أخبار عاجلةأخبار عربية

زيارة سمو أمير البلاد إلى الأردن تجسد الدور المحوري للكويت في عمقها العربي

إيسايكو: زيارة سمو أمير البلاد إلى الأردن تجسد الدور المحوري للكويت في عمقها العربي

من عبدالله المرشد (تقرير.إخباري) عمان (كونا): تجسد زيارة دولة التي يقوم بها سمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح إلى المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة اليوم الثلاثاء الدور المحوري المهم الذي تضطلع به دولة الكويت في عمقها العربي لاسيما وسط الأوضاع الراهنة في الشرق الأوسط.
وتؤكد زيارة سموه مستوى الرعاية والاهتمام الذي تبديه القيادة الحكيمة في كل من البلدين الشقيقين وعلى رأسها سمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بتوطيد هذه العلاقة التي تستند إلى روابط الأخوة ووحدة الدين واللغة والتاريخ والمصير المشترك وسعي الجانبين للانتقال بهذه العلاقات إلى مجالات أوسع بما يحقق المصلحة المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.
ويتجسد عمق العلاقات السياسية بين البلدين الشقيقين في كثافة اللقاءات والزيارات الثنائية التي من شأنها تنمية أواصر الأخوة وتطوير العمل المشترك في كل المجالات لاسيما المتعلقة بالعمل والتضامن العربيين وخصوصا إزاء قضية العرب المركزية (القضية الفلسطينية) وتقديم كل أشكال الدعم الشعب للفلسطيني لتمكينه من الصمود في أرضه حتى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
وينعكس تطابق الرؤى الكويتية – الأردنية في التنسيق والتشاور الدائمين لإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية ووقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة والتأكيد على ضرورة دعم الجهود الدولية للإسراع في توفير المساعدات الإنسانية والإغاثية للشعب الفلسطيني.
وعلى الصعيد الاقتصادي والاستثماري يبلغ حجم استثمارات الهيئة العامة للاستثمار في الأردن نحو ثلاثة مليارات دولار توزعت على المؤسسات البنكية والمشاريع والشركات الأردنية كذلك على شكل ودائع فيما تبلغ القروض المقدمة من الصندوق الكويتي للتنمية إلى الأردن ما يعادل 766 مليون دولار علاوة على استثمارات القطاع الخاص الكويتي في المشاريع التنموية والبنى التحتية والخدمية.
وفي هذا الشأن بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2023 (مجموع الصادرات والمستوردات) نحو 67 مليون دينار كويتي (ما يعادل 218 مليون دولار أمريكي).
وترتبط الكويت والأردن باتفاقيات تجارية واقتصادية واستثمارية ثنائية علاوة على الاتفاقيات الجماعية مثل (اتفاقية التبادل التجاري الحر) و(اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري الحر بين الدول العربية) واتفاقيات أخرى تحت مظلة جامعة الدول العربية.
وللعمل الخيري الكويتي في الأردن نشاط ملحوظ مساهمة منه في تخفيف أعباء الحياة على الأسر الأشد فقرا واللاجئين في المملكة من خلال تنفيذ البرامج الإغاثية النوعية للاجئين والفقراء والمحتاجين هناك.
وتعمل الجمعيات الإنسانية والخيرية الكويتية على توقيع مذكرات التفاهم مع نظيرتها الأردنية لتنفيذ المشاريع الإنسانية والبرامج الإغاثية وإيصال المساعدات لمستحقيها.
وبلغت قيمة التحويلات المالية للجمعيات الإنسانية الأردنية المسجلة على المنظومة الإلكترونية للعمل الإنساني الكويتي حتى أغسطس 2023 نحو 25 مليون دولار وتتنوع تلك المشاريع ما بين إغاثية وطبية وكفالة الأيتام وكفالة طلبة العلم.
وفي مجال التعاون العسكري بين البلدين الشقيقين فإن مكتب الملحق العسكري الكويتي في الأردن يعمل منذ عام 1974 على تعزيز التنسيق والتعاون المشترك من خلال عقد اجتماعات مشتركة وتبادل الزيارات للكليات العسكرية وعقد التمارين المشتركة إضافة إلى تدريب منتسبي القوات المسلحة في البلدين بالمعاهد والكليات العسكرية.
وفي المجال التعليمي يحظى الطلبة الكويتيون الدارسون في الجامعات الأردنية والبالغ عددهم أكثر من 4000 طالب وطالبة برعاية ومتابعة من المكتب الثقافي في السفارة الكويتية بالأردن لتيسير شؤونهم.
ووقعت حكومتا البلدين اتفاقيات عدة أهمها (اتفاقية لتنظيم الخدمات الجوية بين الأردن والكويت) عام 1975 و(اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي على دخل المؤسسات وشركات النقل الجوي) عام 1985.
ومن تلك الاتفاقيات أيضا (اتفاقية التعاون التجاري والاقتصادي والفني) عام 1986 و(اتفاقية للتشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات) عام 2001 و(اتفاقية بشأن تنظيم النقل البري الدولي للركاب والبضائع) عام 2002 و(اتفاقية إنشاء لجنة مشتركة للتعاون) عام 2002.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى