أخبار عاجلة

بالفيديو الأنباء قامت بجولة تفقدية | جريدة الأنباء

  • منصور: تشكيل فريق من «المستودعات الطبية» لتزويد المرافق الصحية بالأدوية والمستلزمات
  • الجلاهمة: لدينا 1700 موظف وفني في «الطوارئ الطبية» وننسق مع مختلف الجهات في الدولة

عبدالكريم العبدالله

في ظل تطورات الاحداث والتوترات المتزايدة في المنطقة، أكدت وزارة الصحة استعدادها لأي طارئ قد يقع، مؤكدة وجود خطط محكمة في جميع قطاعاتها ومرافقها الصحية، معلنة جاهزيتها التامة لمواجهة أي طوارئ.

ولتسليط الضوء على تلك الاستعدادت قامت «الأنباء» أمس بجولة على إدارة المستودعات الطبية وإدارة الطوارئ الطبية وبنك الدم المركزي للاطمئنان على حالة الجاهزية ومعرفة تفاصيل الخطط التي ستنفذ.

المستودعات الطبية

في البداية أكدت مدير ادارة المستودعات الطبية الصيدلانية عبير منصور استعداد الادارة لمواجهة اي طارئ لا قدر الله، مشيرة الى أن المخزون الاستراتيجي للأدوية والمستلزمات الطبية يكفي لمدة 6 شهور، مبينة انها تشمل ادوية الامراض المزمنة وغيرها من المستلزمات الاخرى، مطمئنة المواطنين والمقيمين بعدم القلق بهذا الشأن.

وشددت منصور على عدم وجود اي نقص في الادوية في الوقت الحالي، لافتة الى انه يتم تعزيز الادوية بصورة مستمرة لتفادي اي نقص.

وبينت أن خطة الطوارئ في ادارة المستودعات الطبية تتمثل في توفير الادوية للمستشفيات والمراكز التخصصية والصحية عبر ايصالها بسيارات خاصة في حالة الطوارئ، وهناك فريق تم تشكيله في الادارة لتزويد المرافق الصحية بالأدوية والمستلزمات.

بدوره، افاد مراقب الادوية في ادارة المستودعات الطبية الصيدلاني عقاب الرشيدي بأن دور المراقبة تعزيز المخزون الاستراتيجي للأدوية، خاصة ادوية الطوارئ، وتوفيرها للمرضى الكويتيين والمقيمين بعد تلقي الاحتياجات من المرافق الصحية.

اما مراقب المخازن في ادارة المستودعات الطبية حميد الرشيدي، فأكد على ان دوره يتمثل في مراقبة المخزون الدوائي والمستهلكات الطبية بالمستودعات ومطابقتها عند التسليم والاستلام، ومن ثم توزيعها على المستشفيات، موضحا ان دور المراقبة في خطة الطوارئ العمل على مدار الساعة لتلبية احتياجات المستشفيات.

بنك الدم

في السياق ذاته، كشفت مدير ادارة خدمات نقل الدم د.ريم الرضوان عن اعتماد خطة طوارئ لزيادة الطاقة الاستيعابية لبنك الدم عن طريق تجهيز غرف اضافية للتبرع، ومناشدة المتبرعين للتبرع، مؤكدة وجود مخزون للطوارئ لسد الاحتياجات، ويتم تجديده بشكل دوري للحفاظ على صلاحية الدم من جميع الفصائل، موضحة ان كمية المخزون الحالي من الدم تتراوح من 350 الى 400 كيس دم، وتتم زيادتها باستمرار.

الطوارئ الطبية

من ناحيته، اكد مدير ادارة الطوارئ الطبية منذر الجلاهمة على استعداد الإدارة لأي طارئ من خلال وجود 206 سيارات اسعاف و1700 موظف من الفنيين وغيرهم، فضلا عن وجود 75 مركزا ونقطة اسعاف بجميع مناطق الكويت، وغرفة طوارئ مركزية قوتها 4 سيارات إمداد واسناد.

واشار الجلاهمة الى وجود تنسيق مع جهات الطوارئ في الدولة لارسال ضباط اتصال لغرفة التحكم في الدفاع المدني او وزارة الدفاع، علاوة على غرفة اتخاذ القرار والتحكم والمتابعة التابعة للجنة الطوارئ بوزارة الصحة وهي متصلة الكترونيا «صوت وصورة» مع اقسام الحوادث بالمستشفيات.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق