أخبار عاجلة

قلعة دراكيولا تضرب عصفورين بحجر واحد | جريدة الأنباء


على الأرجح، حسب موقع «ورلد بزنس»، سيعود السياح من زيارتهم لقلعة «دراكيولا» المزعومة في رومانيا بثقوب في سواعدهم بدلا من أعناقهم.

فقد ابتكر المسؤولون عن قلعة «بران» التي يعود تاريخها الى القرن الرابع عشر وسيلة طريفة لإعادة اجتذاب السياح الى القلعة بعد أن شحت أعدادهم بسبب جائحة كورونا.

وهم الآن يقدمون للزوار عرضا مغريا بالحصول على لقاح مجاني ضد كوفيد-19 في كل عطلة نهاية أسبوع من شهر مايو ومن دون موعد مسبق مع دخول مجاني الى معرض القلعة الذي يضم 52 أداة تعذيب من العصور الوسطى.

القلعة ليست في الحقيقة إلا جزء من أسطورة ابتكرها خيال الروائي الايرلندي برام ستوكر عام 1897 وبنى عليها رواية الرعب المشهورة عن الكونت دراكيولا مصاص الدماء وجعل من القلعة مقرا له.

ومع ان المؤلف استقى بعض ملامح شخصية الكونت من شخصية تاريخية وأخرى معاصرة إلا أن أيا منها لم يكن يعرف بأنه مصاص دماء، بل ان الشخصية المعاصرة التي قيل ان المؤلف اتخذها نموذجا للكونت كانت في الحقيقة لممثل معروف آنذاك كان المؤلف يعمل مساعدا له.





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى