أخبار عاجلة

توقيف وافدة بتهمة الإهمال في رعاية قاصر

محمد إبراهيم –

تجردت أم من أبسط المشاعر الإنسانيه، وأبسط مشاعر الأمومة، عندما دأبت علي ترك ابنها البالغ 5 سنوات بمفرده داخل مسكنها بمنطقة حولي لمدة 10 ساعات يوميا، والذهاب إلي عملها، واستمر الطفل يواجهه مصيره بنفسه كل يوم لمدة شهرين تقريبا قبل أن يتمكن رجال الاداره العامة للمباحث الجنائية من توقيف الأم، وهي مقيمه مصرية تبلغ 29 عاما، وتسجيل قضية بحقها حملت مسمي إهمال في رعايه قاصر، وإحالتها الي التحقيق.
وفِي التفاصيل التي رواها مصدر أمني لـ«القبس الإلكتروني»، أن ثمه معلومات سرية وردت لرجال المباحث الجنائية عن تصرفات غير مسؤوله لمقيمه مصرية «أم لطفل يبلغ 5 سنوات»، تتمثل في غلق باب مسكنها علي ابنها لمدة 10 ساعات يوميا، والذهاب إلى عملها دون أدني مشاعر تجاه طفلها.
وقال المصدر، إن سكان البنايه كانوا يسمعون استغاثه الطفل من خلف باب الشقه بالساعات، لافتا الي أن رجال المباحث وعقب إجراء التحريات اللازمة تاكدوا من صحة المعلومات ووثقوا بالادله وجود الطفل وحيدا داخل الشقه، فاستصدروا إذنا من النيابه العامه، وتمكنوا من ضبطها وإحالتها الي مكتب التحقيق حيث اعترفت أن الطفل ابن طليقها، وهو مقيم مصري، وكانت تتركه كي تذهب للعمل، وأحيلت إلي الإداره العامة للتحقيقات التي تتولي التحقيق مع الأم.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق