أخبار عاجلة

استقالة «تريزا ماي» تنعش الإسترليني مقابل اليورو والدولار

مصطفى عرندس –

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم في خطاب مؤثر لها في داونج ستريت أنها تعتزم بالتنحي عن منصبها يوم 7 يونيو المقبل وقالت ماي في تصريحاتها اليوم الجمعة إنها ستواصل عملها كرئيسة وزراء حتى يتم انتخاب رئيس وزراء جديد. كما أضافت لقد بذلت قصارى جهدي لتنفيذ التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
ارتفع الجنيه البريطاني على نطاق واسع ضد منافسيه بعد الإعلان عن استقالة رئيسة وزراء المملكة المتحدة تيريزا ماي، بعد فشل صفقاتها لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وفقدت ثقة دائرتها السياسية الداخلية
و سجل الجنيه الإسترليني ارتفاعا 0.4 بالمئة مقابل اليورو، الجمعة، بعد تكبده خسائر على مدى 14 يوما مع تحديد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي موعدا لاستقالتها، بعد يومين من السعي لدفع اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وفقا لصحيفة «اكسبريس» البريطانية.
واتسمت التداولات بالتقلب في الوقت الذي زادت فيه المخاوف من أن خليفتها سيكون زعيما منتقدا للاتحاد الأوروبي على الأرجح، مما قد يعزز احتمالات خروج بريطانيا من التكتل الأوروبي دون اتفاق.
ومقابل الدولار، ارتفع الجنيه الإسترليني 0.4 بالمئة، إلى 1.2713 دولار بعد إعلان ماي. وفقا لوكالة رويترز.
وارتفع الإسترليني مقابل اليورو إلى 88.05 بنس، بعد تكبده خسائر على مدى 14 يوما على التوالي في الوقت الذي قلص فيه المتعاملون بعض رهاناتهم على انخفاض الإسترليني، قبل عطلة نهاية أسبوع طويلة.
ومن جهتها، ألقت رئيسة الوزراء خطاب استقالة عاطفي قالت فيه «من الواضح الآن بالنسبة لي أنه من مصلحة البلد رئيس وزراء جديد».
يُعتبر وزير الخارجية السابق، بوريس جونسون، ووزير الخارجية السابق في الاتحاد الأوروبي، ودومينيك راب، خلفاء محتملين لماي، وهي المرأة الثانية فقط التي تتولى منصب رئيس الوزراء في المملكة المتحدة. وقد تكون هناك امرأة أخرى هي زعيمة مجلس العموم السابقة أندريا ليدزوم قد تترشح لهذا المنصب.

آراء خبراء المال بشأن ارتفاعات الاسترليني عقب خطاب استقالة «تريزا ماي»

على الرغم من أن الاسترليني قد ارتفع وتلقى دعمًا وسط أحدث تحركات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إلا أن العملة قد تواجه تحديات تكتسب زخماً مقابل منافسيها.
وقال «إدوارد مويا»، كبير محللي السوق في أوندا، في مذكرة بحثية يوم الجمعة: «عدم اليقين مرتفع، وتذبذب الجنيه البريطاني سوف يتزايد، نظرًا لتزايد فرص عدم التوصل إلى اتفاق، يجب أن نرى ارتفاع الجنيه الإسترليني محدودًا»
واضاف مويا إن حالة عدم اليقين قد تجعل من الصعب على بنك إنجلترا رفع أسعار الفائدة كما كان متوقعًا، وقد يصبح تخفيض معدل الفائدة أيضًا احتمالًا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشكل غير منظم. علاوة على ذلك، أضاف «إذا رأينا مخرجًا صعبًا، فإن رهانات خفض الفائدة ستنمو بسرعة وفي الوقت الحالي، سيتعين على بنك إنجلترا تعليقه والانتظار حتى نرى خطة الزعيم التالي».
وقال جوردان روتشستر، استراتيجي العملات في بنك نومورا، في مذكرة، إن «التطور الأخير ليس بمثابة خبر جيد للجنيه الاسترليني»، وأضاف إن المكاسب تعكس الآن مقولة السوق القديمة «شراء الإشاعة وبيع الحقيقة»، وجني الأرباح في الوقت الراهن وتعزيز الجنيه الاسترليني، قد ينتهي الأمر إلى كونه هدية للذين يفكرون في بيع الاسترليني.
في النهاية، يبدو أن الارتفاعات الحادة التي شهدها الاسترليني عقب استقالة ماي ما هي إلا ارتفاعات لحظية مؤقتة إلى أن تدرك الأسواق مدى صعوبة الوضع في بريطانيا الذي كلما مر الوقت ازداد تعقيدًأ.

بورصة لندن

وفي بورصة لندن أغلق المؤشر فايننشال تايمز مرتفعا 0.6% بعد أن احتفظ بمكاسبه عقب إعلان ماي الاستقالة وهو قرار كان متوقعا على نطاق واسع.

البورصات الأوروبية

ارتفعت الأسهم الأوروبية، الجمعة، متجاهلة استقالة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من زعامة حزب المحافظين الحاكم بعد فشلها في محاولة أخيرة لكسب تأييد البرلمان لاتفاق بريكست.
وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.56% لكنه ينهي الأسبوع على خسارة ويبقى في مسار نحو تسجيل أول هبوط شهري منذ موجة مبيعات حادة في نهاية العام الماضي.
ولقي المؤشر القياسي دعما من مكاسب في مختلف القطاعات وفي مقدمتها قطاع المرافق الذي صعد 1.3% مسجلا أفضل أداء في أكثر من شهرين.
وتلاه قطاعا التعدين والتأمين بينما دفعت أسهم شركات أشباه الموصلات، التي تركز على الصين، قطاع التكنولوجيا الأوروبي للصعود 0.36%.
وجاء المؤشر الرئيسي للأسهم الإيطالية في المقدمة بين المؤشرات في أنحاء أوروبا بصعوده 1.2% ليتعافى من بعض خسائره التي مني بها في جلسة الخميس، والتي بلغت 2%. وأغلق المؤشر داكس الألماني الحساس للتجارة مرتفعا 0.5%.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق