أخبار عاجلة

تطوير سوق الحريم مبادرة فريدة | جريدة الأنباء

  • تصميم جديد للبسطة بمساحات موحدة ويسهل الوصول إلى جناح البائعة
  • 3 أجزاء تسهل عملية وصف البسطة للعملاء من خلال الوسائل الإعلانية وقنوات التواصل
  • توفير مساحة كبيرة لعرض البضائع بشكل عصري مع مساحة أخرى للتخزين

إعداد: بداح العنزي

[email protected]

تواصل «مهندسون بلا حدود ـ الكويت» عملها لإتمام تنفيذ مبادرتها بالتعاون مع بلدية الكويت، وذلك بعد أن قام المجلس البلدي بإحالة المبادرة الى الجهاز التنفيذي، وقد رحب مدير عام بلدية الكويت م.أحمد المنفوحي بالمبادرة خلال استقباله رئيسة «مهندسون بلا حدود» م.زينب القراشي مؤخرا.

وقالت القراشي لـ«الأنباء»: تقوم المبادرة على تطوير السوق وجعله معلما تراثيا يمكن أن يساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية بمنطقة المباركية المحيطة به، كما سيساهم في الحفاظ على تراث المنطقة وترسيخ أهمية دور المرأة الكويتية اجتماعيا واقتصاديا، ويساهم أيضا في تدعم تمكينها وفقا لمصطلحاتنا المعاصرة كما خلق لها كيانا اقتصاديا مميزا في السابق. التقرير التالي يلقي الضوء على الجوانب ـ الفنية الهندسية للمشروع.

هدف المشروع

٭ ­إعادة إحياء التراث المعماري الكويتي.

٭ التحفيز على الإبداع وتحقيق فرص التنمية الاقتصادية.

٭ التعزيز من قدرة ريادة الأعمال لتوفير الرخاء الاقتصادي للمرأة الكويتية.

٭ زيادة مشاركة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد المحلي للكويت.

٭ إنعاش السياحة الاقتصادية باعتبارا أن المنطقة جاذبة للسياحة.

عكس صورة مشرفة للكويت من حيث اهتمامها بتحقيق العدالة الاقتصادية للمرأة.

الوضع الحالي

كما هو معلوم أنه تم رصف البسطات التي يتضمنها السوق، وهذه البسطات حاليا غير مستغلة وشاغرة بينما تحط بها المحلات من الجانبين، وأما أبعاد البسطة الواحدة حاليا فهي 1.3 × 2 متر، وتم جمع كل 4 بسطات لتكون جزيرة واحدة (بلوكا واحدا) ضمن السوق. وهناك عوائق تشغيلية يواجهها الجهاز التنفيذي تتمثل في لائحة الأسواق العامة التي تحتاج الى تعديل بمزايا ومواصفات المستغلين والمشغلين لهذه الأسواق، وهو أمر تقوم عليه حاليا بلدية الكويت ويتضمنه مقترح «مهندسون بلا حدود ـ الكويت».

تصميم جديد للسوق

عمل المصمم على الأخذ بعين الاعتبار عند وضع تصميم جديد للسوق النقاط الرئيسية التالية:

٭ التصميم بطريقة مواكبة للعصر مع الحفاظ على التراث المعماري الكويتي.

٭ إعادة استخدام العناصر الموجودة لتحقيق التنمية المستدامة.

٭ الحرص على توفير فرص متساوية لجميع المستخدمين.

٭ توفير أماكن تخزين لا تؤثر على الشكل الجمالي وسهولة الحركة في السوق.

ويتضمن تصميم البسطة الجديد 3 أجزاء رئيسية الأول وضع «لوحات إرشادية» عليها رقم الجناح من شأنها تسهيل الوصول إلى جناح البائعة لتتمكن من وصفه للزبائن من خلال الوسائل الإعلانية وقنوات التواصل الاجتماعي الحديثة المختلفة، وتوفير مساحة عرض للبضائع بحيث تكون واسعة لعرض أكبر عدد من السلع وبشكل مرتب يجذب الزبائن للجناح، كما يوفر وحدة تخزين محددة تمكن البائعة من وضع باقي بضاعتها بدلا عن وضعها بشكل متكدس يصعب من الحركة داخل الجناح، كما أن الوضع الجديد للبسطات أو الأجنحة الجديدة مصمم بطريقة ذكية تسهل على كل من البائعة والمشتري سهولة عملية الوصول والبيع، فالبائعة مع التصميم الجديد أصبح لها فرصة متساوية مع البائعات الأخريات لتتمكن من استقبال الزبائن من 3 جهات مختلفة، أما المشتري فأصبحت حركته أكثر سهولة للتنقل من جناح إلى الآخر بكل أريحية بين الممرات.

حلول التهوية والتبريد المقترحة

يحدد المصمم عدداً من أنواع التبريد والتهوية التي يمكن استخدامها وهي:

٭ التبريد التبخيري (صحراوي): وهو آلية تبريد الهواء من خلال تبخر المياه، وتختلف طريقة التبريد التبخري عن أنظمة التكييف الميكانيكية التي تعتمد على الضغط البخاري أو دورات التبريد الامتصاصي. وفي المناخات الجافة والقاحلة تكون تكلفة وتشغيل أنظمة التبريد التبخري أقل بكثير من أجهزة التكييف أو التبريد الميكانيكية بما يساوي 80%. ويمكن أن يكون مباشرا يستخدم لخفض درجة الحرارة من الهواء عن طريقة استخدام الحرارة الكامنة للتبخر، وتغيير الماء السائل إلى بخار ماء، ويتم هنا تغير الهواء الجاف الحار الى الهواء الرطب البارد، وتستخدم هنا الحرارة الموجودة في الهواء الخارجي لتبخير المياه، وللتكييف المباشرة فوائد منها أنه أقل تعقيدا وأقل تكلفة لكنه غير مناسب لمناطق الرطوبة المرتفعة.

كما يمكن التبريد التبخيري أن يكون غير مباشر مماثلة لسابقتها المباشرة لكن تظهر خلالها بعض أنواع مؤثرات الانتقال الحراري ويتم فيها تبريد الهواء الرطب بعدم الاتصال المباشر مع البيئة المحيطة المكيفة وهو أكثر جدوى في بيئة الرطوبة العالية.

٭ التبريد بانضغاط البخار البخار Vapor Compression:

٭ التبريد بالإشعاع Radiant Cooling.

ضوابط لتشغيل السوق

نظرا لطبيعة السوق الخاصة ولارتباطه بتاريخ المرأة الكويتية فقد تضمن بابا خاصا لضوابط وتشغيل السوق وأهمها:

أن تكون أسعار البسطات (الأجنحة) رمزية (120، 100 دينار شهريا).

٭ عدم تأجير المساحة للشخص نفسه لمدة تتجاوز الست شهور في السنة الواحدة حتى تعطى الفرصة لأكبر عدد من المستفيدين

٭ وضع آلية تلزم المؤجر باتباع الضوابط وفي حال عدم التزامه لا يتم التجديد.

٭ إمكانية استخدام الأجنحة لفترات محددة خلال السنة كمعارض موسمية متنوعة.

٭ تحديد أنواع الأنشطة التجارية المسموح مزاولتها في الأجنحة مع تحديد أنواع السلع المسموح بيعها والتي تخص المرأة والأسرة.

لائحة الأسواق العامة

تنص لائحة الأسواق العامة في بلدية الكويت (قرار رقم 2006151)، ووفق البند الثاني من المادة الخامسة للقرار على «ألا يكون المخصص له موظفا عاما بالدولة أو من في حكمه»، ولهذا فإنه ن الضرورة بمكان وتوسيع باب المشاركة يحتاج الأمر أيضا الى عمل تعديل على البند (الثاني) من لائحة الأسواق العامة فيما يخص سوق الحريم بحيث يتم تخصيص عدد من البسطات «نظام الكوتا» لدعم الموظفين أصحاب المشاريع الصغيرة على سبيل المثال وليس الحصر، والبلدية تقوم حاليا بدراسة ووضع تعديل هذه الاشتراطات للائحة الأسواق العامة.

كما يتضمن البند السابع عشر من الباب الأول المتعلق بالأحكام العامة «أن يقدم طالب التخصيص شهادة من التأمينات الاجتماعية تفيد أنه غير مسجل بها ولا يتقاضى معاشا تقاعديا»، ولهذا لابد أيضا من تعديل لائحة الأسواق العامة فيما يخص سوق الحريم بحيث تتمكن المواطنات اللاتي يتلقين مساعدات من «وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل» والمتقاعدات من الحصول على فرصة للتقديم وفتح الباب لشرائح أكبر في المجتمع من الاستفادة من الأجنحة أو البسطات.

استبيان خاص حول تطوير السوق

أطلق فريق عمل «مهندسون بلا حدود ـ الكويت» استبيانا خاصا للتعرف على توجهات الجمهور حول تطوير السوق.

وتضمن الاستبيان نحو 5 أسئلة بالإضافة إلى الأسئلة الأخرى التي تتضمن بيانات الشخص المشاركة، أما الأسئلة فهي:

٭ هل تؤيد أن تتم إعادة تأهيل السوق مع الحفاظ على طابعه التراثي؟

٭ هل تؤيد تخصيص السوق لبيع البضائع الخاصة بالنساء فقط؟

٭ هل تخصيص السوق للنساء دون الرجال قرار صائب؟

٭ هل توسيع البسطات ضرورة؟

٭ هل تؤيد أن يكون جميع العاملين في السوق من النساء فقط؟

٭ ما هو سعر تأجير البسطة المناسب؟

ويمكن الرد والمشاركة من خلال موقع «مهندسون بلا حدود ـ الكويت» أو من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLSfVjMq7QUYQgWwRoqTrua4Dqr8FAuM_ILgPjC1QjQ-Q9TpJwQ/viewform

بين سوق واجف وسوق الحريم؟

تم إنشاء السوق على أساس انه سوق واجف لأن الحريم كانت تفترش بضاعتها على الأرض ورواد السوق يكونون واقفين لعدم وجود كراسي كما هو الحال في المحلات.

سلع خاصة تواكب العصر

يتقرح المبادرون في «مهندسون بلا حدود ـ الكويت» إضافة بند على لائحة الأسواق العامة ينص على تحديد سلع معينة يمكن بيعها في سوق الحريم وهي تلك التي تخص المرأة والأسرة مع مراعاة مواكبة العصر والحفاظ على التراث.

تعديل اللائحة بأروقة البلدية

العمل جار في البلدية على قدم وساق لتعديل لائحة الأسواق بما يتوافق ومتطلبات العصر، ويتيح أكبر مجال ممكن لأصحاب المشاريع الصغيرة ويتيح للشباب الكويتي مزيدا من فرص العمل في القطاع الخاص.

المشروع بقطاع المشاريع بالبلدية

بات مقترح تأهيل وتطوير سوق الحريم مودعا في قطاع المشاريع ببلدية الكويت، ومن المقرر أن يتم التواصل بين «مهندسون بلا حدود ـ الكويت» والبلدية لمزيد للتعاون لإنهاء المشروع إلى الورق ولتتخذ بلدية الكويت إجراءاتها ليكون مشروعا شبابيا ـ تراثيا بامتياز وهذا ما وعد به مدير عام البلدية م.أحمد المنفوحي.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق