدر الصورة
Science Photo Library

Image caption

صورة من الأرشيف – النوع الذي عثر عليه هو هيرودو فيربانا

غرم رجل 15000 دولار كندي (أي ما يعادل 11000 دولار أمريكي) لمحاولته تهريب آلاف الديدان الطفيلية من صنف العليقات التي تمتص دماء الحيوانات والبشر، في حقيبة يده على متن رحلة جوية من روسيا إلى كندا.

واحتجز إيبوليت بودنوف في مطار تورنتو بيرسون الدولي في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وعثر على حوالي 4788 دودة من هذا النوع في كيس بقالة، بحسب ما قاله مسؤولو البيئة الكنديون.

وتستخدم هذه الديدان في أغراض طبية، ولا يسمح بنقلها إلا بتصريح حفاظا على تجارة الحيوانات البرية.

وكشف عن الديدان بعد أن شمها كلب يعمل مع مسؤولي الحدود.

ثم أرسلت لاختبارها والتأكد من قانونية نقلها، بحسب ما قاله بيان لهيئة البيئة وتغير المناخ في كندا.

وقيل إن فصيلة الديدان هي هيرودو فيربانا، وهي إحدى فصيلتين تستخدمان في الأغراض الطبية، ويحكم القانون نقلها.

وقال البيان: “إن القانون يسعى إلى الحفاظ عليها، لأن استخدامها في المجالات الطبية خطر يهدد ذلك النوع”.

وتبين أن جميع الديدان التي اختبرت كان مصدرها الحياة البرية.

وقال سيباستيان كفيست، الذي يعمل في متحف أونتاريو الملكي في تورنتو، لمحطة سي بي سي الإخبارية إن جميع الديدان أنقذت.

واتهم بودونوف، الذي يعتقد أنه أول شخص في كندا يقبض عليه وهو يهرب مثل تلك الطفيليات، بتوريد أنواع برية بطريقة غير قانونية.

وكانت تلك الطفيليات، التي تمتص دماء الحيوانات والبشر، من أوائل الأنواع البرية التي ينظم القانون إجراءات التعامل معها، بما في ذلك فرض قيود على تصديرها، وترجع تلك الإجراءات إلى عام 1823.

ويحتوي لعاب تلك الطفيليات على خصائص لترقيق الدم، وكانت حيوية جدا في النتائج الإيجابية في العمليات الأولى لعلاج غسيل الكلى لدى البشر.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق