الارشاد النفسي

الإرشاد التربوي

الإرشاد التربوي
مساعدة التلميذ أو الطالب في حل مشكلاته التوافقية وعلاجها، ومعاونته في ذلك (سواء كانت هذه المشكلات داخل المدرسة أو الكلية أو خارجهما)، ويتم ذلك عن طريق الدراسة العلمية لهذه المشكلات وفهم أسبابها وعواملها ومعاونة الطالب وإرشاده وتوجيهه وتبصيره بأفضل وسائل مواجهتها والتغلب عليها، والإشتراك معه في علاجها، ويستخدم المرشد التربوي كل ما يستطيع من أساليب وتتاح له من وسائل لتحقيق هذا الهدف، أما إن كانت المشكلة التوافقية لدى الطالب قد وصلت إلى مرحلة المرض النفسي، فعند ذاك يقوم المرشد التربوي بتحويل الطالب إلى المعالج النفسي المختص، حيث يحتاج الأمر في مثل هذه الحالات إلى معالج نفسي متدرب خبير في علاج الأمراض النفسية حيث تضرب جذورها في أعماق الشخصية وتهز كيانها بأكثر مما تفعل ما نصطلح على تسميته بالمشكلات التوافقية، إذ تعتبر هذه الأخيرة مجرد مشكلات خفيفة الحدة، قريبة الجذور.

موسوعة علم النفس والتحليل النفسي، مكتبة الأنجلو المصرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق