أخبار عاجلة

محمد المنصور الديرفة بين الرومانسية | جريدة الأنباء

أحمد الفضلي

أكد النجم القدير محمد المنصور أن مسلسل «الديرفة» الذي يعرض حاليا يمثل نقلة في صناعة الدراما التلفزيونية ليس على صعيد الكويت بل على المستوى الخليجي، مشيرا الى انها التجربة الثانية على التوالي بعد تجربة مسلسل «روتين» التي خاضها مع المنتج الشاب عبدالله بوشهري.

ويقول المنصور: العمل تراثي تمتد أحداثه في الفترة من الخمسينيات حتى مطلع السبعينيات. ويمزج بين الرومانسية والصراع الطبقي وكم آخر من الحكايات التي تتقاطع في إطار درامي يجمع الكثير من أجيال الحرفة الدرامية. وفي العمل كل من عبدالرحمن العقل وأسمهان توفيق وبثينة الرئيسي وحسين المهدي ونور وغدير السبتي وعبير الجندي وعبدالله بهمن وكم آخر من النجوم.

وتابع الفنان محمد المنصور: في العمل الجديد الكثير من التفاصيل فنحن أمام عمل تراثي يذهب الى منطقة عامرة بالوجوه والشخصيات التي تنتمى الى شرائح اجتماعية متعددة ومتنوعة وهو أمر يتطلب الى الكثير من الاحترافية لصياغة ملامح ومعطيات هذه التجربة التي تمثل احد الرهانات الفنية للانطلاق بصناعة الدراما الى آفاق مراحل إضافية ومتجددة وتمر الشخصية التي اقدمها في المسلسل بمراحل زمنية مما يتطلب نقلات أساسية في الشخصية وملامحها وهنا أشيد بدور فريق الماكياج الذي يقوده خبير الأزياء الفنان ياسر سيف وفريقه من أجل منح التجربة أبعاد فنية وجمالية إضافية تعمق الشخصيات ومسيرتها. ولا يسعني في ختام تصريحي إلا ان أعبر عن سعادتي الغامرة بأن يجد هذا العمل طريقه الى الجمهور عبر مجموعة مهمة من القنوات التلفزيونية في أنحاء العالم العربي.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق