أخبار عربية

الانتخابات المغربية: ماهي حظوظ العدالة والتنمية في الفوز والبقاء في قيادة الحكومة؟


أنصار حزب الأصالة والمعاصرة المغربي في تجمع انتخابي

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

أنصار حزب الأصالة والمعاصرة المغربي في تجمع انتخابي

في الثامن من أيلول/سبتمبر، يتوجه الناخبون في المملكة المغربية، إلى صناديق الاقتراع، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية ومحلية، وتعد هذه المرة الأولى، في تاريخ المملكة، التي يدعى فيها قرابة 18 مليون مغربي، لانتخاب نواب الغرفة الأولى للبرلمان، وأعضاء مجالس المحافظات والجهات في يوم واحد.

القضية الكبرى

وفي الوقت الذي تتعدد فيه القضايا، التي تركز عليها الأحزاب، خلال هذه الانتخابات، من وعود بتحسين الأجور، والظروف المعيشية، ومحاربة الفساد فإن القضية الكبرى، التي تهيمن عليها، تتعلق بما إذا كان حزب العدالة والتنمية الإسلامي، سيستمر لولاية ثالثة في قيادة الحكومة المغربية أما لا، وسط حديث عن احتمالات كبيرة بخسارته.

ويؤسس من يتوقعون هزيمة العدالة والتنمية، في هذه الانتخابات لتوقعاتهم، على مايصفونه بحالة عدم الرضا، لدى المواطنين المغاربة، الذين لم ترق لهم حصيلة أداء ومنجزات الحزب، وكان الحزب قد لقي انتقادات لاذعة، لأدائه الحكومي خلال السنوات العشر المنصرمة، التي قاد فيها الحكومة لولايتين متتاليتين، غير أن مراقبين يرون أن حظوظ الحزب ربما ماتزال قائمة، وأنه ربما يفاجئ من يتوقعون هزيمته.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى