أخبار عاجلة

4.69% ارتفاع مؤشر MSCI لأسواق الخليج

قال التقرير الشهري للشركة الكويتية للتمويل والاستثمار (كفيك) إن أسواق الأسهم العالمية شهدت ارتفاعاً خلال شهر إبريل الماضي، حيث ارتفع مؤشر MSCI للأسهم العالمية بنسبة %3.37 خلال الشهر. وفي الأسواق المتقدمة، سجل مؤشر NIKKEI 225 الياباني أفضل أداءً يليه مؤشر CAC 40 الفرنسي. وفي الولايات المتحدة، ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة + %3.93 بسبب الأرباح الفصلية القوية التي حققتها الشركات الكبرى والزيادة القوية في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بواقع + %3.2 خلال الربع الأول، على الرغم من الضعف العالمي والتوتر التجاري المستمر مع الصين. أما في المملكة المتحدة، ارتفع مؤشر FTSE 100 بنسبة + %1.91 خلال الشهر مدعوماً بارتفاع أسهم قطاع النفط واستمرار الجنيه في الانخفاض وسط المخاوف من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وفي ألمانيا، واصل مؤشر DAX أداءه القوي بارتفاع نسبته + %4.41 وذلك مع استمرار الشركات القيادية في الارتفاع. اما في اليابان، فارتفع مؤشر NIKKEI 225 بنسبة + %4.97. وفي أسواق السلع تداولت أسعار النفط بالقرب من أعلى مستوى لها في ثلاثة أشهر، حيث ارتفع خام غرب تكساس بنسبة + %6.02 ليغلق عند 63.9 دولارا للبرميل وارتفع خام برنت بنسبة %7.22 ليغلق عند 72.1 دولارا للبرميل. وأعلنت الولايات المتحدة أن على جميع مستوردي النفط الإيراني إنهاء وارداتهم قبل الثاني من مايو أو يخضعوا للعقوبات الأميركية، ما دفع البنوك الاستثمارية إلى رفع توقعاتها لعام 2019 بشأن أسعار النفط إلى ما يقارب 70 دولارًا للبرميل في العام الحالي، ارتفاعًا من تقدير 68 دولارًا في الشهر السابق.

الاقتصاد الخليجي
في الكويت، اطلقت هيئة أسواق المال خلال شهر ابريل المرحلة الثالثة من مشروع تطوير السوق. وفي السعودية، من المتوقع أن ينمو قطاع الخدمات اللوجستية إلى 60 مليار دولار بحلول عام 2024. حيث تركز الحكومة على التصنيع وتحسين البنية التحتية للنقل لتصبح مركزا لإعادة الشحن. علاوة على ذلك، فإن نقل البضائع بالسكك الحديدي غير مستغل بشكل كاف، لذلك تتخذ الحكومة الخطوات اللازمة من خلال تطوير خطوط سكك حديد جديدة. وفي الإمارات، وفقًا لتقرير صادر عن شركة Deloitte، يعتبر قطاع التعهيد والخدمات المشتركة OSS في وضع جيد للنمو القوي على مدار السنوات الخمس المقبلة مع احتمال أن يصل إنفاقه إلى 6.8 مليارات دولار بحلول عام 2023 من تقديرات بلغت 4.8 مليارات دولار العام الماضي. وتشهد دول مجلس التعاون الخليجي تحولات اقتصادية كبيرة، تستهدف التنويع والنمو غير النفطي، حيث وقعت دولة قطر العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تهدف إلى توسيع الروابط بين آسيا وأفريقيا وأوروبا، وتدعم خطط قطر في أن تصبح مركزًا استراتيجيًا واقتصاديًا رئيسيًا في المنطقة والعالم من خلال ربطها بهيكلها الأساسي ما سيساعد على تقليل وقت وتكلفة نقل البضائع. .

بورصات المنطقة
ارتفعت أسهم دول مجلس التعاون الخليجي وفقًا لمؤشر MSCI GCC IMI بنسبة + %4.69 بقيادة مؤشر تداول الاسهم السعودي، ثم مؤشر سوق دبي المالي، حيث ارتفع مؤشر تداول للأسهم السعودية بنسبة %5.50 وكانت القطاعات الأفضل أداءً هي التجزئة بنسبة + %10.86، وقطاع التأمين بنسبة + %8.91، وقطاع البنوك بنسبة + %8.60. وفي الإمارات، قفز مؤشر سوق دبي المالي بنسبة + %5.02 مع أداء قوي من قطاع الخدمات بنسبة + %14.56، وقطاع البنوك بنسبة + %11.64، وقطاع التأمين بنسبة + %7.86. وفي أبو ظبي، ارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة %3.61+، الذي يأتي أساسًا من قطاع البنوك بنسبة + %5.51، وقطاع الخدمات بنسبة + %5.23. كما ارتفع مؤشر قطر + %3.03، حيث ارتفع قطاع البنوك بنسبة %6.94، يليه قطاع النقل + %4.40 وقطاع التأمين + %3.45. وفي البحرين، ارتفع مؤشر سوق البحرين للأوراق المالية بنسبة %1.46 مع أداء قوي من قطاع الصناعات بنسبة %3.05.
وفي الكويت، ارتفع مؤشر السوق العام + %0.22 مع مساهمة إيجابية من قطاع السلع الاستهلاكية بارتفاع بنسبة + %4 وقطاع الخدمات المالية بنسبة + %2.02. أما في عمان، فقد انخفض مؤشر MSM 30 بنسبة %-0.95، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض في القطاع المصرفي بنسبة %-3.11.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق